Propellerads

كريم السقا «عضو لجنة الإفراج عن المحبوسين»: قائمة جديدة بأكثر من 82 اسماً خلال أيام

المصرى اليوم 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال كريم السقا، عضو لجنة الخمسة، المكلفة ببحث أوضاع الشباب المحبوسين، إن هناك قائمة ثانية، تعمل اللجنة على الانتهاء منها، تضم عدداً من الشباب المحبوسين احتياطيا، والمحكوم عليهم أيضا، سيصل عددها لأكثر من 82 اسما.

وأضاف السقا، الذى كان أحد شباب جبهة الإنقاذ الوطنى، التى تشكلت فى 2013، ضد استمرار حكم الرئيس الأسبق محمد مرسى، أن اللجنة لا تنظر إلى أسماء بعينها، ولكن إلى حالات، وأضاف فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»: «القائمة الأولى جاءت من المحكوم عليهم فقط، بطلب منا، تنفيذا لصلاحيات الرئيس، كدفعة أولى، قبل الدفعة الجديدة، المنتظر خروجها خلال أيام».

..........وإلى الحوار

■ ما تعليقك بعد صدور أول قائمة من الشباب المفرج عنهم تنفيذا لتوصيات مؤتمر شرم الشيخ؟

- كل التقدير للرئيس عبدالفتاح السيسى، الذى أثبت جديته فى التعامل مع ذلك الملف، كما أوجه تحية لوزارتى العدل والداخلية، على تعاونها الجاد مع لجنة الخمسة للإفراج عن الشباب، وهناك قائمة جديدة سنتقدم بها لمؤسسة الرئاسة، خلال أيام، نعمل على الانتهاء منها حاليا.

■ وكم سيصل أعداد الشباب المفرج عنهم فى القائمة الجديدة؟

- لا أستطيع الحديث عن أى أرقام مبدئية، ولكن عموما سيكون أعداد المفرج عنها فى القائمة الثانية، أكثر من أعداد القائمة الأولى، التى صدرت أمس، بالإفراج عن 82 شابا.

■ لماذا ضمت القائمة الأولى الإفراج عن بعض المحكوم عليهم، دون المحبوسين على ذمة قضايا؟

- نحن نعمل ونجهز القوائم حسب أسبقية ورود الشكاوى والطلبات إلى اللجنة، والقائمة الأولى المعلنة، والتى ضمت المحكوم عليهم فقط، كانت بطلب من أعضاء اللجنة، فعندما التقينا الرئيس السيسى، فى آخر اجتماع مع أعضاء اللجنة، قدمنا للرئيس قائمتين الأولى من المحبوسين احتياطيا، والثانية من المحكوم عليهم، وطلبنا منه استخدام سلطاته وصلاحياته التى أوكلها إليه الدستور فى مادته رقم 155، بالعفو عن بعض المحكوم عليهم، وأوضحنا له أننا نعلم أن ذلك خارج اختصاصات اللجنة، التى نصت عليها توصيات المؤتمر الوطنى الأول للشباب بشرم الشيخ، والتى قصرت عمل اللجنة، على نظر حالات الشباب قيد الحبس الاحتياطى فقط.

■ وبمَ رد الرئيس؟

- وافق الرئيس فورا، وقرر توسيع صلاحيات عمل اللجنة لتشمل المحكوم عليهم، وأبلغنا أنه سيفرج عن قائمة المحكوم عليهم، وطلب منا استمرار العمل على باقى أسماء الشباب المحكوم عليهم، لتجهيز قوائم أخرى جديدة.

■ وهل ستشمل القائمة الجديدة الإفراج عن شباب قيد الحبس الاحتياطى؟

- بالتأكيد، وستضم أيضا شبابا من المحكوم عليهم، ولكن المحبوسين احتياطيا سيتم الإفراج عنهم، عبر النيابة العامة، أو عن طريق قرار بقانون، يعرض على مجلس النواب، قبل إقراره من مؤسسة الرئاسة، والمشكلة التى تواجهنا فى سبيل الإسراع بالإفراج عن الشباب قيد الحبس الاحتياطى، أن تلك الحالات تأخذ وقتا أطول، من المحكوم عليهم، من أجل القيام بالتحريات الأمنية اللازمة، ومراجعة وزارة العدل لظروف الاحتجاز ومسبباتها وخلافه، عكس المحكوم عليهم، الذين تم الإفراج عنهم بعفو رئاسى مباشر.

■ ما تعليقك على الجدل الدائر حول الإفراج عن أسماء بعينها مثل أحمد ماهر وأحمد دومة وعلاء عبدالفتاح؟

- اللجنة لا تنظر لأسماء، بل إلى حالات، ومعايير عمل اللجنة هى الإفراج عمن لم يتورط فى أعمال عنف أو حرض عليه، وعدم الإفراج عن أى عضو تنظيمى فى جماعة الإخوان الإرهابية، والإفراج عن تلك الأسماء من عدمه، مرتبط بمدى توفر تلك الشروط، واللجنة لن تقول سنفرج عن أسماء بعينها أو لا، لأن ذلك تلاعب بمشاعر الناس، بل سنواصل عملنا حسب صلاحيتنا.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

إخترنا لك

0 تعليق