أخبار عاجلة
إصابة مجند بطلق ناري في الشيخ زويد -
لايبزيج «المفاجأة» يستعيد صدارة «البوندزليجا» -
«راموس + 90».. مدافع بدرجة هدّاف -

«آليات تنمية قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة» في مؤتمر بالإسكندرية

«آليات تنمية قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة» في مؤتمر بالإسكندرية
«آليات تنمية قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة» في مؤتمر بالإسكندرية

شارك اللواء الدكتور رضا فرحات، محافظ الإسكندرية، في المؤتمر الذي نظمه البنك الأوروبي بالتعاون مع جمعية رجال الأعمال تحت عنوان «التعريف بآليات تمويل وتنمية قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة بين مجتمع الأعمال السكندري»، وذلك لمناقشة كيفية دعم القطاع الخاص ورجال الأعمال للخدمات الاستثمارية بالإسكندرية والتخطيط لافتتاح مكتب لدعم الخدمات الاستشارية بالثغر، والذي يأتي في إطار توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية للنهوض بأوضاع مدينة الإسكندرية باعتبارها العاصمة الثانية لمصر.

جاء ذلك بحضور السيد فيليب تيرووت، مدير مكتب مصر بالبنك الأوربي لإعادة الإعمار والتنمية والأستاذ مروان السماك رئيس جمعية رجال الأعمال بالإسكندرية.

وفي كلمته أعرب المحافظ عن سعادته لمشاركته في المؤتمر الذي يعد فرصة لإلتقاء وتواصل الجهاز التنفيذي مع ممثلي البنك الأوروبي ومجموعة من رجال الأعمال ممثلين عن المجتمع المدني، مشيرا أن وجود البنك الدولي وفتح مكتب له في الإسكندرية هو حدث هام يدل على صحة وجرأة القرارات الاقتصادية التي اتخذت في الأيام القليلة الماضية والمسئولية التي تحملتها الحكومة على عاتقها، والذي سيكون له تأثير قوي على البلاد خاصة في قطاع الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة التي يعمل بها قطاع كبير من المجتمع المصري .

وأكد فرحات حرصه على إتاحة الفرص للمشاركة المجتمعية الحقيقية التي تساهم في تدشين المشروعات التنموية لخلق فرص عمل جديدة للشباب، بتوفير كل أنواع التدريب والتوعية والتأهيل المهني لهم، مضيفا أنه لابد من تواجد جسر الثقة بين الجميع للنهوض باﻹسكندرية ووضعها على الطريق الصحيح، موضحا أن المشروعات التنموية على رأس أولويات المحافظة، وأشار إلى مشروع «وظيفتك جنب بيتك» الذي تم تنفيذه في القليوبية لإتاحة فرص عمل كثيرة للشباب بإقامة مصانع ومشروعات صغيرة عن طريق تسهيل القروض من البنك، والذي بموجبه يستطيع الشاب تجهيز مشروعه بالآلات المطلوبة والبدء في المشروع، بالإضافة إلى مساعدة المحافظة لنجاح المشروع بعد ذلك في تسهيل بيع المنتجات ليستطيع الشاب تسديد القرض .

وأوضح المحافظ عزمه تطبيق هذا النموذج في الإسكندرية عن طريق البدء في تنفيذ المشروعات التنموية بها، ومحاولة استغلال طاقات الشباب وتحويلها من طاقات سلبية معوقة للدولة إلى طاقات منتجة تساهم في زيادة الانتاج والانتعاش الاقتصادي لمصر .

وأشار فرحات إلى أن المحافظة بصدد دراسة تخصيص أرض لإقامة ورش ومصانع صغيرة لتوفير فرص عمل للشباب، بعد إنهاء تدريبهم بمركز التدريب المهني بالمشروع القومي بشاير الخير ١ بمنطقة غيط العنب والذي افتتحه السيد الرئيس أواخر سبتمبر الماضي، موضحا أن المحافظة ستقوم بتوقيع بروتوكول ثلاثي مع القوات المسلحة وصندوق تطوير العشوائات لإقامة مشروع بشاير الخير ٣ بنجع العرب بمحور التحوير، على غرار مشروع بشاير الخير ١، وبشاير الخير ٢ والجاري البدء في تنفيذه بمنطقة غيط العنب، ويأتي كل هذا في إطار خطة الدولة للتنمية وتطوير العشوائيات وتوفير فرص عمل جديدة للشباب في هذه المناطق .

على الصعيد؛ نفسه أشار المحافظ إلى مجمع الصناعات بمرغم والذي تحرص المحافظة على الإسراع في تشغيله حيث يعد أحد أهم مشروعات التنمية الصناعية بالمحافظة، حيث يقع المجمع على مساحة ٢٥ فدانًا، بإجمالي ٢٤٠ وحدة، مزودة بالمرافق الرئيسية، وبلغت تكاليف بناءه نحو ٤٨.٦ مليون جنيه، وتم توفيرها من عدة مصادر تمويل، منها المحافظة ووزارت التعاون الدولي والتنمية المحلية والبيئة وبنك الاستثمار، والذي سيعمل على توفير العديد من فرص العمل للشباب بالثغر.

من جانبه؛ قال فيليب تيرووت، إنه من المقرر إفتتاح فرع للبنك بمحافظة الإسكندرية مطلع العام المُقبل، مضيفا أن الفرع سيعمل على تقديم الخدمات الاستشارية والمالية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وأعرب عن سعادته بقرار تعويم الجنيه قائلاً:” يعد من القرارات الإيجابية للبنك المركزي وسيفتح مزيد من الفرص للاستثمار في مصر وضخ عملات أجنبية بالبنوك”، لافتاً إلى إلى أن المستثمرين الأجانب توجهوا إلى مصر للاستثمار عقب القرار .

وأوضح أن البنك اتخذ قراراً بدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، قبل أن تصدر الحكومة المصرية قرار التعويم، متوقعاً أن يتحسن الاقتصاد المصري خلال الفترة المُقبلة، وسيعمل البنك الأوربي على تقديم الاستشارات الفنية والمالية اللازمة لتحقيق ذلك، وأشار إلى أن البنك الأوربي يساعد على تنفيذ المشروعات خاصة، الخاصة بمجالات البنية الأساسية والطاقة والصناعة وخلافه من خلال تقديم خدماته الاستشارية للهيئات الحكومية والخاصة؛ لتحسين سياسات الاستثمار ودفع عجلة التنمية، لافتا إلى أن البنك يدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة بصورة مباشرة أو من خلال التعاون مع البنوك المحلية وتقديم الاستشارات لها .

على صعيد متصل اشار مروان السماك رئيس جمعية رجال الأعمال بالإسكندرية إلى أن الجمعية تقوم بإقراض ٣٥٠ ألف شخص، مطالبا بمشاركة مجتمع الأعمال فيما يتخذ من قرارات استثمارية بمصر، وإيجاد حوار مجتمعي حول المشروعات الكبرى التي يتم تنفيذها بمحافظة الإسكندرية، لافتاً إلى أن البنك الأوروبي بدأ تكثيف نشاطه في مصر منذ بداية عام ٢٠١٣، عقب أن أصبح تحت مظلة قانونية، نظراً لأنه صادر بقانون خاص وتنظيم عالمي.

يذكر أن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية هو مؤسسة مالية دولية مملوكة من قبل ٦٤ دولة بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي وبنك الاستثمار الأوربي، وتأسس البنك عام ١٩٩١ لتوفير التمويل وغيرها من سبل الدعم لتيسير عملية الاستثمار، وقد بدأ البنك أعماله بمصر نهاية ٢٠١٢، وهدفه هو توفير التمويل والخدمات الاستثمارية ودعم وتطوير القطاع الخاص في مصر والتركيز على دعم قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

أخبار العاصمة الثانية لحظة بلحظة .. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول