أخبار عاجلة

السيسي في أسبوع: العفو عن 82 واستقبال «فتاة العربة» (صور)

تعدد نشاط الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال الأسبوع الماضي، حيث عقد عدة اجتماعات لمتابعة تطورات تنفيذ القرارات الاقتصادية الأخيرة، ومراجعة ملفات الشباب المحتجزين، واستعراض خطط تطوير منظومة النقل ومشروع قواعد البيانات المتكاملة، والعمل على تحويل مصر إلى مركز إقليمي لتجارة وتداول البترول والغاز، واستقبل المفوض الأوروبي لشؤون الهجرة، ونائب الرئيس الكيني، وبحث توسيع التعاون مع الصين، وأجرى اتصالاً هاتفيًا بأمير الكويت، وفي لفتة إنسانية استقبل الرئيس السيدة صاحبة صورة جر البضائع بالإسكندرية، وأصدر قرارًا بالعفو عن مجموعة من الشباب المحبوسين.

واستهل الرئيس السيسي، نشاطه الأسبوعي، بعقد اجتماع لمتابعة تطورات تنفيذ القرارات الاقتصادية الأخيرة وتحرير سعر الصرف حضره رئيس مجلس الوزراء، حيث تلقى الرئيس خلال الاجتماع تقريرًا عن تطورات تنفيذ القرارات الاقتصادية الأخيرة، وإصدار البنوك لشهادات إدخارية بأسعار فائدة مرتفعة كانت موضع إقبال كبير من جانب المواطنين.

السيسي يلتقي رئيس مجلس الوزراء وعدد من الوزراء والمسؤولين، 12 نوفمبر 2016. - صورة أرشيفية

واستعرض التقرير الأصداء الدولية الإيجابية للإجراءات التي اتخذتها مصر في مجال إصلاح السياسات النقدية، وما أسفرت عنه تلك الإجراءات من قيام المؤسسات الدولية للتصنيف الائتماني برفع تصنيف مصر من حيث تحسين النظرة المستقبلية للاقتصاد لتصبح «مستقرة» بدلاً من «سلبية».

وأشاد السيسي في هذا الصدد بما يتحلى به الشعب المصري خلال هذه المرحلة من مسؤولية ووعي وإدراك حقيقي لأهمية معالجة التحديات الاقتصادية بشكل فعال ومستديم بما يؤدي إلى إصلاح هيكلي للاقتصاد المصري وتحسنه والإسراع من وتيرة التنمية خلال الفترة المقبلة، معربًا عن تقديره لقيام المصريين باختيار مسار التنمية والتقدم وتجنبهم لدعوات التخريب بما يعكس تطلعهم لمستقبل أفضل وحرصهم على النهوض بأوضاع مصر لتحتل المكانة التي تستحقها بين الأمم.

ووجه الرئيس، الحكومة باتخاذ مزيد من الإجراءات للتوسع في برامج وشبكات الحماية الاجتماعية لمحدودي الدخل والفئات الأكثر احتياجًا للتخفيف من تبعات القرارات الاقتصادية الأخيرة عليهم، والاستمرار في الرقابة المكثفة على الأسواق ومنافذ البيع بجميع المحافظات بما يضمن الحفاظ على استقرار أسعار السلع الغذائية الأساسية وضمان توافرها بكميات مناسبة.

السيسي يلتقي أعضاء اللجنة المكلفة بمراجعة ملفات الشباب المحتجزين، 12 نوفمبر 2016. - صورة أرشيفية

وعقد السيسي اجتماعًا مع أعضاء اللجنة المكلفة بفحص ومراجعة ملفات الشباب المحتجزين على ذمة قضايا، وذلك وفقًا للقرارات الصادرة عن المؤتمر الوطني الأول للشباب بشرم الشيخ، وأكد الرئيس أن عملية المراجعة الجارية تمثل أحد المكتسبات الهامة للمؤتمر الوطني للشباب الذي مثل نموذجًا حضاريًا للتحاور والنقاش مع الشباب من جميع الأطياف حول مختلف القضايا التي تمس الوطن.

كما أكد الرئيس التزامه بمتابعة تنفيذ التوصيات التي ستصدر عن اللجنة واتخاذ ما يتناسب من إجراءات بحسب كل حالة وفقًا لأحكام القانون وفي حدود الصلاحيات المخولة له، مؤكدًا حرصه على دعم الشباب بكافة السبل الممكنة وتشجيعهم على المساهمة بإيجابية في جهود التنمية الجارية، ووجه باستمرار عمل اللجنة لحين الانتهاء من فحص جميع القوائم المُقدمة إليها، مع توسيع نطاق عملها ليشمل الحالات الصادر بحقها أحكام قضائية نهائية في قضايا التظاهر والنشر والرأي والتعبير.

ولمتابعة إجراءات تطوير منظومة النقل، عقد الرئيس السيسي اجتماعًا حضره رئيس مجلس الوزراء ووزيرا النقل والاستثمار، وناقش الاجتماع خطة وزارة النقل للارتقاء بمنظومة مترو الانفاق والسكك الحديدية والمشروعات الجاري تنفيذها في هذا الإطار، وأكد الرئيس على أهمية مواصلة جهود تطوير مرفقي مترو الأنفاق والسكك الحديدية والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين من هذين المرفقين الحيويين، كما أكد أهمية سرعة الانتهاء من تطوير ضوابط الأمان بالسكك الحديدية من خلال تحديث المزلقانات والتوسع في تركيب نُظم الإشارات الالكترونية بما يضمن تعزيز أمن وسلامة الركاب.

ووجه الرئيس كذلك بدراسة إمكانية مشاركة القطاع الخاص في مشروعات النقل العام بما يساهم في التخفيف من الأعباء التي تتحملها الدولة.

وعقد الرئيس السيسي اجتماعًا حضره رئيس مجلس الوزراء، ومحافظ البنك المركزي وكبار المسؤولين في البنك، ووزير المالية ونوابه، لمناقشة تطورات تنفيذ القرارات الاقتصادية الأخيرة التي شملت تحرير سعر الصرف، وإصدار البنوك لشهادات ادخارية بأسعار فائدة مرتفعة، فضلاً عن رفع أسعار المحروقات بهدف خفض فاتورة دعم الطاقة التي تتحملها الموازنة العامة.

السيسي يلتقي رئيس الوزراء و محافظ البنك المركزي وكبار المسئولين بالبنك ووزير المالية ونوابه - صورة أرشيفية

وأعرب الرئيس عن ثقته في وعى المصريين وإدراكهم لأهمية تخطي الصعوبات الاقتصادية القائمة من خلال القيام بإصلاحات جريئة وشجاعة كان ينبغي اتخاذها منذ وقت طويل من أجل الحفاظ على الاقتصاد الوطني، كما تناول الاجتماع متابعة تنفيذ برنامج الطروحات الذي يتضمن طرح جزء من أسهم الشركات التابعة للدولة للاكتتاب العام في البورصة، وتمت مناقشة سُبل قيام الدولة بتنفيذ مشروعات بالتعاون مع القطاع الخاص سعيًا لخفض الاستيراد، وخاصة في القطاعات الحيوية، حيث وجه الرئيس بأهمية العمل على الإسراع من وتيرة دراسة هذه المشروعات بما يسمح في تنفيذها في أقرب فرصة.

وعقد السيسي اجتماعًا حضره رئيس مجلس الوزراء، ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ورئيس هيئة الرقابة الإدارية، حيث تم مناقشة مشروع قواعد البيانات المتكاملة الذي تنفذه وزارة الاتصالات مع الوزارات والأجهزة المعنية بهدف تأسيس بيئة معلوماتية وتكنولوجية قادرة على استيعاب قواعد البيانات القومية بما يحقق التكامل بين مختلف جهات الدولة.

السيسي يجتمع برئيس الوزراء ووزير الإتصالات، 14 نوفمبر 2016. - صورة أرشيفية

وأكد الرئيس خلال الاجتماع أهمية تحقيق التكامل والتعاون الفعّال بين جميع جهات الدولة في إطار تنفيذ مشروع قواعد البيانات المتكاملة، مؤكدًا على ضرورة إنجازه وفقًا للجدول الزمني الموحد لاسيما في ضوء الفوائد المتعددة له ومساهمته في توفير بيانات دقيقة حول مختلف القطاعات بما يضمن تحصيل مستحقات الدولة، فضلاً عن ترسيخ قيم الالتزام والانضباط والشفافية في المجتمع.

وعقد السيسي اجتماعًا مع رئيس مجلس الوزراء، ووزير البترول والثروة المعدنية، ورئيس هيئة الرقابة الإدارية، حيث تم استعراض خطة وزارة البترول لتطوير منظومة المراقبة والتحكم في عمليات نقل وتوزيع وتسويق المنتجات البترولية الرئيسية وذلك بهدف منع تهريب المنتجات البترولية المدعومة إلى خارج البلاد ومتابعة توافر احتياجات السوق المحلية، وأكد الرئيس خلال الاجتماع أهمية مواصلة العمل على تطوير قطاع إنتاج البترول والغاز في مصر لما يمثله هذا القطاع من ركيزة هامة للاقتصاد الوطني، فضلاً عما يساهم به في جذب الاستثمارات الأجنبية وما يوفره من فرص عمل جديدة.

كما أكد الرئيس ضرورة العمل على تحويل مصر إلى مركز إقليمي لتجارة وتداول البترول والغاز خلال الفترة المقبلة وبذل الجهود من أجل سرعة تنمية اكتشافات الغاز بشرق المتوسط.

السيسي يلتقي شريف إسماعيل، ووزراء التنمية المحلية والإسكان والاستثمار - صورة أرشيفية

وعقد السيسي اجتماعًا حضره رئيس مجلس الوزراء، ووزراء الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والتنمية المحلية، والاستثمار، ومحافظ الإسكندرية، ومستشار رئاسة الجمهورية للتخطيط العمراني، حيث تم مناقشة سُبل النهوض بأوضاع مدينة الإسكندرية باعتبارها العاصمة الثانية لمصر، والتباحث حول مقترحات التوسع العمراني للمدينة، وحل مشكلة الازدحام المرور من خلال تنفيذ مشروعات جديدة في مجال النقل العام وإنشاء الطرق والانفاق والمحاور الجديدة من أجل تيسير الحركة المرورية، كما تم عرض الإجراءات التي اتخذتها المحافظة استعداداً لهطول الأمطار.

ووجه الرئيس بمواصلة تنفيذ المشروعات التنموية بمدينة الإسكندرية والعمل على الارتقاء بالخدمات العامة المقدمة لأهالي الإسكندرية، كما وجه بقيام وزارة الإسكان ومحافظة الإسكندرية بمتابعة الدراسات الفنية لتطوير المدينة، على أن يتم عرض النتائج والتوصيات في أسرع وقت.

الرئيس عبدالفتاح السيسي ووزير الخارجية مع مفوض الاتحاد الأوروبى للهجرة فى القاهرة - صورة أرشيفية

واستقبل السيسي، ديمتريس افراموبولوس، المفوض الأوروبي لشؤون الهجرة والشؤون الداخلية والمواطنة، حيث أكد الرئيس اهتمام مصر بتعزيز علاقاتها بالاتحاد الأوروبي في مختلف المجالات، والتنسيق والتعاون مع دول الاتحاد ومؤسساته إزاء القضايا المختلفة، ومنها مكافحة الهجرة غير الشرعية.

وأكد في هذا الصدد أهمية التعامل مع ظاهرة الهجرة غير الشرعية من خلال تبني استراتيجية شاملة تتضمن معالجة الأسباب الاقتصادية والاجتماعية التي تدفع الشباب إلى الإقدام على الهجرة غير الشرعية، وتعزيز التعاون الدولي والإقليمي في هذا المجال، وأوضح الرئيس أن تعزيز الجهود الدولية الرامية للتوصل إلى تسويات سياسية للأزمات القائمة بدول المنطقة، سيساهم كذلك في الحد من تدفق اللاجئين والمهاجرين إلى أوروبا.

واستعرض الرئيس الجهود الحثيثة التي تقوم بها مصر في سبيل مكافحة هذه الظاهرة، كما تطرق إلى الأعباء التي تتحملها مصر باعتبارها دولة عبور للمهاجرين ومقصد للاجئين، حيث تستضيف مصر نحو 5 ملايين لاجئ تحرص على معاملتهم كمواطنين وتوفر لهم الخدمات الصحية والتعليمية.

السيسي يستقبل نائب رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، 17 نوفمبر 2016.

وأكد السيسي اهتمام مصر بالاستفادة من تجربة الصين التنموية وذلك خلال استقباله جي بينج شوان، نائب رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، وأكد الرئيس حرص مصر على مواصلة الارتقاء بعلاقات الشراكة الاستراتيجية التي تجمعها بالصين، منوهًا إلى مساهمة مشروع التنمية بمنطقة قناة السويس في تنفيذ مبادرة الرئيس الصيني لإحياء طريق الحرير بالنظر إلى ما يتضمنه من موانئ ومناطق صناعية وخدمية ولوجستية تساعد على تعزيز حركة التجارة العالمية في هذه المنطقة.

وأكد الرئيس اهتمام مصر بالاستفادة من تجربة الصين التنموية، والعمل على تعزيز التعاون معها في كافة المجالات، مرحبًا بعمل الشركات الصينية في عدد من القطاعات المصرية الهامة، والاستفادة من المنطقة الصناعية الصينية بمنطقة قناة السويس لتمثل نقطة انطلاق لتصدير المنتجات الصينية إلى الأسواق المجاورة لمصر، كما رحب بانتهاء التفاوض حول اتفاقية تبادل العملات لتمويل التجارة بين البلدين بالعملة المحلية، مشيرا إلى ما سيساهم به ذلك في تعزيز التبادل التجاري.

وتسلم الرئيس السيسي رسالة من الرئيس الكيني، أوهورو كينياتا تتعلق بتعزيز العلاقات الثنائية وذلك خلال استقباله وليام روتو نائب رئيس جمهورية كينيا، وأكد الرئيس السيسي أهمية تعظيم الاستفادة من الاتفاقيات التجارية التي تجمع بين مصر وكينيا، والارتقاء بالتبادل التجاري بين الدولتين الذي يبلغ 568 مليون دولار حتى يتناسب مع ما يجمعهما من علاقات سياسية متميزة، كما أوضح وجود آفاق كبيرة لتعزيز التعاون بين البلدين في عدد من القطاعات، ولاسيما الزراعة والسياحة بالنظر إلى المقومات الكبيرة التي يتمتع بها البلدان في هذين القطاعين، مؤكداً على مواصلة مصر تقديم دعمها وخبرتها الفنية لكينيا في مختلف المجالات.

وأجرى الرئيس السيسي اتصالاً هاتفيًا بالشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، حيث تم بحث عدد من الموضوعات على الساحتين العربية والاقليمية في إطار التشاور المستمر، والذى يعكس عمق ومتانة العلاقات الأخوية بين البلدين.

وقد أكد الزعيمان خلال الاتصال أهمية العمل على تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، بالاضافة إلى دعم جهود لم الشمل العربي وتعزيز وحدة الصف في مواجهة كافة المخاطر والتهديدات التي تهدد أمن واستقرار أمتنا العربية.

وعلى صعيد آخر، أصدر الرئيس السيسي قرارًا جمهوريًا بالعفو عن ٨٢ من الشباب المحبوسين.

التقى الرئيس عبدالفتاح السيسي ، بمنى السيد، المعروفة إعلاميًا بـ«فتاة العربة »، في قصر الاتحادية، 13 نوفمبر 2016. - صورة أرشيفية
التقى الرئيس عبدالفتاح السيسي ، بمنى السيد، المعروفة إعلاميًا بـ«فتاة العربة »، في قصر الاتحادية، 13 نوفمبر 2016. - صورة أرشيفية

وفي لفتة إنسانية، استقبل الرئيس، منى السيد إبراهيم بدر صاحبة صورة جر عربة البضائع بالإسكندرية، حيث وجه الرئيس لها الدعوة للمشاركة في المؤتمر الوطني القادم للشباب حتى يتسنى للجميع التعرف على تجربتها التي تتميز بالجدية والالتزام والمثابرة، والاستفادة مما توفره من مثال مُشرف لشباب مصر الحريص على بذل أقصي الجهود من أجل تغيير الواقع إلى مستقبل أكثر إشراقا.

وناقش الرئيس خلال اللقاء مع السيدة منى ما يمكن توفيره لها من احتياجات بهدف تحسين ظروفها المعيشية، حيث أشار الرئيس إلى قيام وزارة الإسكان بتوفير شقة مجهزة بكامل الأثاث لها ولأسرتها، ووجه أيضاً بمساعدة السيدة مني بدر في تعلُم قيادة السيارات، على أن يتم توفير سيارة نقل بضائع لها لتقودها بدلاً من جر عربة البضائع.

وقدم الرئيس السيسي خالص التهنئة للمنتخب المصري لفوزه على غانا بهدفين، وقال الرئيس السيسي في صفحته على فيس بوك، «أتوجه بخالص التحية للشعب المصري العظيم والجماهير الوفية التي قامت بتشجيع منتخبها الوطني بتحضر ورقي».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق رئيس هيئة الأركان يشهد مع نظيره اليوناني المرحلة الرئيسية لتدريب «ميدوزا 2016»
التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول