Propellerads

خطيب الأزهر يحذّر من إهدار المال العام: ستحاسبون عليه ولو كان قلماً

المصرى اليوم 0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تحدث الدكتور إبراهيم الهدهد، رئيس جامعة الأزهر، في خطبة الجمعة اليوم، بالجامع الأزهر عن أمانة المسؤولية.

وقال «الهدهد» إن الإسلام انتشر بالخلق الحسن ومن الأخلاق الحسنة الأمانة، وأضاف أن الإسلام قد وضع أسسًا لمحاربة الفساد في المال العام، وخيانة المال العام، مشيرًا لحديث الرسول الكريم: «من استعملناه منكم على عمل فكتمنا مخيطا- وهو الإبرة- فما فوقه كان غلولا يأتي به يوم القيامة».

وقال خطيب الجامع الأزهر، إن كثيرا من الوظائف فيها كثير من الإغراءات والتسيب مما يدفع الإنسان إلى استغلال منصبه، وقبول الهدايا لكن لا يأخذ الإنسان شيئاً منها إلا جاء يوم القيامة يحمله على رقبته. وأضاف: «حتى الدابة تصرخ أنها كانت تحمل هدية لصاحب المنصب»، مشيرا إلى أن الهدايا في المناصب العامة تخضع صاحبها للذلة والخضوع في الدنيا والآخرة.

وقال «الهدهد» إن من سرق من عمله سيارت أو عقاراً سيأتي يوم القيامة يحملها على عنقه، ويفضحه الله على رؤوس الخلائق، حتى أقلام الرصاص والأدوات المكتبية التي تُعطى له لتعينه على عمله فيأخذها إلى بيته، سيحاسب عليها لأنها مال عام أؤتمن عليه.

وأشار خطيب الأزهر إلى واقعة عبدالله بن مسعود حينما رعى غنم، فمر به الرسول وأبوبكر وسأله الرسول لبن فقال: «نعم ولكن مؤتمن».

كما أشار إلى قول على بن أبي طالب في رسالته للحكومات: «حين تكتبون إلى صغروا الكلمات، وضيقوا بينها، ولا تضغطوا بالمداد فإنه مال المسلمين»، متسائلاً «كم نهدر من الأوراق في مصالحنا».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

إخترنا لك

0 تعليق