أخبار عاجلة

الرجال والنساء معاً في اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة

الرجال والنساء معاً في اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة
الرجال والنساء معاً في اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة

ينظم المكتب الإقليمي للدول العربية -هيئة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة- بالقاهرة عدة فعاليات في إطار الاحتفال باليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة من خلال حملة موسعة مدتها ١٦ يوماً، تبدأ في ٢٥ نوفمبر وتنتهي باليوم العالمي لحقوق الإنسان في ١٠ ديسمبر.تستهدف الحملة إلى رفع الوعي العام بأضرار العنف بكافة أشكاله على النساء والفتيات، مما يعمق من استمرار نهج اللامساواة بين الجنسين ومزيدًا من الانتهاك لحقوق الإنسان.

ففي الوقت الذي يتزايد فيه إدراك العالم لخطورة العنف الموجه للمرأة ويسعى لمناهضته كوباء عالمي تتعرض له واحدة من كل ثلاث نساء على الأقل لنوع من أنواع العنف، تركز فعاليات هيئة للمرأة هذا العام على إدماج الرجال في مناهضة العنف ضد المرأة باعتبار الرجل شريكًا أساسيًا في المسئولية والمشاركة المجتمعية لإنهاء العنف ضد المرأة، جنبًا إلى جنب مع دعم أصوات وجهود النساء والفتيات والحكومات والمتطوعين ومنظمات المجتمع المدني العاملة في هذا المجال.

يقوم المكتب الإقليمي للدول العربية بتنظيم عدة فعاليات في إطار حملة الـ١٦ يوم في مصر والعديد من البلاد العربية، تشمل إطلاق حملة #قصتها التي تهدف إلى إدماج المتطوعين من النساء والرجال في الكتابة عن شخصيات نسائية ملهمة وتناول قضايا المرأة على ويكيبيديا سعيًا لتضييق الفجوة المعرفية بين الجنسين وتعريف العالم بإسهامات النساء، مما يساعد على التغلب على التحديات والصور النمطية التي تعوق تقدمهن. ستتضمن الحملة عدة فعاليات منها سلسلة ورش الكتابة الجماعية، ولقاءات مع الشخصيات النسائية الملهمة و عرض قصصي مصور عن إنجازاتهن. وكذلك إطلاق فيديو لأبرز الشخصيات الذكورية المؤثرة والمناصرة للمرأة في العالم العربي يتحدثون فيه عن دورهم كرجال في مشاركة المسئولية في التصدي للعنف. كما ستعقد العديد من الأنشطة الخاصة بتناول قضايا المرأة والعنف في الإعلام كورش صحافة البيانات لعرض التقارير الخاصة بتكلفة العنف القائم على النوع الاجتماعي إقتصاديًا في مصر، وكذا عدة تدريبات حول تغطية قضايا المرأة إعلاميًا.

ويقول محمد الناصري، المدير الإقليمي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة:"بينما تتعدد الدلائل والتجارب والأرقام، يبقى الاستماع لأصوات النساء ودعمهن من قبل الجميع حقً مطلقً قبل أي شئ، فهن من يعانين العنف بشتى أنواعه، و هن العائلات لأسرهن في كثير من الأحيان، هن المرغمات على وضع أطفالهن في غياب الخدمات الصحية الأساسية، هن من يحرمن من التعليم خوفًا من التنقل في ظل التهديدات المحتملة. مع النساء، مع الرجال، مع كل الأطراف المجتمعية، نعمل على إثبات أن مشاركة الجميع للمرأة في مسئولية التصدي للعنف تعود منفعتها على المجتمع كله، لأنه لا تغيير بدون مشاركتهن"

كما تنظم المكاتب القومية بالدول العربية العديد من المبادراتالثقافية والفنية والمجتمعية،كإطلاق الأغاني التي تعبر عن العنف ضد المرأة في مصر ولبنان، وسلسلة من الحلقات الدرامية الإذاعية في فلسطين، تحكى خلالها قصص نساء تعرضن للعنف ودور الرجل في المساندة، وإطلاق مبادرة "رحلة آمنة" لدعم فكرة الأمان في وسائل المواصلات بكافة أشكالها في مصر، وفعاليات أخرى من العراق وفلسطين تركزعلى النساء في مناطق النزاع. بالإضافة إلى العديد من فعاليات حملة الأمين العام لهيئة الأمم المتحدة بعنوان"اتحدوا" لإنهاء العنف ضد المرأة، التي توحد من خلالها الأمم المتحدة القوى مع الأفراد والمجتمع المدني والحكومات لوضع حد للعنف ضد المرأة والمعاقبة عليه من خلال نشر "الفكرة البرتقالية" في كل مكان رمزاً لمستقبل أكثر إشراقًا بدون عنف.حيث سيتم إضاءة العديد من الأماكن الرئيسية في العديد من الدول العربية كقلعة عمان بالأردن و قلعة إيربيل بالعراق وغيرهم.

المصدر : دوت مصر

دوت مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «عبد العال» يعقد جلسة صلح بين نواب الدقهلية والمحافظ
التالى لجنة لإنهاء نشرات سد العجز في المعلمين بالقليوبية