الرئيس السنغافورى لـ«الطيب»: الأزهر صوت للاعتدال

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعرب الرئيس السنغافورى، تونى تانكنج يان، فى برقية شكر أرسلها إلى الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، عن تقديره الكبير للدور الذى يقوم به الأزهر الشريف فى نشر الوسطية والاعتدال.

وقال يان، فى رسالته: «إننى يطيب لى أن أعرب عن خالص شكرى لكم لمقابلتى أثناء زيارتى للقاهرة، حيث سعدت بالحديث معكم فيما يتعلق بتعزيز الحوار والتناغم بين الأديان والتسامح الدينى».

وأضاف: «الأزهر الشريف سوف يستمر فى القيام بالدور القيادى فى العالم الإسلامى كصوت للاعتدال تحت قيادتكم الحكيمة، وهذا بالطبع له عظيم الأثر على المجتمع السنغافورى الذى يتسم بتعدد الأديان والأعراق»، متابعًا: من أجل ذلك إننى على يقين تام بأن الطلبة السنغافوريين الدارسين بالأزهر الشريف سوف يعودون لخدمة بلدهم بطريقة جيدة سواء داخل التجمعات الإسلامية أو فى المجتمع السنغافورى بأسره.

وأعرب الرئيس السنغافورى عن إعجابه الشديد بمرصد الأزهر الشريف باللغات الأجنبية فى مواجهة الفكر المتطرف، مؤكدًا أن الدور الذى يقوم به مرصد الأزهر مهم جدًّا خصوصًا فى ظل ما يموج به العالم من تحديات التطرف والإرهاب، وختم رسالته قائلًا: إننى أتطلع للقائكم عندما تحين لكم الفرصة لزيارة سنغافورة، وأرجو قبول تمنياتى الخالصة بصحة جيدة وبنجاح دائم.

كان الرئيس السنغافورى، تونى تانكنج يان، زار فى الحادى والثلاثين من أكتوبر الماضى، الأزهر الشريف والتقى الإمام الأكبر، وقام بجولة تفقدية لمرصد الأزهر الشريف باللغات الأجنبية.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

إخترنا لك

0 تعليق