أخبار عاجلة
النافذة -
محافظ القليوبية يطيح برئيس مدينة كفر شكر -

وزير الكهرباء: إنشاء أول محطة ضخ تخزين على مستوى الشرق الأوسط

وزير الكهرباء: إنشاء أول محطة ضخ تخزين على مستوى الشرق الأوسط
وزير الكهرباء: إنشاء أول محطة ضخ تخزين على مستوى الشرق الأوسط

ألقى الدكتور اليوم الأحد، كلمة في افتتاح المؤتمر السنوى الثانى للطاقة تحت عنوان "الطاقة  مابين الترشيد والتنوع والاستدامة" والذى يعد بمثابة ملتقى دوري لمناقشة قضية الطاقة بكافة أبعادها .

وقال الدكتور شاكر، إن قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة يسعى دائماً لتوفير الطاقة الكهربائية لكل طالبيها في الوقت المحدد وبالقدرات اللازمة موضحاً أنه تم تحديث استراتيجية قطاع الطاقة حتي 2035 بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي ، وتم اعتمادها من المجلس الأعلى للطاقة واختيار السيناريو الأمثل ليكون هو الأساس والمرجعية لتخطيط الطاقة بمصر والذي يتضمن تعظيم مشاركة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة لتصل نسبتها إلى ما يزيد عن 37% حتي عام 2035.

وذكر أن الاستراتيجية على خمسة محاور رئيسية وهى تحقيق أمن الطاقة، الاستدامة المالية، الحوكمة للشركات والمؤسسات التابعة لقطاع الكهرباء والطاقة المتجددة وخلق سوق تنافسى للكهرباء فضلاً عن تقليل انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري والتخفيف من آثار التغيرات المناخية.
وأضاف أنه جارى اتخاذ الإجراءات اللازمة لإنشاء أول محطة ضخ وتخزين على مستوى الشرق الأوسط بقدرة 2400 ميجاوات بموقع جبل عتاقة بمحافظة السويس.

وأكد وزير الكهرباء، أن الربط الكهربائى أحد الآليات التي تساعد على تأمين الشبكات وتقويتها، ويمثل أحد أهم المشروعات التكاملية العربية، ويشكل جانباً مضيئاً في مسيرة العمل العربي المشترك. وتحرص مصر على متابعة مشروعات الربط الكهربائى من أجل تبادل الطاقة الكهربائية وإنجاح منظومة الربط الكهربائى العربى الشامل، تمهيداً لإنشاء سوق عربية كهربائية مشتركة بين الدول العربية حيث يحقق الربط الكهربائى الاستفادة المثلى من الموارد الطبيعية وتكامل سياسات الطاقة الكهربائية لتحقيق أمن الطاقة والتنمية للدول المرتبطة.

وتابع: "من المتوقع خلال عام 2019 الانتهاء من الربط "المصري/ السعودي"، والذي سيتيح لشبكتي الدولتين قدرات إضافية مقدارها "3000" ميجاوات، هذا بالإضافة إلى أنه سيتم مستقبلاً تقوية الربط مع دول المشرق العربي "الأردن – سوريا – لبنان – العراق" والمغرب العربي "ليبيا – تونس – الجزائر – المغرب"، وبذلك تصبح مصر محوراً للربط الكهربائي تربط قارات العالم الثلاث".

كما تم إنجاز خطوات هامة في مجال إنشاء المحطة النووية المصرية الأولى بالضبعة والتي تتكون من أربع وحدات نووية بقدرة إجمالية 4800 ميجاوات بالتعاون مع الجانب الروسى ونحن في المراحل النهائية للتوقيع على عقود الإنشاء والتشغيل الخاصة بالمشروع وتتميز هذه المحطات بأنها لايصدر عنها أي انبعاثات لغاز ثانى أكسيد الكربون فضلاً عن أنها تتمتع بأعلى معدلات الأمان العالمية المستخدمة في محطات توليد الكهرباء بالطاقة النووية.  

اقرأ أيضًا:

 

 

المصدر : دوت مصر

دوت مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول