«الشيحي»: مؤتمر موسع لتطوير التعليم برئاسة رئيس الجمهورية قريباً

المصرى اليوم 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال الدكتور أشرف الشيحي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الثلاثاء، على أهمية التفكير والإبداع للطلاب وأنه بدون التفكير والإبداع يكون تعليمنا «ناقصاً»،مشيرا إلى ضرورة الجدية في بناء الدولة عن طريق الإبداع والاهتمام به في مراحل جميع مراحل التعليم.

وأضاف «الشيحي»، خلال الحوار المجتمعى لتطوير التعليم بجامعة عين شمس، بحضور الدكتور عبدالوهاب عزت، رئيس جامعة عين شمس، الثلاثاء، أن ورشة اليوم تأتى ضمن سلسلة من عدة لقاءات وحوارات مجتمعية ستعقد لتطوير وإصلاح التعليم في مصر وذلك في إطار توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى في مؤتمر الشباب الذي عقد بشرم الشيخ الشهر الماضى بالاستماع لآراء الشباب ومشكلاتهم والعمل على حلها، مشدداً على ضرورة الاستماع لآراء معاونى هيئة التدريس من المعيدين والمدرسين المساعدين.

وأضاف «الشيحي» أنه سيتم تقسيم الورشة إلى قسمين: يهدف الأول إلى الاستماع لكافة الآراء حول آليات تطوير التعليم، والثانى للموضوعات الخاصة بمعاونى هيئة التدريس ومشكلاتهم، مؤكداً ضرورة الخروج بتوصيات من هذه الورشة تمهيداً لطرحها في مؤتمر موسع لتطوير التعليم برئاسة رئيس الجمهورية قريباً.

وأشار الوزير إلى ضرورة مشاركة الطالب في المادة العلمية في المراحل الأولى للتعليم، وانه دون هذه المشاركة لا قيمة للتعليم مع إعداد المعلم وكيفيفة تطوير أسلوبه في التدريس.

وتابع الوزير أنه فيما يتعلق بالقبول بالجامعات ،تم تشكيل 3 لجان في هذا وهى: لجنة برئاسة الدكتور الهلالى الشربيني، وزير التربية والتعليم، للبحث عن آليات جديدة لمنع تسريب امتحانات الثانوية العامة، والثانية على مستوى التعليم العالى تناقش البحث عن آليات جديدة لقبول الطلاب بالجامعات المصرية، والثالثة برئاسة رئيس مجلس الوزراء وعضوية وزيرى التربية والتعليم والتعليم العالى وعدد آخر من الوزراء لمناقشة التوصيات والرؤية النهائية.

ولفت «الشيحي» إلى أن وزارة البحث العلمي دعمت 58 من الأبحاث في كليات الهندسة وتم مضافعة هذه الأبحاث من خلال الدعم لهم، مطالبًا الاهتمام بكليات التربية في إعداد المعلم من خلال عدة عوامل تكون قادرة على النهوض بفكرة المعلم وتمريره للطالب في التعليم قبل الجامعي.

وأضاف الوزير أن هناك خطة للبعثات يجب أن تتماشى مع احتياجات المجتمع، مشيراً إلى أننا لا نغفل مجال الانسانيات ولكن هذه الفترة تحتاج لتخصصات أخرى، مشدداً على أنه لن يُحرم أي تخصص علمى من أن يكون له نصيب في البعثات.

شهد فعاليات الورشة نحو 500 عضو هيئة معاونة من المعيدين والمدرسين المساعدين بالجامعات الذي تم ترشيحهم من خلال ادارة الجامعات ،بالاضافة إلى الدكتور حسام الملاحى مساعد أول الوزير للعلاقات الثقافية والبعثات، والدكتور خالد قاسم، مساعد أول الوزير للتخطيط الإستراتيجى ودعم السياسات، والدكتور صبحى حسانين نائب أول رئيس مجلس إدارة الاتحاد الرياضى المصرى للجامعات.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق