أخبار عاجلة
«ترامب»: رئيسة تايوان اتصلت بي هاتفيًا -
لن تتخيل ما الذي يخفف آلام الأطراف المبتورة! -

اتفقا في المهنة … سيناريو واحد يفصله 7سنوات لقتل«نفين لطفي» و«هالة فايق»

اتفقا في المهنة … سيناريو واحد يفصله 7سنوات لقتل«نفين لطفي» و«هالة فايق»
اتفقا في المهنة … سيناريو واحد يفصله 7سنوات لقتل«نفين لطفي» و«هالة فايق»

 

كتب: كريم حسن

استيقظنا صباح اليوم على خبر مقتل المصرفية نيفين لطفي، الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب والقائم بأعمال رئيس مجلس الإدارة ببنك أبو ظبي الإسلامي، في ظروف أحاط بها الغموض، بكومبوند سيتي فيو على الطريق الصحراوي بأكتوبر.

وبنفس السيناريو الذي قُتلت في طياته المصرفية نفين لطفي، كان بالمثل مصيرالدكتورة هالة فايق، مديرة الائتمان فى بنك مصر، والذي واجهته منذ سبع سنوات، حيث قتلت على أيدي خادمتها وزوجها الذي طعنها ثلاث طعنات، وسرق أموالها، ثم دفنها في فيلا مهجورة قريبة من محل سكنه فى الحرانية.

وكما أفادت التحقيقات الأولية للنيابة بعد الاستماع لشهود العييان حول واقعة مقتل لطفي، بالإضافة إلى شهادة حارس العقار حول ملابساتها الحادثة، أن المجني عليها اختفت منذ فترة وانقطعت عن العمل، حتى اكتشف الأهالى وفاتها داخل شقتها بالمصادفة، وبفحص جثتها تبين أن بها عدة طعنات نافذة فى مختلف أنحاء الجسد أودت بحياتها.

وكانت محكمة جنايات جنايات الجيزة قد عاقبت، سامح نجيب محمد، المتهم بقتل الدكتورة فايق، بالإعدام شنقًا، والحبس لمدة سنة وغرامة ٢٠٠٠ جنيه لاتهامه بحيازة سلاح أبيض، فيما عاقبت زوجته نعمات أحمد مرزوق بالسجن ١٥ سنة، رغم إحالة أوراق كليهما إلى المفتى من قبل للتصديق على حكم إعدامهما، وجاء رأى المفتى مؤيدًا لإعدامهما، قبل تخفيف العقوبة.

 

المصدر :وكالة أنباء أونا

وكالة أنباء أونا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بعد اختفاء 1000 صنف دوائي.. برلمانيون يجيبون لماذا حدثت أزمة الدواء؟
التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول