أخبار عاجلة
«ترامب» يتحدث هاتفيًا مع رئيسة تايوان -
حبة أسبرين يومياً تحمي من السرطان -

وزير الإعلام الكويتي: نثمن لمصر إزدهارها فى ظل قيادتها الحكيمة

وزير الإعلام الكويتي: نثمن لمصر إزدهارها فى ظل قيادتها الحكيمة
وزير الإعلام الكويتي: نثمن لمصر إزدهارها فى ظل قيادتها الحكيمة

قال سلمان الحمود السالم الصباح، وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب، إن «الكويت كان لابد أن تسرع في اجراء الانتخابات المبكرة لمجلس الأمة بعد استقرائها للأوضاع الإقليمية الراهنة لكي تضع المجلس عند مسؤوليته ومهامه التي تهدف إلى تحقيق التماسك الداخلى والوحدة الوطنية للكويتيين من أجل تحقيق الأمن والاستقرار لنصل إلى التنمية التي نبغيها فضلا عن بناء دولة المؤسسات لكى تكون صمام أمان في وجه أي تحديات تواجهنا».

وأوضح «الحمود»، أثناء استقباله للوفد الصحيى المصري وعدد من الوفود العربية المشاركة في تغطية انتخابات مجلس الأمة الكويتى، مساء اليوم الثلاثاء بالكويت، على هامش افتتاح المركز الصحفي الخاص بالانتخابات، إن بلاده تمثل نموذج مهم في الحياة الديمقراطية العربية، وأن هذه التجربة لها ما لها وعليها ما عليها، مشيرا إلى ان المجتمع الكويتى يحترم دولة المؤسسات.

وتابع أن الكويت تعرض لمحاولات زعزعة من الخارج لكن بحكمة القيادة وتماسك الجبهة الداخلية تمكنت من مواجهة محاولات التفتيت مشيرا إلى أنها قادرة على التعامل مع هذه التحديات والبناء للمستقبل.

وأكد الوزير الكويتي ترحيبه بالوفد المصرى وقال: «نحن نثمن لمصر ازدهارها وتقدمها في ظل قيادتها الحكيمة وتعاون شعبها».

وقال الوزير الكويتي، إن «وزارة الاعلام أخذت على عاتقها استقبال عدد كبير من الإعلاميين من الدول العربية والعالمية ليطلعوا ويحصلوا على صورة واضحة للعملية الانتخابية في الكويت باعتبارها أحدى الإضاءات العربية في مرحلة دقيقة حساسة من تاريخ الوطن العربي».

وأضاف: «الجميع يعلم مدى خطورة التحديات التي يواجهها العالم العربى وعملية التفكيك والتفتيت التي تعرض لها، لكن مهما كانت هذه التحديات فان الدول العربية قادرة بما لديها من تاريخ وارث وقدرات أن تتجاوزها إلى مرحلة أفضل».

وأشار إلى أن يوم 26 نوفمبر الجاري مهم ومرحلة جديدة لبناء دولة المؤسسات واستكمال الديمقراطية في الكويت، لافتًا إلى أن وزارة الاعلام اطلقت شعار «صوتى لوطنى» خلال هذه الانتخابات تعبيرًا على أهمية أن الوطن قبل أي شئ ولنعمل جميعا لخدمة الكويت لأن خدمة وطني، والعمل على استقراره هو جزء مهم لدعم الوطن العربى في هذه المرحلة.

وأوضح الوزير الكويتي أن «العالم صغير حاليا ولا يمكن أن نعمل منفردين خاصة في ظل التطور التكنولوجي، ووسائل التواصل الاجتماعي فلا تستطيع أي دولة أن تزعم أنها لا تتأثر فالجميع متأثرون خاصة من أفة الإرهاب والتطرف الذي يضرب العرب والدين الإسلامى ويحاولون ربطه بالاسلام وهذا الربط غير صحيح لانه لا يوجد دين يدعو إلى الإرهاب».

وبشأن التحديات الاقليمة التي تواجه الكويت ودول المنطقة قال «الحمود»: «سياساتنا الخارجية تقوم على أننا لا نريد ان تكون بلادنا ساحة لتصفية حسابات دولية ونريد تحصين مجتمعنا خاصة في ظل هذه الظروف»، مؤكدا على أن «الكويت تحترم مبدأ عدم التدخل في شؤون الآخرين ولا تقبل أن يتدخل في شؤونها أحد».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول