أخبار عاجلة
الفيفا يحتفي بـ “الأسطورة” في ذكرى ميلاده -

بعد 10 سنوات عمل بتكلفة 20 مليون جنيه.. نفق «زكي» يغرق في القليوبية

بعد 10 سنوات عمل بتكلفة 20 مليون جنيه.. نفق «زكي» يغرق في القليوبية
بعد 10 سنوات عمل بتكلفة 20 مليون جنيه.. نفق «زكي» يغرق في القليوبية

تعرض نفق زكي بطوخ أسفل الطريق الزراعي السريع للغرق قبل تسليمه بأسبوع بسبب انفجار ماسورة مياه شرب تمر بجوار النفق، وسادت حالة من الغضب بين الأهالي وأصحاب السيارات المارة بالنفق، مؤكدين أن النفق يجرى العمل به منذ ما يقرب من 10 سنوات وأخيرا وبعد الانتهاء منه غرق بالمياه حتى ارتفعت لأكثر من متر، ما أحدث تكدس على الطريق السريع.

يقول عمر علام، محامي، إن نفق زكي غرق بالمياه أكثر من 3 مرات، وتقوم سيارت الكسح بشفط المياه منه، لافتًا إلى أن غرق النفق يعطل حركة مرور السيارات، وهو يسمح بمرور السيارات من شرق وغرب السكة الحديد والطريق السريع.

وتساءل ياسر جاد الله «مدرس»، قائلا لماذا لا يتم عمل مخرات أو مصافي في أرضية النفق لشفط المياه في حالة وجود أمطار ؟، مشيرا إلى إن النفق لم يتم تسليمه حتى الآن ويجري العمل فيه منذ أكثر من 10 سنوات.

من جانبه قال إمام عصر، رئيس الوحدة المحلية بترسا، والتي يتبع لها النفق إن نفق زكى تم الانتهاء من معظم الأعمال به ويتبقى فقط أعمال الدهانات، مشيرًا إلى أن ماسورة مياه الشرب القادمة من العبادلة إلى الحسانية والتي تمر بجور النفق حدث بها عطل وتسربت المياه إلى النفق وتم الاستعانة بسيارات الكسح بالوحدة المحلية لشفط المياه بالكامل.

وأضاف «عصر»، أن نفق زكي من أهم الأنفاق التي تم تنفيذها على الطريق السريع لأنه يربط بين كتل سكانية كبيرة تتعدى الملايين نسمه على الطريق السريع، علاوة على الحد من الحوادث التي كانت تقع من جراء الدوران العشوائي على الطريق، بتكلفة أكثر من 20 مليون جنيه.

من جانبه تفقد المهندس مصطفى مجاهد رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظة النفق، وقال إن ما حدث هو تجمع مياه نتيجة تسريب من خط مياه مار داخل النفق، وعلى الفور كلف المسؤولين بنزح المياه الناتجة عن التسريب وإصلاح خط المياه، كما وجه بالتنسيق مع مقاول تنفيذ النفق من خلال الوحدة المحلية بضرورة استكمال منظومة تصريف الأمطار داخل النفق.

وقال مصدر مسؤول بالوحدة المحلية بطوخ رفض ذكر اسمه، إن نفق «ذكي» لا يوجد به مصافي أو مخرات، ولم تقم الشركة المنفذة بإنشاءها بأرضية النفق لشفط المياه في حالة طفح مياه أو رشح، ويعتبر ذلك عيب فني في النفق وإهدار للمال العام، وعلل ذلك لأن مستوى أرضية النفق أكثر من مستوى الرشاح، لذلك لم يتم عمل مصافي.

وأوضح المصدر أن النفق معرض للغرق في أي وقت حال سقوط أمطار، حيث ستتجمع المياه من على الطريق السريع ومن الاتجاهات كلها في النفق مما سيؤدي إلى إعاقة المرور من خلاله، مطالبا بسرعة استدعاء متخصصين في الأنفاق لعمل مخرات ومصافي له خاصة ونحن مقبلون على فصل الشتاء.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول