أخبار عاجلة
«ترامب»: رئيسة تايوان اتصلت بي هاتفيًا -
لن تتخيل ما الذي يخفف آلام الأطراف المبتورة! -

توصيات «حوار إصلاح التعليم»: الاهتمام بالمعلمين والطلاب والمناهج

توصيات «حوار إصلاح التعليم»: الاهتمام بالمعلمين والطلاب والمناهج
توصيات «حوار إصلاح التعليم»: الاهتمام بالمعلمين والطلاب والمناهج

أعلنت وزارة التربية والتعليم توصيات الحوار المجتمعى الشامل لتطوير وإصلاح التعليم، وتضمنت الاستفادة من نتائج البحوث العلمية فى تطوير العملية التعليمية، والاهتمام بتنظيم وعرض محتوى الكتاب المدرسى، بحيث يكون شيقاً وجاذباً للطلاب، والإسراع بتطوير مناهج العلوم والرياضيات بما يتفق والمعايير العالمية فى الدول التى حققت تقدماً ملحوظاً فى هذا المجال.

وشملت التوصيات تطوير مواصفات وشروط ورقة الامتحانات، بحيث تتضمن المستويات العليا للتفكير والابتكار والقدرة على التحليل والفهم، وطالبت بتحسين أحوال المعلمين مالياً واجتماعياً ومهنياً، وتفعيل المكتبات الإلكترونية كأحد مصادر المعرفة والتعلم، والتوسع فى الدورات التدريبية لمحو الأمية الرقمية والقضاء على الأمية الهجائية بالمدارس من خلال توفير أساليب وصيغ تعليمية مختلفة لجذب الطلاب للتعليم مثل مشروع القرائية وغيره.

وشددت على إعداد وثيقة معايير لاكتشاف الطلاب الموهوبين فى مختلف المجالات وتطبيق مبدأ تكافؤ الفرص بين المتعلمين، والاهتمام بتحسين جودة التعليم بمدارس التربية الخاصة، ووضع قوانين وتشريعات داعمة لذوى الإعاقة بالمدارس، والاهتمام بالبرامج العلاجية لصعوبات التعلم.

وبالنسبة للأبنية التعليمية أوصى «الحوار» بإعادة النظر فى شكل المبنى المدرسى، والإسراع فى زيادة معدلات بناء المدارس الجديدة لتحقيق «الرؤية الاستراتيجية للتعليم 2030»، وتفعيل دور المشاركة المجتمعية والقطاع الخاص فى بناء المدارس الجديدة وتجهيزها، وفى توفير أماكن لاستيعاب الأطفال فى مرحلة رياض الأطفال لتحقيق مبدأ الإتاحة لمن هم فى سن الخامسة، وإنشاء صندوق لجمع التبرعات لبناء المدارس وتجهيز الأثاث من القطاع الخاص مع وضع شعار الشركة على المدرسة كدعاية ورفع أو تقليل الضرائب المستحقة.

وأشار إلى تصميم المبانى المدرسية، بحيث تكون صديقة للبيئة وموفرة لاستخدامات الطاقة، وإتاحة الفرصة للمصريين بالخارج فى إقامة مشروعات تعليمية مختلفة، ومتابعة صيانة المدارس فى أوقات دورية، وتوفير عوامل الأمن والسلامة، وتحسين نظرة المجتمع للتعليم الفنى، وتطبيق نظام كاميرات المراقبة فى جميع المدارس.

وأوصى المؤتمر بإعادة النظر فى اللوائح والتشريعات التى تحكم العملية التعليمية، وتوحيد سن القبول فى جميع المدارس (حكومية- خاصة- دولية)، والتأكيد على تفعيل لائحة الانضباط المدرسى، وتجريم الدروس الخصوصية، والإسراع فى إصدار قانون التعليم، وإنشاء المجلس الأعلى للتعليم الفنى والتدريب المهنى، وإجراء تعديل تشريعى لتمكين الخريجين عند سن 18 سنة من فتح شركاتهم الخاصة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول