أخبار عاجلة
خالد الصاوي ينعى زوجة محمد صبحي -
سامي الجابر ينعي #فهد_الشهري -
تركى الدخيل يستضيف تيريزا ماي على العربية غدًا -

انفراجة فى أزمة «الأدوية»: النواقص تصل فى ديسمبر

انفراجة فى أزمة «الأدوية»: النواقص تصل فى ديسمبر
انفراجة فى أزمة «الأدوية»: النواقص تصل فى ديسمبر

قال الدكتور عادل طلبة، رئيس مجلس إدارة شركة المصرية العامة لتجارة الأدوية- التى كلفتها وزارة الصحة باستيراد 146 صنفًا ناقصاً من الأدوية المستوردة- إنه تمت مخاطبة جميع الشركات الأجنبية لاستيراد الأدوية والمستحضرات الحيوية الناقصة فى مصر.

وأضاف «طلبة» فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم» أنه تمت مخاطبة الشركات الأجنبية، ومن المقرر وصول أول شحنة منتصف الشهر المقبل، وأشار إلى أن الشركات الأجنبية لا تنتظر مخاطبة الجانب المصرى حتى ترسل الأدوية، وإنما هناك إجراءات تتبع يعقبها تجهيز الكميات المطلوبة من الأدوية.

وتابع: «الشحنة تشمل جميع الأدوية المهمة والحساسة للمريض المصرى للأورام، وزراعة الكلى، والكبد، والألبومين البشرى، والتخدير والطوارئ، ومشتقات الدم، وجميع المستحضرات الحيوية، وتكفى احتياجات مصر من الأدوية المستوردة المهمة لمدة تتراوح بين عام وعامين لحين وضع حلول جذرية لمشكلة الدواء فى مصر».

ووصف «طلبة» الإجراء الخاص بالأدوية المستوردة بأنه «حل متوسط الأجل» لإنقاذ المرضى، لحين وضع حلول طويلة الأجل لإنقاذ صناعة الدواء وتوفير جميع الأدوية للمرضى دون تأثيرات سلبية على خلفية قرار تحرير سعر الصرف.

وقال الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمى لوزارة الصحة، إن جميع أجهزة الدولة تتابع قضية الدواء وتطرح حلولا للتعامل مع الأزمة، ولكن تم الاتفاق على ألا يتم الإعلان عن أى خطوات جديدة إلا بعد الانتهاء منها فعلياً، ثم الإعلان عنها كما حدث مع استيراد الأدوية المستوردة الناقصة بالصيدليات.

وأضاف «مجاهد» أن الدكتور أحمد عماد الدين، وزير الصحة، قرر اتخاذ عدة إجراءات لفتح السوق الدوائية المصرية أمام الشركات العالمية وسرعة تسجيل مستحضراتها بأسعار تسمح لهم بتحقيق هامش ربح.

وأوضح أنه من ضمن القرارات التى تم اتخاذها تسجيل المستحضرات الدوائية الحاصلة على شهادة هيئة الغذاء والدواء الأمريكية والتى تعرف بـ «FDA»، وشهادة الوكالة الأوروبية للأدوية والتى تعرف بـ«EMA» خلال شهر واحد من تقديم ملف التسجيل، بدلاً من الانتظار لأوقات طويلة قد تصل إلى سنوات، أما المستحضرات الدوائية الحاصلة على إحدى الشهادتين العالميتين السابقتين، سواء الشهادة الأمريكية أو الأوروبية فيكون التسجيل فى خلال شهرين فقط من تقديم ملف التسجيل.

وتابع المتحدث باسم وزارة الصحة أن أى شركة أدوية تقوم بتقديم ملف التسجيل الموحد «CTD» إلى إدارة التسجيل تلتزم الإدارة بإنهاء إجراءات تسجيل هذا الملف فى خلال 6 أشهر من تاريخ التقديم كحد أقصى.. و«CTD» هو عبارة عن ملف فنى كامل يشمل دراسات الجدوى ما قبل الإكلينيكية والدراسات الإكلينيكية التى تم إجراؤها للمستحضر محل التقديم للتسجيل.

وأوضح «مجاهد» أن تلك الإجراءات التى تم اتخاذها جاءت كخطوة إجرائية للإسراع بعملية تسجيل الدواء فى مصر، فى إطار ما وجه به المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، لحل تلك الأزمة وتخفيف معاناة المواطنين وآلامهم.

وأشار إلى أنه تم الاتفاق على تلك القرارات فى اجتماع وزير الصحة، مساء أمس الأول، الذى حضره كل من الدكتورة فاتن عبدالعزيز، مستشار الوزير للصيدلة، والدكتورة رشا زيادة، رئيس الإدارة المركزية للشؤون الصيدلية، ومديرو الإدارات المختلفة بقطاع الصيدلة بوزارة الصحة.

وفى سياق متصل، قرر وزير الصحة تخصيص مبنى جديد لإدارة التسجيل فقط، وهو مبنى مكون من 4 طوابق بمنطقة زهراء المعادى، حتى تتمكن الإدارة المركزية للشؤون الصيدلية من إضافة أعداد أكبر من الصيادلة لسرعة إنهاء إجراءات التسجيل، ومن المقرر أن يتم الإعلان فى وقت لاحق عن عنوانه تفصيليا ووقت بدء العمل به.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق محافظ الجيزة: مصر تمتلك كفاءات عالية لكن ينقصها التدريب والإمكانيات
التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول