أخبار عاجلة
الأمن المغربي يعتقل عنصرًا مواليا لـ«داعش» -
دي ميستورا يكشف نيته عقد لقاء مع ترامب قريبًا -
بركان يتجدد في شارع قصر العيني -
كيف تشاهد فيلمًا ليخرجك من واقعك المحدود؟ (1) -
هل أخطأ مفيد فوزى فى حق الشيخ الشعراوى؟! -
حكومة تقشف.. وإنقاذ! -
طارق! -
حيث لا يوجد ارتجال -

محيي الدين: ١.٣ مليون حالة وفاة سنويًا في العالم بسبب حوادث الطرق

محيي الدين: ١.٣ مليون حالة وفاة سنويًا في العالم بسبب حوادث الطرق
محيي الدين: ١.٣ مليون حالة وفاة سنويًا في العالم بسبب حوادث الطرق

شارك الدكتور ، في مؤتمر الأمم المتحدة للنقل الذي عقد في تركمانستان، والذي شارك فيه الأمين العام للأمم المتحدة وعدد من رؤساء الدول و الحكومات ووزراء النقل و المالية.

وأكد محيي الدين، في كلمته التي ألقاها، اليوم السبت، نيابة عن مجموعة البنك الدولي على تمويل البنك لمشروعات النقل، والأبعاد الجديدة و المختلفة لتطوير قطاع النقل ، ومنها تحسين خدمات النقل للركاب و جعلها في متناول الكافة من خلال تحسن وسائل النقل الجماعي و تطويرها مع الاهتمام بالنقل الجماعي بين المدن و الأقاليم و داخلها و فاعلية استخدام النقل النهري و البحري للأغراض الملاحية

وأكد  ضرورة التعامل مع ما تسببه مشكلة مخاطر الطرق و المواصلات و المركبات من تهديد لحياة البشر، إذ وصل رقم الوفيات إلى ١،٣ مليون مواطن سنويا على مستوى العالم وفقا للأرقام الدولية المعلنة هذا فضلا عن حالات العجز الكلي و الجزئي و الإصابات الأخرى.
وذكر أن هدر وقود المركبات في بعض الحالات يصل إلى ٧٠٪‏ بسبب سوء الماكينات و أزمات المواصلات و الطرق ، وطالب بضرورة إدراج مشكلات البيئة و الانبعاثات الضارة و التلوث في سياسات النقل و عمليات تمويله و صيانة مرافقه و تفعيل نظم التوافق البيئي 

كما استعرض النائب الأول لرئيس البنك الدولي، سبل تمويل قطاع النقل سواء من خلال الاستثمارات و النفقات العامة أو من خلال تمويل القطاع الخاص وفقا لإطار رقابي و إشرافي و تنافسي محكم أو من خلال التمويل الدولي من المؤسسات المالية

وأكد محيي الدين، أن عملية تخطيط و تطوير قطاع النقل تتطلب العمل على أربع مستويات، الأول مستوى القرى و الأحياء لتيسير انتقال الأفراد الي مصالحهم وانجاز شئونهم و نقل البضائع للأسواق وفيما يتعلق بالنقل بين المدن، والثاني مستوى الدولة من خلال سياسة متكاملة للنقل و ربط مكوناته المختلفة لتشمل النقل البري و الجوي و البحري و تحديد إطارها الزمني و التكلفة المالية و مصادر التمويل.

 

وتابع: "المستوى الثالث الإقليمي و ما يتطلبه ذلك من مشروعات لربط الطرق والسكك الحديدية والنقل النهري والبحري بين الموانيء، و كذلك النقل الجوي"، أما المحور الرابع فيشمل تطوير التنسيق على المستوى العالمي سواء فيما يتعلق بالمعايير والقواعد أو نظم الرقابة و الإشراف أو تيسير نقل المسافرين و حركة البضائع.

اقرأ أيضًا:

 

المصدر : دوت مصر

دوت مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق نائب رئيس المجلس الوطني للشعب الصيني يغادر القاهرة‎
التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول