أخبار عاجلة
أسماء| جوائز مسابقة التفوق الصحفي لعام 2016 -

من الدستور| لا عضوية بعد الاستقالة الحزبية

أعلن حزب المصريين الأحرار في بيان رسمي، فصل كلًا من النائبة نادية هنري، عضو تكتل 25-30، والنائبة مي محمود، عضو ائتلاف دعم مصر، من عضوية الحزب بدعوى مخالفتهم لنظام الحزب ولائحته الداخلية.

وفي وقت سابق تقدم النائب عن حزب المصريين الأحرار عماد جاد باستقالته من الحزب.

وطبقا للدستور فإنه نظرا لأن الاستقالة جاءت بإرادة كاملة دون ممارسة ضغوطات، فإنه يجب عرض الأمر على الجلسة العامة للتصويت على بقائه كنائب أم إسقاط عضويته.

وتحدد المادة 110 في الدستور، والمادة 6 من قانون مجلس النواب، ما يخص تغيير الصفة الحزبية لعضو البرلمان ومدى دستورية استمراره في منصبه واسقاط العضوية عنه.

وعلى ذلك يعتبر استمرار الأعضاء المفصولين أو المستقيلين من أحزابهم في عضوية مجلس النواب مخالف للدستور.

تنص المادة 110 من الدستور على أنه "لا يجوز إسقاط عضوية أحد الأعضاء إلا إذا فقد الثقة والاعتبار، أو فقد أحد شروط العضوية التي انتخب على أساسها، أو أخل بواجباتها، ويجب أن يصدر قرار إسقاط العضوية من مجلس النواب بأغلبية ثلثى أعضائه".

وتنص المادة 6 من قانون مجلس النواب على أنّه "يشترط لاستمرار العضوية بمجلس النواب أن يظل العضو محتفظًا بالصفة التى تم انتخابه على أساسها، فإن فقد هذه الصفة أو غير انتماءه الحزبي المنتخب على أساسه أو أصبح مستقلًا، أو صار المستقل حزبيًا تسقط عنه العضوية بقرار من مجلس النواب بأغلبية ثلثى أعضاء المجلس".

 

 

 

المصدر : دوت مصر

دوت مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق وصول مساعدات 2000 بطانية و500 كرتونة غذائية لتوزيعها على أهالى العريش
التالى الغرف التجارية: إعفاء الدواجن من الجمارك لصالح المواطن