تواصل أزمة احتجاز 10 عمال مصريين على يد مسلحين في ليبيا

المصرى اليوم 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

جدد أهالي قرى منشأة عبدالله، وكفر مهدي، والطوبجي في العدوة، وجابر في مغاغة، بالمنيا، مطالبهم للرئيس عبدالفتاح السيسي، بالتدخل للإفراج عن 10 عمال من أبنائهم العاملين بمنطقة الأبيار التابعة لبني غازي بالأراضي الليبية، الذين تم احتجازهم على يد أفراد شرطة، منذ أكثر من شهرين، دون مبرر قانوني، مؤكدين قيامهم باصطحابهم من أماكن إقامتهم على يد مسلحين، إلى أقسام الشرطة، وتعرضهم للتعذيب، دون سند قانوني.

وقال سعد راضي على، وخميس محمد يونس، من أسر المحتجزين، إن أزمة أبنائهم المحتجزين في الأراضي الليبية مازالت قائمة، دون خطوات جادة من الخارجية المصرية، مطالبين الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالتدخل السريع لإنقاذ ذويهم.

وأضافوا أنهما التقيا منذ 30 يومًا بالسفير نبيل مكي، نائب مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية، بحضور إيهاب عبدالعظيم، عضو مجلس النواب، للتدخل لإطلاق سراحهم، ووعد بإنهاء الأزمة، ولكن حتى الآن لم يتم إطلاق سراح أبنائنا، أو متابعتهم، أو الوصول إليهم.

يذكر أن مواطنين من قرى مركزي مغاغة والعدوة، تلقوا اتصالات تليفونية منذ شهرين، بقيام أفراد الشرطة الليبية، باصطحاب واحتجاز أبنائهم بمراكز الشرطة بمنطقة الأبيار التابعة لبني غازي، دون مبرر قانوني.

اشترك وتابع الصعيد وأخباره لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

إخترنا لك

0 تعليق