أخبار عاجلة
السعودية تستنكر الهجوم الإرهابي في الهرم -

«النواب» يؤجل الموافقة على تعديل «قانون المرور»

«النواب» يؤجل الموافقة على تعديل «قانون المرور»
«النواب» يؤجل الموافقة على تعديل «قانون المرور»

قرر الدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب، الأحد، تأجيل مناقشة تعديل بعض أحكام القانونين رقمي ٦٦ لسنة ١٩٧٣ و١٢١ لسنة ٢٠٠٨ بتعديل بعض أحكام قانون المرور رغم الموافقة على التعديلات من حيث المبدأ، وذلك لمزيد من الدراسة المتأنية بشأنه، وكان بعض النواب طالبوا التأجيل لمدة شهر.

واقترح النائب محمد زكي السويدي، رئيس ائتلاف دعم مصر، إتاحة الوقت لمناقشة التعديل، وأيده المستشار مجدي العجاتي، وزير الشؤون القانونية ومجلس النواب.

وأضاف «العجاتي» أن «القانون الساري كان يلغي سير المقطورات في شهر أغسطس من عام 2015 وتم التمديد لها»، موضحًا أن «هناك دراسة حديثة انتهت إلى أن المقطورات تتسبب في نسبة لا تتجاوز 7% من حوادث الطرق، ورغم ذلك فإن الحكومة ليس لديها مانع في تأجيل النظر لمزيد من الدراسة، وليس معنى تأييد الحكومة لفكرة التأجيل أنها غير مقتنعة بالمشروع، الذي قدمته، ولكن التأجيل بناء على رغبة النواب».

وأشار إلى أن «المشكلة في قواعد سير هذه المقطورات، هو أن القانون الحالي يسمح بسيرها، وأن وجودها حاليا بدون سند قانوني، خاصة وأنه يتم المد لها كل 3 أشهر، وأن المشروع المطروح أمام المجلس يقنن سير المقطورات الموجودة فيما يسمح القانون الجديد بسير المقطورات بضوابط تضعها الداخلية»، مؤكدًا أنه: «لن نستورد ولن نصنع مقطورات جديدة».

وطالب المستشار مجدي العجاتي، تركيب جهاز يحدد سرعة المقطورات، ووصفها بأنها ضمانة لمراقبة السير، موضحًا أن هناك آليات تضعها وزارتي الداخلية والنقل، تجنبا لوقوع حوادث.

من جهته، قال الدكتور على عبدالعال رئيس المجلس، إن «المقطورات جريمة تسير على الأرض، وإن المجلس مسؤول تماما على أي أرواح تزهق بسبب هذه المقطورات، حيث تتسبب المقطورات في الكثير من الحوادث».

وأضاف «عبدالعال»: «إما أن نؤسس لديمقراطية حديثة أو نقنن للفوضى، إذا أردنا التأسيس لديمقراطية حديثة فلنستمر في مناقشة مواد مشروع القانون، وإذا أردنا تأسيس الفوضى فلنوقف مناقشته، وتابع: «القانون فيه لبّس، والحكومة قدمت هذا المشروع دون مراجعة الكود العالمي للمرور»، موضحا أن «الهدف من مشروع القانون هو الخروج الآمن للمقطورات الموجودة حاليا».

وتابع: «أسوأ قانون مرور في العالم هذا القانون، فالتوك توك دخل بدون دراسة ومن سمح بدخوله يجب أن يحاسب حساب عسير ولكنه لم يحاسب، ويجب على المجلس الوقوف بشكل حاسم أمام هذا الأمر».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تعديلات قانون التظاهر تصل مجلس الدولة غدا لبدء مراجعتها
التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول