أخبار عاجلة
الرئيس التونسي يرفض قانون «توبة الإرهابيين» -
مختار نوح: زوج ابنة خيرت الشاطر يقود حركة حسم -

10 مخاطر في هاتفك.. احذر منها: "أنت بتتراقب"

قدم الرائد خالد أبو بكر، مؤسس ، 10 نصائح لمستخدمي الهواتف الذكية وأجهزة الحاسوب، ورواد الفيسبوك، لتوخي الوقوع كضحايا مخاطر جسيمة.

وكتب "أبو بكر":

1- نشرك صور شخصية ليك، أنت بتدي الحق لأي حد إنه يستخدمها أو يركب عليها أجزاء عارية، أو حتي يبيعها لمواقع إعلانية، فإما تكون مستعد لكده، أو ما تنشرش أي صور ليك خالص .

2-  موبايلك ممنوع منعًا باتًا إنك تصور بيه نفسك أو مراتك صور حميمية أو صور غير لائقة، وخليك عارف إن بمجرد التصوير، كإنك بالضبط بتنشر الصور دي للناس كلها .

3-  الموبايل بتاعك لو بعته، ومهما عملت من برامج أو صورت صور كتير، أو عملت أي حاجة، فيه تكنولوجيا متقدمة بترجع الصور والبيانات اللي كانت عليه، فبالتالي كتير من بياعين الموبايلات بيبتزوا أصحابها بطرق غير مباشرة .

4 - كاميرا المحمول دايمًا تكون مغطيها بشريط لاصق وممنوع منعًا باتًا الدخول في شات بالفيديو مع أي شخص ما تعرفوش لأي سبب من الأسباب، وعاوز أقولك إن آلاف الحالات تم تصويرهم بأوضاع مخلة وتم تهديدهم من هاكرز مغاربة ومصريين، فحافظ على عرضك وشرفك وشكلك، ويُستحسن تمنع الكاميرا خالص.

5- حساب الفيسبوك بتاعك لازم تأمنه كويس و تربطه برقم موبايل، وممنوع منعًا باتًا تدوس على أي لينك بأي شكل مبعوتلك في رسايل، حتى لو خبر أو حتى لينك يوتيوب .

6 – اللاب توب والجهاز والموبايل ممنوع منعًا باتًا الاحتفاظ بأي ملفات أو شهادات أو أوراق مهمة، لأنها طالما هي على الجهاز، اعتبرها إنها مع الناس كلها .

7 - ممنوع منعًا باتًا لضباط الجيش دخول الموبايلات الحديثة إلى الوحدات والحديث في فايبر أو واتس آب، أو أي تطبيق من التطبيقات دي .

8 - تعامل مع جهاز الموبايل بتاعك إن المايك والكاميرا والجي بي إس مفتوحين دايمًا، سواء أنت مشغلهم أو لأ، فببساطة، حالات كتير اتسجلهم وهم في غرف نومهم بواسطة الجاسوس الصغير صاحبك اللي اسمه موبايل .

9 - عدم إرسال أي صور أو أي شيء إباحي في الرسائل لأي شخص، حتى لو خطيبك أو حتى جوزك، لأنه سهل يتم اختراقه أو اختراقك، وممكن في المستقبل يتخانق معاكي ويستخدم الحاجات دي ضدك، وحصلت كتير أوي .

10 -  لو صادفت مشكلة بعد كل ده، تروح مباحث الإنترنت، ولا تستعين بأي هاكر أو أي صديق في حلها، مهما كان مصداقيته عندك .

 

وتابع مؤسس الجيش الإلكتروني أن أشياء كثيرة لابد أن نحترس منها، مؤكدًا أنه لو تم تطبيق احتياطات الأمان في التعامل مع الوسائل التكنولوجية، لن يحتاج للذهاب إلى مباحث الإنترنت، وسيتركهم لعملهم الأساسي وهو تتبع الإرهاب والتحريض والعنف.

وأشار "أبو بكر" إلى أن سواء في مصر أو أي دولة أخرى، عددهم لا يكون كبير، ومن الصعب أن يتمكنوا من القبض على المتهمين في جميع البلاغات، وذلك لوجود وسائل تخفي حديثة ومتعددة، خاصة أن التكنولوجيا مثلما ابتكرت شيئًا، فإنها تبتكر الكثير غيره "ضده أو أقوى منه".

ولفت إلى أن مصر تعتمد كليًا على ومهندسين ذو كفاءة عالية في مباحث الإنترنت، ويقومون بعملهم على أكمل وجه، بينما دول أخرى تُنفق المليارات لكي تُعين أجانب في هذا الشقة، مؤكدًا أن مصر دولة قوية في هذا المجال، إلا أن المشكلة الحقيقة تكمن في عدم وعي الكثيرين بالتكنولوجيا.

المصدر : دوت مصر

دوت مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مندوب مصر لدى الأمم المتحدة بجنيف يطالب بمعاملة اللاجئين بطريقة أفضل
التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول