أخبار عاجلة
تجديد حبس 4 إخوان تظاهروا في 11/11 بالمنيا -

صور| "خرابة" أبو سلطان.. مستشفى سابقاً

محافظ الاسماعيلية لدوت مصر: مستشفى ابو سلطان علي خريطة الصحة

الاهالي: أبوسلطان منتجع للفئران

 

ما بين القرارات العشوائية والإهمال الجسيم، ضاعت أحلام أهالي منطقة أبو سلطان التابعة لمركز ومدينة فايد في الرعاية الصحية، مستشفى "أبو سلطان" والتي تبعد 40 كيلو عن مدينة الإسماعيلية، وتعد نقطة إلتقاء تتوسط محافظات " السويس والإسماعيلية والقاهرة "تحولت إلى " خرابة " وملاذ آمن للخارجين عن القانون بعد أن أصبحت مقلباً للقمامة ومكان للحشرات والقوارض ولا تعمل بها غير غرفة واحدة لتسجيل عدد المواليد الجدد، بينما أكد اللواء ياسين طاهر محافظ الاسماعيلية أكد انها علي خريطة وزارة الصحة، وسيتم تطويرها قريبا.

المأساة بدأت عندما أصدر وزير الصحة الأسبق حاتم الجبلي في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك  قراراً في عام 2009 ينص على اغلاق كافة المستشفيات الفرعية الواقعة بالقرى التابعة لمراكز المحافظات وتحويلها لوحدات صحية نظراً لنقص موازنة وزارة الصحة.

يقول محمد عبد القوى – أحد شباب أبو سلطان لـ"دوت مصر" : نحن نعيش في مأساة كبيرة ، فمستشفى أبو سلطان التي أصبحت مجرد خرابة ومأوى للفئران والحشرات ومقلب للقمامة كانت ثاني أكبر مستشفيات محافظة الإسماعيلية ، ما تعرضت له على مدار السنوات الماضية من عمليات سلب ونهب وسرقة لا يمكن أن يتخيله أحد ".

ويضيف قائلاً : بعد قيام ثورة 25 يناير 2011 تعرضت المستشفى لجرائم سلب ونهب كبيرة ، وتم سرقة كافة أجهزة المستشفى ومستلزماتها بالكامل ، ولم تعيد وزارة الصحة النظر في الأمر مجدداً او تمد المستشفى بأي أجهزة جديدة تعويضاً عن التي سُرقت لخدمة الأهالي ، و بعد عمليات السرقة والنهب تحولت إلى مجرد مبني مهجور يعمل لمدة 6 أو 7 ساعات بشكل" صوري" بدون أجهزة أو علاج ، بل أصبحت " خرابة " ومأوى للجريمة والخارجين عن القانون .

وكشف أن أهالي أبو سلطان وفايد حاولوا إعادة تشغيل المستشفى من خلال جمع التبرعات لصالح إعادة افتتاح المستشفى وشراء الأجهزة الطبية ، إلا اننا لا نعرف حتى اليوم أين ذهبت هذه التبرعات .

ويعتبر المستشفى مسئول بشكل مباشر عن خدمة أهالي أبو سلطان وفايد والمصطافين في فترة الصيف، بل وضحايا ومصابي حوادث طرق الإسماعيلية - القاهرة - السويس ، وأن الأهالي ليس أمامهم منذ ما يزيد عن الست سنوات إلا مستشفى الإسماعيلية العام فقط .

 عشرات الشكاوى تقدم بها أهالى أبو سلطان وفايد لكن دون جدوى كما   تقول " حنان عوض " – ربة منزل - " لدوت مصر " ان الأهالي سبق أن تقدموا بالعديد من الشكاوى والإستغاثات المتواصلة  لوزارة الصحة من أجل إعادة تشغيل مستشفى " ابو سلطان " والتي تمثل طوق النجاة للكثير من القرى والعزب التابعة لها مثل  قرى "  المخاضة  - السعيدية – حسيبة -  أبو سلطان البحر والبلد"  والى الآن لم يتغير الوضع أو نلقى إستجابة من المسئولين.

 مضيفة : المستشفى كانت  تقدم لنا العناية والرعاية الصحية بما في ذلك  قسم متخصص للتحاليل الطبية و إستقبال الحالات الطارئة وإجراء العمليات الجراحية اما الآن المستشفي عبارة عن مجرد حجارة وخرابة

اما عبد الله رمضان – احد العاملين في هيئة قناة السويس ومن أهالي أبو سلطان ، فيقول ان المستشفى كانت تعمل بطاقة 160 سرير وتخدم ما يقارب 50 الف نسمة اغلبهم من الفقراء ومحدودي الدخل، لكن اليوم اصبح لا يعمل بها سوى غرفة واحدة فقط لتسجيل المواليد والوفيات.

وتابع " عبدالله " : هناك شائعات تتردد  منذ فترة عن أن هناك توجه لبيع مباني المستشفى والأرض المقامة عليها لأحد المستثمرين الكبار بسعر رخيص للغاية ، وهو ما أثار غضب المواطنين.

ومن جانبه نفى اللواء ياسين طاهر محافظ الإسماعيلية في تصريح خاص لـ"دوت مصر" ما تردد عن وجود رغبة في إزالة مباني"مستشفي أبو سلطان" بفايد مؤكداً انه ليس للمحافظة الحق في إزالة او الاقتراب من أصول وزارة الصحة الا اذا كانت مهددة بالانهيار وتمثل خطورة عدا ذلك مستحيل.

وقال طاهر تعقيبا على أوضاع مستشفى "أبوسلطان" ان محافظة الإسماعيلية توجهت بالفعل الي وزارة الصحة طالبة ادراج المستشفى ضمن خطة تشغيل المستشفيات، وبالفعل هناك برنامج في وزارة الصحة لإعادة تشغيل المستشفيات، مشيراً الي أن هناك محاولات لتشغيل مستشفى " أبو سلطان" عقب الانتهاء من مستشفيات "أبوخليفة والتل الكبير" وفقاً لخطة وزارة الصحة.

وأوضح طاهر أن هناك أكثر من 100 مستشفى على مستوي المحافظات في انتظار التشغيل بعد ان كانت تعمل بكامل طاقتها بأداء أفضل من المستشفيات العامة الي ان صدر قرار الدكتور حاتم الجبالي وزير الصحة الأسبق بتغيير المنظومة الصحية وتم الاغلاق.

فيما لم يتسنى  " لدوت مصر " الحصول على أي تعقيب من العاملين في المستشفى لأن حتى الغرفة الوحيدة التي تعمل لتسجيل المواليد والوفيات كانت مغلقة في مواعيد العمل الرسمية .

جدير بالذكر أن مستشفي أبو سلطان تأسست في 23 يوليو 1963 بمساحة " 12 فدان " و وضع لها حجر الرئيس الراحل جمال عبد الناصر في عهد محافظ الإسماعيلية، محمد حسن عبد اللطيف، وانتظم العمل بها وتقديم الخدمات الصحية بصورة متكاملة منذ ذلك الوقت وحتى ما آلت اليه مؤخراً منذ حوالي 6 سنوات .

 

منتجع الفئران بمستشفى ابو سلطان

مستشفى ابوسلطان خاوية على عروشها

غرف المستشفى خرابة

مستشفى ابو سلطان تحولت الى اطلال

مستشفى ابو سلطان في انتظار قرار الصحة

مستشفى ابو سلطان خارج نطاق الخدمة

مستشفى ابو سلطان من ضحايا قرار حاتم الجبلي

مستشفى ابو سلطان حصري تسجيل مواليد ووفيات فقط

مباني ابو سلطان امكانات مهدرة

أطلال مستشفى أبو سلطان

مستشفي ابو سلطان صرح تاريخي من عام 1963 تحول لخرابة

عنابر المرضى بلا مرضى

منتجع القمامة بعنابر ابو سلطان

المصدر : دوت مصر

دوت مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ضبط خادمة لسرقتها مبلغ مشغولات ذهبية من فيلا بالتجمع الخماس
التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول