أخبار عاجلة
تعرّف على سعر الدولار في البنوك الأربعة الكبرى -

«الري» تنجح في تطبيق تجربة جديدة لترشيد استهلاك المياه في زراعة الأرز

«الري» تنجح في تطبيق تجربة جديدة لترشيد استهلاك المياه في زراعة الأرز
«الري» تنجح في تطبيق تجربة جديدة لترشيد استهلاك المياه في زراعة الأرز

نجحت وزارة الموارد المائية والري في تطبيق تقنية جديدة الري تساهم في توفير 20% من مياه الري، وتحسن من حالة الصرف وخواص التربة وتزيد من إنتاجية محصول الأرز من 4.5 طن للفدان إلى 6 أطنان للفدان وتساهم في تنفيذ خطة الحكومة بتخفيض مساحات الزراعات الارز من مليون و100 ألف فدان إلى 700 ألف فدان بدء من الموسم المقبل طبقا القرار الوزاري الصادر من وزارة الري.

ومن المقرر وفقا للقرار الوزاري الذي أصدره الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الري، أن تقتصر زراعة الأرز على 6 محافظات، ومنها الدقهلية والشرقية والبحيرة وبورسعيد وكفر الشيخ بينما سيتم عرض التقنية الجديدة على مجلس الوزراء خلال الاجتماع المقبل لبدء تعميم التجربة مع زراعة المحصول الصيف القادم بالتنسيق بين وزارات الري والزراعة والتنمية المحلية والتموين فيما أكدت المصادر أن نجاح تجربة الري الجديدة والتي نفذها المركز القومي للبحوث المائية في محافظة البحيرة الموسم الماضي أكدت انه في حالة تعميم التجربة يمكن لمصر تحقيق الاكتفاء الذاتي من المحصول طبقا للمساحات التي قرأتها وزارة الري وتوفر باقي المساحات لزراعة المحاصيل الصيفية المنافسة مثل القطن والذرة الشامية.

يأتي ذلك ضمن عدد من التجارب التي ينفذها المركز القومي لبحوث المياه لرفع كفاءة الاستخدامات المائية خاصة لمحصول الارز ومنها نجاحه في تطبيق تجربة زراعة الأرز على بعض المساحات بمحافظة البحيرة، بالتعاون مع مرفق البيئه العالمي، وفرت استهلاك المياه للفدان من ٧ الاف متر مكعب إلى ٦ الاف فقط، كما رفعت الانتاجية من ٣.٥ طن إلى ٤.٥ طن للفدان، مع الحد من استخدام الأسمدة والتحويل من السماد الكيماوى إلى العضوي لتقليل نسبة التلوث الناتجة عن المخصبات.

كما يأتي ذلك في الوقت الذي تستعد فيه الحكومة ممثلة في وزارتي الزراعة والتنمية المحلية لتطبيق خطة الحد من زراعة الأرز بتخفيض المساحات إلى ٧٠٠ الف فدان فقط، وتحديد مناطق الزراعة بالمحافظات الشمالية فقط، وحظر زراعته نهائيا خارج المناطق المسموح بها، وتحصيل غرامات العام الماضى بالتعاون بين المحليات والزراعة.

وقال الدكتور رجب عبدالعظيم، وكيل اول وزارة الموارد المائية والري، إن المشروع نفذ أنشطة أخرى تتعلق بتوفير المياة ومشاركة المستخدمين في ادارة منظومة الرى بمساعدة روابط المساقي، وروابط الترع الفرعية مثلما حدث في أنشطة التيار المستمر والصرف المقنن وهى انشطة ذات صلة بعمليات تطوير شبكات الرى والصرف، ويؤدي تنفيذها إلى توفير في كمية الري وتحقيق عدالة في توزيع المياه بين المزارعيين، وكذلك تنميه مفهوم التعاون بين المزارعين.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق انقلاب حافلة جاز يسبب كثافات مرورية بطريق الإسماعيلية
التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول