أخبار عاجلة

صحفيو "المصري اليوم" خلال اعتصامهم: نواجه الفساد و الشللية

صحفيو "المصري اليوم" خلال اعتصامهم: نواجه الفساد و الشللية
صحفيو "المصري اليوم" خلال اعتصامهم: نواجه الفساد و الشللية

دخل عدد من الصحفيين بجريدة المصري اليوم، في اعتصام مفتوح داخل مقر الجريدة ضد قرارات الإدارة التعسفية بنقل وفصل عدد من الزملاء الصحفيين.
وأشار الصحفيون المحتجون أمام مقر الجريدة أن جريدة المصري اليوم تشهد عدة أزمات إدارية ومهنية بعد تولي محمد السيد صالح رئاسة تحرير الجريدة.
وأضاف أيمن حمزة أحد المعتصمين أن إدارة التحرير هى سبب الأزمة الآن، حيث قاموا بإيصال صورة سيئة عن الزملاء، لذلك قامت الإدارة بإصدار قرار بنقل الزملاء البالغ عددهم أربعة صحفيين إلى المكاتب الإقليمية فى الإسكندرية ، وهو ما قوبل بالرفض وحررنا مذكرات لمجلس النقابة، التى قامت بدورها بالتفاوض مع إدارة الجريدة للتراجع عن القرار. 

 

عصام الشرقاوى احد الصحفيين المعتصمين أضاف لـ "دوت مصر": "أبلغنا منذ شهر ونصف من قبل أعضاء مجلس النقابة حينها، بضرورة الإلتزام بقرار النقل والذهاب الى الإسكندرية، حتى لا توضع مؤسسة المصري اليوم فى حرج من صدور قرارات ثم تلغيها، وبعدما التزمنا أصبح من الصعب العودة الى بيتنا ومقرنا بالقاهرة، رغم إرسال النقابة عدة خطابات تلزم إدارة المصري اليوم بتنفيذ قرار عودة الصحفيين. 

وأكد الشرقاوى أنهم اليوم فى اعتصام مفتوح دون الدخول فى تفاوض مرة أخرى، لحين تنفيذ المطالب المتمثلة فى عودة الصحفيين لمقر الجريدة ووقف الفصل التعسفي لباقي الزملاء، وإعادة الهيكلة ومواجهة الفساد و الشلالية التى تحكم المؤسسة الصحفية .

من جانبة قال أبو المعاطي السندوني، عضو نقابة الصحفيين، إنه فى حالة إحباط داخل الوسط الصحفي من النقابة ومجلس إداراتها، حيث لم تدرك النقابة تجنب أزمات الفصل التعسفي داخل الوسط الصحفي وبكافة أروقة المؤسسات الصحفية ، لذلك أصبح الصحفي فى مصر هو المحارب الوحيد ضد أزمات الفصل وتخازل النقابة فى حمايته سواء داخل المؤسسات الصحافية او الحماية من بطش الأمن فى الشارع المصري .

المصدر : دوت مصر

دوت مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد ناصر - مصر النهادرة حلقة الاربعاء 2016/11/30 - الجزء الاول