رئيس الطائفة الإنجيلية: الأقباط شعروا بأنهم جزء من النظام بعد 30 يونيو

المصرى اليوم 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال القس أندريه زكى، رئيس الطائفة الإنجيلية، مدير عام الهيئة القبطية الإنجيلية، إن 95% من موارد الهيئة تذهب للمشروعات التنموية و5%‏ فقط تذهب للمشروعات الحوارية، وأضاف، في اللقاء الفكري، الذي استضافته العاصمة اللبنانية بيروت «نموذج المجتمع الذي نريده في العالم العربى.. أزمة العلاقة بين السلطة والمجتمع» أن ما يسمى بالربيع العربي أثر في المناطق العربية.

وتابع للمرة الأولى بعد ثورات الربيع العربي عادت السلطة للجماهير والشارع وتخيل الناس من خلال المظاهرات والحشد الجماهيرى من الممكن ان يغير السياسيات الخارجية وهو ما قام به المتظاهرون أمام السفارات الخارجية .

وأشار إلى ان هناك فكر للتفكيك في الدول العربية وانه لا يمكن تصور شكل العالمً العربى خلال العشر سنوات المقبلة، وتتم اعادة خريطة التحالفات العربية .

وأكد ان هناك مجموعة من التحديات في العالم منها الضبابية في العلاقة بين السلطة والمجتمعات العربية، وأوضح انه في مصر بعد ٣٠ يونيو لأول مرة يشعر جزء من الجماهير انهم جزء من النظام وان التغيير الذي وقع في ٣٠ يونيو جزء منه ولذلك دافع الكثير من المصريين عما حدث، خاصة جزء غير قليل من الاقباط انهم جزء مما حدث مشيرا إلى أنه خرج لعدد من الدول وقام بنشاط الدبلوماسية الشعبية لتوضيح حقيقة ما حدث، وأضاف بالرغم ان بعض الأحداث الطائفية شعر المواطن انه جزء من النظام .

وأكد ان المواطن اصبح يشعر بمدى أهمية صوته بعد ثورتىً ٢٥ يناير و٣٠ يونيو ولذلك هناك حرص على المشاركة .

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق