اليوم.. إسماعيل يعرض على الرئيس القائمة النهائية للتعديل الوزارى

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

- البرلمان يناقش اليوم أول استجواب ضد رئيس الوزراء حول الآثار الاقتصادية للسياسات المالية للحكومة

قالت مصادر بمجلس الوزراء، مطلعة على مشاورات التعديل الوزارى المرتقب، إن مشاورات شريف اسماعيل، رئيس مجلس الوزراء مع الأطراف المعنية والمرشحين قاربت على الانتهاء، حيث سيتم عرضها على الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الأربعاء، أو غدا الخميس، على أقصى تقدير، فور عودته من إثيوبيا.


وأشارت المصادر، في تصريحات لـ«الشروق»، إلي أن قائمة التعديل الوزاري ستشمل 11 وزيراً جديداً لتولي حقائب الزراعة والتعليم العالي والتربية والتعليم والنقل والسياحة والثقافة والبيئة والشئون القانونية، حيث أن هذه القائمة ستكون الثانية التي تعرض على الرئيس بعد رفضه ترشيحات مسبقة كان قد قدمها رئيس الوزراء.


من جهة أخرى، أدرجت الأمانة العامة لمجلس النواب بشكل غير معتاد "استجواب" يستهدف التركيز علي الأثار الاقتصادية للسياسات المالية للحكومة، تقدم به النائب محمد بدراوي رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الحركة الوطنية الذي يترأسه الفريق أحمد شفيق.


وأعلنت الأمانة العامة للبرلمان عن افتتاح الجلسة العامة اليوم الأربعاء بمناقشة استجواب بدراوي الأول من نوعه ضد رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل عن خطورة الوضع الإقتصادى، وما ترتب على ذلك من آثار تمثلت فى زيادة معدلات التضخم وأسعار السلع الأساسية والأدوية، ويعد استجواب بدراوي هو الأول الذي يتم إدراجه في جدول المناقشات تحت قبة المجلس.


ويشير الاستجواب الي أن التخبط الحاصل في الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية نتيجة لسياسات مالية غير مدروسة، رغم تحذير البرلمان أكثر من مرة، فضلا عن عدم الاستماع لآراء الخبراء والمتخصصين ولا حتي المواطنين، وأن الحكومة لم تعبأ بالفقراء ومحدودى الدخل.


وقال النائب محمد بدراوي لـ"الشروق" إن استجوابه متعلق بالأوضاع الاقتصادية وبشكل عاجل، بسبب الأحوال التي يعاني منها عموم المصريين حاليا، والتي تتطلب وقفة اقتصادية لفرملة موجات الأسعار والانفلات في السلع والخدمات التي أثرت بشكل مباشر علي قطاع عريض من الشعب المصري".


واشار بدراوي إلي أن هناك تقصيرا واضحا في أداء عدد من الوزارات الخدمية والمتعلقة بالأحوال الاقتصادية، وهو الأمر الذي يشكف عنه الأرقام الرسمية الصادرة عن مؤسسات حكومية ورسمية تابعة للدولة، فالجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء يرصد فوارق شاسعة في أسعار كافة الأمور التي تحيط بحياة الناس، من سلع غذائية لمستلزمات طبية لأجهزة كهربائية.

المصدر : بوابة الشروق

بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق