الأمن ينجح في إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتين بالمنيا ‬

جورنال مصر 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أنهت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية خصومة ثأرية بدائرة مركز شرطة ديرمواس بمحافظة المنيا بإشراف مدير الأمن اللواء فيصل دويدار، بين عائلتي أولاد موسى خميس وأولاد علوانى حسين، حيث تم ذلك تحت مظلة أمنية مناسبة بالتنسيق مع فرع الأمن العام  بالمنيا، وبحضور لجنة المصالحات ورؤوس العائلات وذلك بالسرادق المقام بدائرة مركز ديرمواس.

 

حيث تصافح أفراد العائلتين وتعهدوا بالإلتزام بعدم العودة لأسباب النزاع، وتحديد شرط جزائي قدره مليون جنيه في حالة الإخلال بالصلح وكان للتواجد الأمنى أكبر الأثر في التوصل لإنهاء تلك الخصومة الثأرية.

 

يأتي ذلك في إطار سياسة وزارة الداخلية وتوجيهات اللواء مجدي عبد الغفار  بإجراء المصالحات بين أطراف الخصومات الثأرية حقناً للدماء ولصالح الأمن العام  وبإشراف اللواء فيصل دويدار مساعد الوزير مدير الأمن الذي يبذل المزيد من الجهد في ذلك المجال مراعيا  التمهيد الجيد وإتخاذ الإجراءات البحثية والإدارية لإنهاء جميع الخصومات الثأرية القائمة بنطاق المحافظة.

المصدر : جورنال مصر

جورنال مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق