Propellerads

سيمنس: حققنا رقما قياسيا عالميا بمشروع الطاقة العملاق بمصر

دوت مصر 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قبل نحو 18 شهرا، فازت شركة سيمنس بأكبر عقد مُنفّرد تحصل عليه الشركة في تاريخها للتعاون مع مصر من أجل تعزيز قدرات البلاد لتوليد الطاقة الكهربائية، واليوم تعلن الشركة عن تحقيق رقم قياسي عالمي جديد في تنفيذ مشروعات عملاقة بهذا الحجم في مثل هذا الجدول الزمني المضغوط للغاية.

حيث قالت الشركة في بيان لها، أنها نجحت، من خلال العمل عن كثب مع شركائها المحليين وهما أوراسكوم للإنشاءات والسويدي إليكتريك، في إحراز تقُدم ملحوظ في الجهود الرامية لزيادة قدرات مصر من إنتاج الطاقة الكهربائية بنسبة 45% مقارنة بالقُدرات الحالية وذلك بمجرد الانتهاء من تنفيذ المحطات الثلاث.

وتم الانتهاء من المرحلة الأولى من هذه المشروعات العملاقة، حيث التزمت سيمنس بالوفاء بالوعد المُتمثِّل في إضافة 4.4 جيجاوات من القدرات الكهربائية للشبكة الوطنية، بل وتجاوزت الشركة هذا الرقم بنحو 400 ميجاوات كقدرات إضافية من الطاقة حيث تم ربط 4,8 جيجاوات بالفعل بالشبكة القومية، ويُشار هنا أن هذه الطاقة الإضافية قادرة على تلبية احتياجات أكثر من مليون مواطن مصري من الكهرباء.

ومن جهته صرح السيد چو كايسر، الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة شركة سيمنس الألمانية، قائلاً: "لقد تعهَّدنا بالتزام تجاه مصر واليوم يمكنني القول إننا وفيَّنا بهذا الوعد؛ إذ أننا لم نتمكن فقط من بلوغ مستويات أداء قياسية بل حطَّمنا أيضا جميع الأرقام القياسية العالمية في تنفيذ مشروعات كهرباء متطورة بهذا القدر بنظام تسليم المفتاح؛ وفي إطار هذا الجدول الزمني".

وتعليقاً على إنجاز هذه المشروعات، صرح وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، الدكتور محمد شاكر: "لاشك أن مشروعات سيمنس ستُمثِل إضافة هامة في استراتيجيَّتنا الرامية لتحقيق الكفاءة في منظومة الطاقة. ومن خلال التركيز على بناء جيل جديدة من الكوادر والخبراء المصريين، نتعاون مع سيمنس حالياً لتدريب 600 من المهندسين والفنيين المصريين والذين سيساهموا بدورهم في مستقبل الطاقة في مصر وسينقلوا خبراتهم للآخرين".

وبمجرد الانتهاء من تنفيذها بالكامل في مايو 2018، فإن كل محطة من محطات الكهرباء الثلاثة في مصر ستصبح أكبر محطة تم بنائها في العالم تعتمد على الغاز الطبيعي وتعمل وفقاً لتكنولوجيا الدورة المركبة.

وفي هذ السياق، أشار عماد غالي، الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس مصر: إلى أن تنفيذ هذه المحطات يُعَّد إنجازاً بالغ الأهمية لبلدنا وشعبنا، فالمحطات الثلاث ستوفر الطاقة اللازمة لنحو 45 مليون مواطن عند تنفيذها بالكامل، كما إنها ستُمكنّ مصر من توفير حوالي 1,3 مليار دولار سنوياً نتيجة التوفير في استهلاك الوقود.

ومن خلال العمل مع شركائها المحليين، السويدي إليكتريك وأوراسكوم للإنشاءات، فإن سيمنس تقوم حالياً ببناء ثلاث محطات، بنظام تسليم المفتاح، بحيث تعتمد هذه المحطات على الغاز الطبيعي بتكنولوجيا الدورة المركبة.

وتبلغ القدرة الكهربائية للمحطة الواحدة 4.8 جيجاوات وبإجمالي قدرة تصل إلى 14.4 جيجاوات للمحطات الثلاثة.

وستعتمد المحطات الثلاث، التي تقع في بني سويف والبرلس والعاصمة الجديدة، على 24 من توربينات سيمنس الغازية طراز H-Class والتي تم اختيارها لمستويات الإنتاجية والكفاءة العالية التي تتسم بها.

كما يتضمن نطاق عمل سيمنس، توفير 12 من التوربينات البخارية ونحو 36 من المولّدات و24 مُبادل حراري إلى جانب ثلاثة من محطات المحولات بنظام العزل بالغاز GIS بقدرة 500 كيلو فولت.

وبالإضافة إلى الجانب التقّني، فإن أبعاد ومقومات هذا المشروع العملاق تُعتبر هائلة في حد ذاتها حيث يعمل في مواقع الإنشاءات حوالي 20.000 عامل خلال فترة تنفيذ المشروع، كما تم استخدام والتعامل مع أكثر من 1,6 مليون طن من الخامات.

المصدر : دوت مصر

دوت مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق