مشاركة السيسي في قمة زعماء دول الاتحاد الإفريقي تتصدر عناوين الصحف

دوت مصر 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أبرزت عناوين الصحف اليوم الأربعاء، كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي، في القمة الأفريقية التي اختتمت أمس بالعاصمة الأثيوبية أديس ابابا.

الأهرام:

ذكرت صحيفة "الأهرام"، في تناولها لليوم الثاني والختامي لقمة زعماء دول الاتحاد الإفريقي، التي عقدت في إثيوبيا، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، أكد أنه على الرغم من أن إفريقيا تعد أقل قارات العالم مسئولية عن تفاقم ظاهرة تغير المناخ، فإنها مع ذلك أكثر القارات تضررًا من آثار تلك الظاهرة، وتدفع الثمن الأعلى جراء احتياجها للتكيف معها.

وأشار الرئيس، في كلمته أمام القمة، بصفته رئيسًا للجنة رؤساء الدول الأفارقة المعنية بتغير المناخ، إلى ضرورة ألا يؤدى التزام دول القارة بالإجراءات المطلوبة في هذا الصدد، إلى تحميل ميزانيتها الوطنية المحدودة أعباء إضافية.

ونقلت الصحيفة عن السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة، قوله إن الرئيس طالب بضرورة ألا تؤدى أي إجراءات يتم تبنيها، إلى آثار سلبية على صادرات الدول الإفريقية، أو على قطاعات حيوية بمجتمعاتها.

وأوضح الرئيس أن الفترة التي تولت فيها مصر رئاسة اللجنة، شهدت كثافة فى الاجتماعات الدولية، والتنسيق المشترك، سعيًا لصياغة موقف إفريقى موحد من شتى الموضوعات المتعلقة بتغير المناخ.

وأشارت "الأهرام" إلى أن الرئيس السيسي قد ترأس أيضًا اجتماع لجنة الرؤساء المعنية بالمناخ، وشدد على التزام مصر الكامل ببذل كل الجهد لإنجاح المبادرتين الإفريقيتين حول الطاقة المتقدمة والتكيف المناخي، وتعهد بتقديم جميع أشكال الدعم والخبرات الفنية والإمكانات لهما.

ونقلت الصحيفة عن السفير علاء يوسف قوله إن الرئيس قدم تقريرًا للجنة تضمن توصيات للمفاوضين الأفارقة، فى مفاوضاتهم المقبلة.

وعلى صعيد متصل، ذكرت صحيفة "الأهرام" أن الرئيس السيسي التقى نظيره السوداني، عمر البشير، حيث اتفقا على تدشين مرحلة جديدة من العلاقة الأخوية بين البلدين.

كما أكدا، في بيان مشترك عقب انتهاء محادثاتهما، وحدة المقاصد والأهداف المرتبطة بالأمن القومي للدولتين، ووقوفهما متكاتفتين أمام جميع التحديات التي تواجه المنطقة العربية وأفريقيا والشرق الأوسط، وأعربا عن تطلعهما لأن تشهد المرحلة المقبلة، مزيدًا من التعاون والتنسيق بين مصر والسودان.

وعن لقاء الرئيس السيسي مع نظيره التنزاني جون ماجوفولي، على هامش القمة، ذكرت صحيفة "الأخبار" أن الرئيس أكد حرص الشركات المصرية على التواجد في السوق التنزانية وعملها في عدد من القطاعات الواعدة هناك، مشددا على أهمية تكثيف التشاور والتنسيق بين البلدين في ظل التحديات المشتركة القائمة، ولاسيما خطر الإرهاب الذي يُشكل تهديداً للقارة الافريقية بأكملها.

ونقلت الصحيفة عن السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية قوله إن الرئيس أكد، خلال اللقاء، على ما يجمع بين البلدين من علاقات تاريخية ومتميزة، معرباً عن تطلع مصر لتطوير التعاون الثنائي مع تنزانيا في مختلف المجالات، والعمل علي زيادة حجم التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري.

وأشاد الرئيس في هذا الإطار بجهود الرئيس التنزاني في مكافحة الفساد والخطوات المختلفة التي قام بها منذ انتخابه في هذا الشأن، مستعرضاً الجهود التي تقوم بها مختلف الأجهزة الرقابية المصرية في مكافحة الفساد، بما يعزز من نتائج برنامج الإصلاح الاقتصادي سواء من جهة ترشيد استخدام الموارد العامة أو توفير بيئة أفضل للأعمال والاستثمار، مشيراً إلى أهمية تعزيز التعاون بين البلدين وتبادل الخبرات في مجال مكافحة الفساد.

كما وجه الرئيس الدعوة للرئيس التنزاني لزيارة مصر في القريب لاستكمال التشاور حول سبل الارتقاء بالعلاقات الثنائية، وأضاف المُتحدث الرسمي أن الرئيس» جون ماجوفولي» أكد حرص بلاده علي تطوير العلاقات الوثيقة والتاريخية التي تجمعها بمصر علي مختلف الأصعدة، مشيداً باستعادة مصر لدورها القيادي في أفريقيا، فضلاً عما تم انجازه في مصر علي صعيد تحقيق التنمية والاستقرار خلال العامين الماضيين.

من جانبه، أعرب الرئيس التنزاني عن تقدير بلاده للدعم الفني الذي تقدمه مصر لأبناء تنزانيا في مجال بناء القدرات والتدريب، بالإضافة إلى المشروعات التي تنفذها الشركات المصرية في تنزانيا، مشيرا إلى تطلعه لزيادة عدد الشركات المصرية العاملة في بلاده.

كما ذكرت "الأهرام" أن قطاع نظم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تمكن من ضبط 11 من العناصر المحرضة على العنف ومرتكبى جرائم الابتزاز المادى والنصب على المواطنين عبر شبكة الإنترنت.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأجهزة الأمنية نجحت من خلال رصدها أنشطة القيادات الإرهابية التى تستخدم شبكة المعلومات الدولية فى غلق 3 حسابات على موقع التواصل الاجتماعى «الفيس بوك» بسبب نشر القائمين عليها مشاركات تحريضية لارتكاب أعمال تخريبية ضد مؤسسات الدولة والمواطنين، جاء ذلك فى إطار الجهود الأمنية التى أمر بها اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية.

وتحت عنوان "مباحثات مصرية ـ عراقية حول استيراد البترول" نقلت صحيفة "الأهرام" عن مصدر بقطاع البترول قوله أن وفدا مصريا سيزور العاصمة العراقية بغداد خلال الشهر الحالى لاستكمال الإجراءات الخاصة باستيراد كميات بترول زيت خام مباشرة من العراق دون اللجوء إلى وسطاء من الموردين.

وأضاف المصدر أن الاتفاق تم بحثه من قبل خلال مشاركة وزير البترول العراقى فى اجتماعات منظمة «أوابك» أخيرا بالقاهرة، حيث تمت مناقشة استيراد كميات من الزيت الخام العراقى تتراوح بين مليون ومليونى برميل شهريا لتكريره بمعامل التكرير المصرية والاتفاق على شروط ميسرة للسداد.

وفي الشأن الرياضي، ذكرت صحيفة "الأهرام" أن المنتخب الوطني الأول لكرة القدم يدخل مواجهة حاسمة الليلة أمام بوركينا فاسو، في مباراة الدور قبل النهائي للبطولة، على ملعب استاد لاميتى في التاسعة مساء الليلة بتوقيت القاهرة، وهي المباراة التي تفصل الفراعنة عن نهائي البطولة.

وأوضحت الصحيفة أن المنتخب الوطني يؤدي المباراة على ملعب لاميتى لأول مرة، بعد أن لعب جميع مبارياته السابقة فى مدينة بوت جنتي، التي عانى فيها كثيرا وكانت وراء إصابة أكثر من لاعب.

وأشارت إلى أن صعوبة المواجهة تتركز في أن المنافس ليس بالفريق الهين، أو السهل، ويكفى أنه تأهل إلى هذه المرحلة على حساب منتخب تونس القوى والعنيد، ومع تساوى طموحات الفريقين فى الصعود إلى النهائي.

وأضافت الصحيفة أنه إذا كان منتخب مصر قد ضرب موعدا مع نظيره البوركينى فى هذا الدور، فهي مواجهة مكررة للمرة الثانية بين المنتخبين فى الدور نفسه خلال نسخة 1998، التي استضافتها بوركينا فاسو، وحقق خلالها الفراعنة الفوز بهدفي حسام حسن، ليتأهل للنهائي قبل أن يحقق اللقب على حساب جنوب إفريقيا.

من ناحية أخري، يلتقي منتخبا غانا والكاميرون فى الدور نفسه فى التاسعة مساء غد لتحديد الطرف الثاني فى النهائي

الأخبار:

وتحت عنوان "الرئيس يعود للقاهرة بعد المشاركة في القمة الأفريقية" ذكرت صحيفة "الأخبار" أن الرئيس عاد أمس إلى القاهرة قادما من أديس أبابا تحت شعار "تسخير العائد الديموجرافى من خلال الاستثمارات فى الشباب" .. مشيرة إلى أن مشاركة مصر جاءت في إطار الجهود المصرية للتواصل مع الأشقاء الأفارقة لتوثيق العلاقات الثنائية مع الدول الافريقية كما رأس اجتماع لجنة الرؤساء الافارقة المعنية بتغير المناخ.

وأوضحت "الأخبار" أن الرئيس السيسي التقى في مباحثات ثنائية مهمة مع مجموعة من قادة الدول الافريقية على رأسهم هايلى ماريام ديسالين رئيس الوزراء الإثيوبى والرئيس السودانى عمر حسين البشير ورؤساء كينيا وغينيا برازافيل، وزامبيا، وتنزانيا.

وفيما يتعلق بالتعديل الوزاري المرتقب ذكرت صحيفة "الأخبار" أن المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء سيعرض على الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال ساعات الصيغة شبه النهائية للتعديل الوزارى.

ونقلت الصحيفة عن مصدر وصفته بأنه رفيع المستوى قوله " إن رئيس الوزراء واصل يوم أمس لقاءاته التى بدأها منذ أسبوع مع المرشحين للانضمام الى تشكيل الحكومة، وأن عدد الحقائب الوزارية التي سيتم تغيير شاغليها لن يتحدد بشكل قاطع انتظارا لعرض الموقف على الرئيس".

ورجح المصدر أن يتم عرض التعديل الوزارى بصورته النهائية على مجلس النواب مطلع الأسبوع المقبل، وقال إنه ليس من المتوقع أن يناقش البرلمان اليوم أو غدا التعديل كما كان منتظرا بسبب عدم الانتهاء من المشاورات حتى مساء أمس.

الجمهورية:

ذكرت صحيفة "الجمهورية" أن وزارة التموين والتجارة الداخلية قررت رفع أسعار بعض سلع البطاقات حيث زاد سعر السكر الي 8 جنيهات للكيلو جرام بدلا من 7 جنيهات وعبوة الزيت 800 مللي بـ12 جنيها بدلا من 10 والمسلي النباتي 500 جرام ب13 جنيها بدلا من 75ر11

وكشف ماجد نادي المتحدث الرسمي لنقابة البقالين عن أن احمد مهدي رئيس قطاع الرقابة والتوزيع بوزارة التموين والتجارة الداخلية قد أرسل قائمة بأسعار بعض المقررات التموينية التي وافق عليها الوزير الي مديريات التموين بالمحافظات لبدء تنفيذها اليوم.

المصدر : دوت مصر

دوت مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق