عدم التعرض للشمس يصيب مواليد الشتاء بـ«النكد»

جورنال مصر 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة
الطقس المحيط بنا من أكثر العوامل المؤثرة على الصحة النفسية للإنسان، لذلك يجب أن نجعل الأجواء مناسبة لحالتنا الصحية سواء النفسية أو الجسدية.

 فى هذا الشأن تقول خبيرة الفلك عبير فؤاد: إن مواليد أشهر الشتاء بدءا من ديسمبر حتى مارس، يعشقون الحركة فى ضوء النهار، ما يجعلهم أكثر قدرة على الحركة والعمل عن غيرهم من مواليد فصل الصيف الذين يكرهون برودة الشتاء، مبينة أن مواليد الشتاء يشعرون بالضيق الشديد، عندما يشاهدون الغيوم، ويسيطر عليهم إحساس الضيق والاختناق كلما اقترب وقت الغروب، وذلك بسبب انتهاء نهار الشتاء القصير، وحلول الظلام سريعا.

وأضافت أن بعض الدراسات الطبية بعيدا عن الفلك أثبتت العلاقة الطردية بأن «عندما تقل نسبة سطوع الشمس فى الشتاء، فإن ذلك يقلل من النواقل العصبية»، ما يقلل من إفراز هرمون «الميلاتونين»، ما يتسبب فى إصابة هؤلاء الأشخاص بالاكتئاب الشديد، الذى يسمى باكتئاب الفصول، إضافة إلى شعورهم بالحزن والهم وعدم استمتاعهم بحياتهم فى الشتاء، وهذا ما يؤكده الفلك بأن الحياة تتلاشى لدى مواليد الشتاء بغياب الشمس أو عدم رؤيتهم لضوء النهار، أو انقضاء اليوم سريعا وهجوم الليل بشكل سريع قبل الاستمتاع بالشمس.

المصدر : جورنال مصر

جورنال مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق