Propellerads

سفارة مصر في لندن تتسلم قطعتين أثريتين عقب سرقتهما وتهريبهما خارج مصر بطريقة «غير شرعية»

بوابة الشروق 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة
تسلمت، اليوم، السفارة المصرية في لندن قطعتين أثريتين كانت معروضتين في إحدى صالات المزادات هناك، بعد التأكد من ملكية مصر لهما؛ وذلك عقب سرقتهما وتهريبهما خارج البلاد بطريقة غير شرعية.

وأوضح شعبان عبدالجواد المشرف العام على إدارة الآثار المستردة، أن القطعتين التي تم استردادهما مصنوعتين من الزجاج على هيئة رأس آدمية. فالقطعة الأولى كانت قد سرقت من مخزن القنطرة شرق والذي تعرض للتدمير والنهب عقب أحداث الإنفلات الأمني الذي أعقبت ثورة 25 يناير 2011، أما القطعة الثانية فيرجح انتمائها لموقع الشيخ عبادة بالمنيا.

وأشار «عبدالجواد» إلى أنه بعودة هاتين القطعتين تكون مصر - متمثلة في وزارة الآثار - نجحت في استرداد 4 قطع أثرية من لندن بعد سرقتها وتهريبها من مصر بطريقة غير شرعية.

واستطرد قائلا، إن القطعة الأولى تسلمتها السفارة المصرية منذ شهرين، وهي عبارة عن نقش سُرِقَ من أحد حوائط معبد الملكة حتشبسوت بالدير البحري بالبر الغربي بمدينة الأقصر، أما القطعة الثانية تم تسليمها منذ يومين، وهي عبارة عن تمثال من الأوشابتي مسروق من مخزن قبة الهواء بأسوان، واليوم تم تسليم القطعتين الزجاج.

وأكد «عبدالجواد» أن القطع الأربعة ستعود إلى مصر في القريب العاجل، كما أكد على الدور والجهد الذي بذلته كلًا من وزارتي «الخارجية والآثار» في تعقب واسترداد الآثار التي تمت سرقتها وتهريبها خارج مصر، وأن استرداد تلك القطع وغيرها هو ثمرة للتعاون المستمر بين الوزارتين.

المصدر : بوابة الشروق

بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق