وصفها بـ العاهرة لحجابها.. فردَّت عليه بهذا الفيديو

اخبار عاجلة 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة
شاركها

انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي, مقطع فيديو يُظهر سيدة أمريكية مُسلمة ظلّت هادئة بينما كانت تتعرّض للتحرّش ونوديت بـ”العاهرة” في مقهى بمنطقة أتلانتا الشرقية، بولاية جورجيا الأمريكية.

أسماء الحوني، مسلمة أمريكية، كانت تجلس على طاولة داخل مقهى “جو”، بمنطقة أتلانتا عندما قام رجل، عرّفته لاحقاً العديد من المنصات الإخبارية باسم روب كولر، على ما يبدو بالتقاط صورة لها.

وبحسب موقع “Creative Loafing”, قالت أسماء التي كانت تعمل على حاسبها الآلي وقت الواقعة، إنها نظرت إلى أعلى فوجدت رجلاً يوجّه هاتفه نحوها، كما لو كان يلتقط صورة.

وأضافت الحوني, البالغة من العمر 39 عاماً, أنني بدأت في تسجيل مقطع فيديو، عندما سألته عمّا كان يفعل.

“أهلا روب، تحب التقاط الصور؟” هكذا قالت أسماء في المقطع مُضيفة “تحب التقاط صور لي على وجه الخصوص؟”.

وكان الرجل يضحك ويسأل بينما يقوم بإبعاد هاتفه قائلاً “هل تشعرين بالإساءة؟”, واستمر الرجل في الوقوف هناك والضحك، قبل أن يقول “هذا سؤال جيد”.

ثم قالت أسماء “هذا روب من أتلانتا، وينكر أنه من المدينة ويزعم أنه من ديتريوت، بدلاً من ذلك”.

وسألها الرجل “لماذا أنت عصبية للغاية”، فردّت أسماء “نعم، ماذا أخرجك عن اتزانك؟” وأضافت “أنا أود أن أعرف لماذا تأتِي إلى هنا وتلتقط صورة لي”.

وقال روب، الذي كان جالساً أمام أسماء في هذه اللحظة “أنا أقف في مقهى أظن أنه مثير للاهتمام”.

وأضاف “أنا أرى هذا الرجل يجلس هنا ويبدو كمُشغل DJ، وأنا ظننت أنه حقاً مكان لطيف، لذا ولكوني من ديترويت، التقطتّ صورة للمقهى وللرجل الواقف هناك، وهو بوضوح ليس مُشغل DJ، وكنا سنضحك”.

وتابع ” كنت سأنشر ذلك على فيسبوك، ثم بدأت أنت في التصرف كعاهرة”. فسألت السيدة لمرّة ثانية بهدوء قائلة “إذا، أنا الآن عاهرة؟”، فرد ببساطة قائلاً “نعم أنت كذلك”, وسألته للمرّة الثانية “لأنني سألتك لماذا تلتقط صورة لي؛ أنا عاهرة؟”.

فرد قائلاً “كان لطيفاً للغاية أن ألتقي بك”، وتحرّك كما لو كان سينهض من على الطاولة.

وسألته أسماء لاحقاً ما هي وظيفته, ولكنه رد قائلاً “هل معك البطاقة الخضراء (جرين كارد)؟”.

فسألت أسماء وهي مواطنة أميركية باستنكار “إذاً؛ هل أنت تعتقد أنني لست أميركية؟”. وأُبعِد روب من قِبل رجل آخر وخرج كلاهما من المقهى سوياً.

ونشرت أسماء المقطع الصادم للواقعة على صفحتها بموقع فيسبوك، 28 يناير 2017، وقد شاهده نحو مليوني شخص (1.7 مليون مشاهدة).

وكتبت أسماء في منشورها “واجهوا الشجار بكاميراتكم. هذا روب من ديترويت، وجاء وظن أنه من الجيد أن يُخرج كاميرته ويلتقط صورة لي”.

وأضافت “سألته هل تأخذ صورة لي؟ قال نعم، قلت لماذا، فقال “أنا أرغب في ذلك.

لذا أخذت هاتفي وبدأت في تصويره، انشروا على نطاق واسع، العنصريون يشعرون بالجرأة الآن”.

وبدأت أسماء، وهي سيدة مُسلمة ترتدي الحجاب، مواطنة أميركية وقد تخرّجت في جامعة ولاية جورجيا الأميركية عقب دراسة العلوم , في تلقّي دعم كبير منذ أن نشرت المحادثة عبر الشبكات الاجتماعية.

شاهد الفيديو..

اخبار عاجلة

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق