بالصور.. "حمير وخرفان" داخل مركز صحة الأسرة في الضبعية بالأقصر

جريدة الدستور 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة
تحول مركز صحة الأسرة بقرية الضبعية التابع لمركز القرنة غربي الأقصر، إلي "زريبة" للحيوانات، بعدما أختفت عنه الخدمات الطبية.

وقال محمود صبري، أحد الأهالي المتضررين، إن مركز صحة الأسرة بالضبعية كان قد إنشئ عام 1915، وبذلك كان أول صرح طبي بمنطقة غرب الأقصر، علي مساحة فدانين، ثم تحول إلي مستشفي قروي الضبعية، ثم إلي مستشفي تكاملي وكان مشهود لفريق العمل التابع له بالنجاح والتميز، حتي قام الدكتور حاتم الجبالي، وزير الصحة الأسبق، بإعادتها إلي مركز صحة لتختفي منها الخدمات الطبية بشكل تدريجي.

وتابع حديثه: إن المركز يضم عدداً كبيراً من الأطباء، غالباً ما يؤدون عملهم في الساعات الأولي من الصباح، ويغادرون المستشفي دون الإلتفات إلي المرضى، مشيراً إلي أن المستشفى إيضاَ تعاني من نقص في الأدوية والمعدات الطبية، وكذلك الأجهزة.

ولفت إلي أن المستشفى تحول إلي حظيرة للحيوانات، يقصدها الحمير والخراف من أجل التغذي علي الأعشاب المتواجدة بأرض المستشفي.

وأكد أن أهالي الضبعية يعانون أشد المعاناة بسبب كم الأهمال الذي يعانيه المركز من جانب وزارة الصحة التي تخلت عن المصدر الوحيد لعلاج المواطنين بمنطقة الضبعية، وتركت مديرية الصحة بالمحافظة توفير الخدمات الطبية بذلك الصرح الطبي.

المصدر : جريدة الدستور

جريدة الدستور

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق