معلومة مفيدة.. تعلم اللغات الجديدة يوقف «الزهايمر» عن مهمته

جورنال مصر 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

الأربعاء 01/فبراير/2017 - 01:22 م

بما أن الزهايمر أصبح مرض العصر، للصغار قبل الكبار، فكان من المفترض أن يجد العلماء الوسائل التى تحد من هذا المرض، ولذلك رأى الخبراء أنه كلما سارع مريض الزهايمر في تعلم لغات جديدة، كان التأثير الوقائي أقوى، حيث وجدوا أن “تعلم لغات مختلفة يزيد من قوة الدماغ، إذ إن وجود قدرات معرفية إضافية يساعد الشخص على ردع الخرف لفترة أطول”.
أثبتت دراسة حديثة قام بها بعض الخبراء بفحص دماغ 85 مريضًا يعانون من مرض الزهايمر، كان نصفهم يتحدث لغتين والنصف الآخر يتحدث واحدة فقط.
وخلص الباحثون إلى أن “المرضى الذين يتحدثون لغتين، يصلون إلى مراحل المرض بعد حوالي 5 سنوات من الذين يتحدثون لغة واحدة فقط”.
وأظهر الفحص بالأشعة أن “الذين يتحدثون أكثر من لغة، يكون الجزء المسؤول عن اتخاذ القرارات في دماغهم أقوى”، في حين يعتقد الخبراء أن “هذا ما يبطئ الأضرار الناجمة عن المرض”.
على صعيد متصل، وجد فريق من جامعة “فيتا سالوتي سان رافاييل” في إيطاليا، أنه “كلما كان الشخص ثنائي اللغة لفترة أطول، كان التأثير الوقائي أقوى”.

المصدر : جورنال مصر

جورنال مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق