Propellerads

وزير البيئة: مصر وحدت إفريقيا في ملف المناخ لأول مرة

بوابة الشروق 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال الدكتور خالد فهمي، وزير البيئة، إن مصر تمكنت من توحيد قارة إفريقيا لأول مرة في ملف المناخ خلال رئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي، للجنة الرؤساء الأفارقة المعنيين بالتغيرات المناخية، بفعاليات اجتماعات الاتحاد الإفريقي، المنعقدة في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، فضلًا عن رئاسة مصر لمؤتمر وزراء البيئة الأفارقة.

وأضاف «فهمي»، خلال مداخلة بنشرة التاسعة، على «التليفزيون المصري»، مساء الثلاثاء، أن مصر واجهت تحديات كبيرة خلال العامين الماضيين برئاستها القارة الإفريقية في ملف المناخ، وتمثيلها في مفاوضات باريس المعنية بالمتغيرات المناخية، والتي وصفها بواحدة من أهم المفاوضات، مؤكدًا أن مصر لعبت دورها بحكمة وكفاءة عالية، وتمكنت من توحيد الموقف الإفريقي في مؤتمرات دولية.

وأوضح أن إفريقيا كانت القارة الوحيدة التي تمكنت من العودة من مؤتمر باريس عام 2015 بدعم مادي بفضل المبادرات التي قدمها الرئيس «السيسي» في مجال الطاقة المتجددة، لافتًا إلى حصول مصر على 43% من منح مشروعات الطاقة الشمسية، بالإضافة إلى 57% من المساهمات الفرنسية المقدمة لإفريقيا في مجال طاقة الرياح.

وأكد، أنه يجري تفعيل المبادرات المصرية في ملف المناخ، مشيرًا إلى انعقاد مجلس الإدارة الأول للمبادرات على هامش القمة الإفريقية في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، بينما تعقد الجلسة الثانية في غينيا خلال شهر مارس المقبل.

وأشار إلى نجاح الجهود المصرية بفضل بجهود الرئيس «السيسي» والتنسيق بين وزارتي الخارجية والبيئة، لافتًا إلى عدم وجود مبادرات إفريقية قبل ذلك.
وشهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، على مدار اليومين الماضيين، فعاليات اجتماعات الاتحاد الإفريقي، المنعقدة في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، كما التقى عدد من الرؤساء على هامش الاجتماعات.

المصدر : بوابة الشروق

بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق