«الزراعة»: لم نصدر أية بيانات بشأن «تجربة القمح».. و«الري» لم تشركنا في الأمر

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة
نفى الدكتور حامد عبد الدايم، المتحدث الرسمي باسم وزارة الزراعة، إصدار الوزارة أو مركز البحوث الزراعية لأية بيانات رسمية بشأن التجربة التي أعلنت عنها وزارة الموارد المائية والري، لزراعة القمح مرتين سنويًا الأولى فى شهر سبتمبر بعد التعرض لعملية التبريد؛ بهدف تقصير فترة النمو والحصاد المبكر فى شهر يناير.

وقال «عبد الدايم»، في مداخلة هاتفية لبرنامج «كل يوم»، المذاع على فضائية «On E»، مساء الثلاثاء، إن وزارة الزراعة شكلت لجنة لتقييم التجربة التي أعلنت عنها وزارة الموارد المائية والري، لزراعة القمح مرتين سنويًا الأولى فى شهر سبتمبر بعد التعرض لعملية التبريد؛ بهدف تقصير فترة النمو والحصاد المبكر فى شهر يناير، مؤكدًا أن اللجنة انتهت من إعداد التقرير؛ تمهيدًا لعرضه على الدكتور عصام فايد، وزير الزراعة.

وأضاف أن وزارة الموارد المائية والري أعلنت عن موعد حصاد القمح بعد إجراء تجربة التبريد عليه، مؤكدًا أن وزارة الزراعة لا تزال تدرس التقرير المقدم من اللجنة؛ تمهيدًا لإصدار بيان رسمي بشأن الأزمة.
واستطرد: «هذا الموضوع يخص وزارة الموارد المائية والري فقط، والتي لم تشرك أي باحث في مركز البحوث الزراعية معها في هذا الأمر على الإطلاق، وبعد الانتهاء من دراسة الأمر سنعلن أسبابنا العلمية سواء بالرفض أو الإيجاب».

كانت وزارة الموارد المائية والري، قد أعلنت عن قيامها بتجربة لزراعة القمح مرتين سنويًا الأولى فى شهر سبتمبر بعد التعرض لعملية التبريد؛ بهدف تقصير فترة النمو والحصاد المبكر فى شهر يناير.

المصدر : بوابة الشروق

بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق