Propellerads

السناوي: هيكل طالب الرئيس السيسي بالإفراج عن المعتقلين والمصالحة مع الشباب

جريدة الدستور 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة
قال الكاتب عبد الله السناوي، أن محمد حسنين هيكل، كان رجل المستقبل أكثر من أن يكون رجل الماضي كما يذاع، فكان شغله الشاغل المستقبل..وحذر بعد ثورة يناير من كسر المؤسسة العسكرية أو كسر أجيال الشباب، وهذا حادث جدًا الآن، حيث أنه في الشهور الأخيرة اصطدمت الدولة بالشباب بشكل كبير.

وأشار إلى أن طلب هيكل الأخر من الرئيس السيسي الإفراج عن الشباب من المعتقالات والسجون، وخاصة أحمد دومة، ففكرة المصالحة بين الدولة والشباب كان أخر فكرة لدى هيكل وطلباته من الدولة.

جاء ذلك على هامش الندوة التي استضافتها القاعة الرئيسية بمعرض القاهرة الدولي للكتاب في يومه السابع من الدورة الثامنة والأربعين، بعنوان " شخصيات لها تاريخ.. هيكل"، بمشاركة الدكتور محمد عبد الهادي رئيس تحرير مؤسسة الأهرام، والكاتب عبد الله السناوي، والدكتور خالد عبد الهادي من دولة الإردن، وأدار الندوة الكاتب يوسف القعيد.

وتابع أن هيكل كصحفي كان يحاول ويستمع حتى النفس الأخير، وتولى هيكل قضية المستقبل، وكان له ثلاث وقفات أهمها "الاحتفال بمرور 50 سنة على ثورة يناير".

وأوضح أن هيكل لم يكن الأول في الحديث عن التوريث في حكم مصر، فتحدث في تلك القضية عام 2002 وكأنه فجر قنبلة نووية وقتها، وتحدث وقتها مرعاة للمستقبل.

ولفت إلى أن هيكل تحدث عن المستقبل كثيراً، وتوقعاته للعالم العربي وما يمكن أن يمر به خلال الفترات المقبلة، وهو ما يحدث في وقتنا الحالي.

وأضاف أن كلام هيكل كان نافذ ومستمع، لكن أصحاب القرار لم ينظروا إليها في الفترة الأخيرة الأمر الذي أدى ألى ما نحن فيه الآن.

المصدر : جريدة الدستور

جريدة الدستور

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق