هل يقود «جوكر الفراعنة» هجوم المنتخب أمام الخيول؟

soutalomma 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة
بفضل إمكانياته غير العادية، ظل أحمد فتحي، مدافع النادي الأهلي، واحدا من أبرز اللاعبيين المصريين، منذ أن قدمه مدرب منتخب الفراعنة الأسبق حسن شحاتة، للجماهير، في بطولة الأمم الإفريقية للشباب عام 2013.

لا يمتاز فتحي بروحه العالية وجرأته الشديدة وحسب، بل قدرته على اللعب في أكثر من مركز داخل المستطيل الأخطر، وهو الشيئ الذي دفع بكل مدربيه سواء في الأهلي أو المنتخب، للاستعانة به دائما حتى لو تراجع أداؤه في بعض الأحيان.

وجاءت إصابة مهاجمي المنتخب- مروان محسن وأحمد حسن كوكا- الذي يخوض اليوم مباراة حاسمة في نصف نهائي بطولة الأمم الإفريقية المقامة بالجابون، أمام منتخب بوركينا فاسو، لتلقي بظلاها على نشطاء مواقع التواصل، بعدما طالبوا بإشراك فتحي في خط الهجوم، تعبيرا على ثقتهم في الأخير، وسخرية من إشراكه في ثلاثة مراكز مختلفة منذ انطلاق مباريات البطولة.

- تاريخ حافل
تاريخ حافل بالإنجازات والألقاب، صنعه أحمد فتحي في مشاركاته الدولية أهمها مشاركته في خمس بطولات للأمم الإفريقية أعوام 2004، و2006، و2008، و2010، و2017.

نجح فتحي في اللعب في مركز قلب الدفاع «مساك»، فترة ليست بالقليلة، إذ تعد أبرز مبارياته، موقعة الأفيال (كوت ديفوار) في نهائي بطولة 2006 التي استضافتها القاهرة، عندما اعتمد عليه المعلم حسن شحاتة، رغم كل النجوم التي كانت في خط هجوم الأفيال آنذاك، أمثال الأسطورة ديديه دروجبا وأرونا كونيه.

لعب فتحي أيضا في مركز الظهير الأيسر، عندما استعان به المدرب البرتغالي مانويل جوزيه في كتيبة صقور الأهلي لمواجهة فرسان القلعة البيضاء في الكلاسيكو المصري عام 2011، وأرهق فتحي، عمر جابر وحازم إمام، لاعبا الجانب الأيمن للقلعة البيضاء، قبل أن يعيده جوزيه لوسط الملعب في الشوط الثاني لأسباب فنية، في المباراة التي انتهت بتعادل الفريقين بهدفين لكل منهما.

- جوكر الفراعنة
ورغم إعلان الجهاز الفني للمنتخب عن تجهيز نجم اتحاد جدة السعودي محمود كهربا، ليقود خط الهجوم، إلا أن النشطاء ذهبوا لإمكانية الاستعانة بـ «فتحي» كرأس حربة للفريق حال حدوث أي تغيرات في مجريات المباراة.

ظل فتحي «الجوكر»، هو الحل الوحيد للمدير الفني للفراعنة، الأرجنتيني هكتور كوبر، لتعويض غياب اللاعبين، ففي مباراة المنتخب أمام غانا، دفع به كوبر في مركز الظهير الأيسر، ليقدم أداء مثاليا طوال 90 دقيقة، وأحكم قبضته على جناح غانا، وكان أبرز لاعبى المنتخب دفاعيًا.

وعلى الرغم من أن فتحي، يلعب في خط الوسط إلا أن إصابة محمد عبدالشافي الظهير الأيسر للفريق، أرغمته على تعويض غيابه في الجبهة اليسرى، وأدى فتحي المباراة بطريقة مثالية، حظيت بإشادة واستحسان المصريين والمحللين كافة.

الأمر تكرر مجددا في مباراة مصر والمغرب- التي أنهاها الفراعنة لصالحهم بهدف كهربا في الوقت القاتل من المباراة- بعدما أشرك كوبر، أحمد فتحي، في مركز خط الوسط المدافع، بديلا لنجم الأرسنال محمد النني، الذي استبعد قبل اللقاء لشعوره بالإجهاد، وأدى فتحي اللقاء بنفس المستوى المتميز الذي يقدمه منذ انطلاق البطولة، وقاد الفراعنة للصعود للدور نصف النهائي.

- إشادة دولية
الأداء الرائع الذي يقدمه أحمد فتحي، نال استسحان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم «الكاف»، مثنيا على المردود الجيد الذي يقدمه في كل المراكز التي شارك فيها.

وعبرت الصفحة الرسمية لـ «الكاف» على «فيسبوك»، عن إعجابها بأداء الجوكر، مؤكدا أن فتحي نجح باقتدار في تنفيذ جميع المهام التي كُلف بها في البطولة.

المصدر : صوت الأمة

soutalomma

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق