Propellerads

بعد 6 سنوات هروب: ليلة القبض على «عجوز المنيا»

soutalomma 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة
بعد 6 سنوات من هروبه، تنقل خلالها بحرية تامة بين المحافظات دون القبض عليه، قرر السفر إلى مدينة شرم الشيخ للبحث عن فرصة عمل رغم كبر سنه، مجتازا أكثر من 10 أكمنة، حتى سقط في قبضة رجال كمين «رأس محمد»، بعد أن تناسى أن هذا هو قدر المذنبين.

قطب سيد نادي أحمد النقيب، 66 عاما، ابن مدينة مغاغة بالمنيا، المحكوم عليه بالمؤبد والهارب من سجن أبو زعبل خلال ثورة 25 يناير، والمتهم في القضية رقم 136جنايات شرم الشيخ لسنة 2002 «مخدرات».

ظن المتهم، أن هروبه من سجن أبو زعبل سيدوم طويلا، ليقرر الذهاب إلى شرم الشيخ متخفيا في شيخوخته، التي اعتقد أنها أغلقت باب البحث عنه، حتى وصل إلى كمين رأس محمد، وأثناء تفتيش الركاب بأحدث الأجهزة والكشف عن هويتهم ببطاقات الرقم القومي، قاده حظه العاثر إلى كمين «رأس محمد»، بعدما ظهرت عليه علامات التوتر والارتباك.

كانت المفاجأة التي لم يتوقعها أفراد الكمين أن هذا المسن صاحب الـ66 عاما، هاربا من حكم بالمؤبد بسجن أبو زعبل في 28 يناير 2011، ومطلوب ضبطه وإحضاره لتنفيذ الحكم.

كان اللواء أحمد فاروق القرن، مدير المباحث الجنائية بجنوب سيناء، تلقى إخطارا من المقدم عمرو إبراهيم، رئيس مباحث قسم أول شرم الشيخ، أن أفراد كمين رأس محمد، تمكنوا من القبض على المتهم قطب سيد نادي أحمد علي النقيب، مواليد 1951، العباسية مركز مغاغة في المنيا، والهارب من حكم بالمؤبد في القضية رقم 136 لسنة 2002 جنايات شرم الشيخ، بعد هروبه من سجن أبو زعبل.

على الفور تم إبلاغ اللواء أحمد طايل، مدير أمن جنوب سيناء، بالواقعة، وأمر بتشديد الحراسة على المتهم، وإخطار النيابة العامة التي تولت التحقيق.

المصدر : صوت الأمة

soutalomma

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق