أخبار عاجلة
موسى والفقى يناقشان «الصعود إلى القمة» -
برلماني عن خطاب «السيسي»: كان صريحًا جدًا -

البترول:لم نتلقى أى مخاطبات من شركة "أرامكو" بوقف المساعدات البترولية - اليوم السابع

البترول:لم نتلقى أى مخاطبات من شركة "أرامكو" بوقف المساعدات البترولية - اليوم السابع
البترول:لم نتلقى أى مخاطبات من شركة "أرامكو" بوقف المساعدات البترولية - اليوم السابع

قالت مصادر مسئولة بوزارة البترول والثروة المعدنية،أن مصر لم تتلقى أى مخاطبات من شركة أرامكو السعودية، يفيد بوقف المساعدات البترولية، ضمن اتفاقية إمداد شركة أرامكو السعودية لمصر من المنتجات البترولية لمدة 5 سنوات مشيرا إلى أن تلقى الشحنات يكون حسب طلب مصر ووفقا لجدول لوصول المراكب فى الموانىء المصرية حيث أنه لاتوجد بنود تلزم مصر بموعد محدد أو كميه محددة على مدار الشهر.

 

وقالت المصادر فى تصريحات خاصة "لـ ليوم السابع"أن طرح مصر لمناقصات أو زيادة شراء المنتجات البترولية أمر طبيعى ومعتاد وليس له أى علاقه بنقص أو توقف إمدادت حيث أن كل دولة تؤمن دائما احتياجاتها من الوقود حسب معدلات الاستهلاك خاصة  فى ظل ازمة الدولار.

 

وأوضحت المصادر أن مصر دائما ماتطرح عدد كبير من المناقصات مع اقبال فصل الشتاء ودخول العام الدراسى حيث تتزايد خلالهما معدلات الاستهلاك الطبيعى.

 

وحاولت "اليوم السابع" الاتصال بالمهندس طارق الملا وزير البترول والمهندس طارق الحديدى رئيس الهيئة العامة للبترول ، إلا أنه  لم يتثنى الرد  رغم ارسال رسائل نصية للاستفسار عن موقف امداد شركة ارامكو بالمنتجات البترولية لمصر .

 

وكانت مصادر مسئولة بقطاع البترول والثروة المعدنية، قد كشفت لـ "اليوم السابع"، أن مصر تسلمت من المملكة العربية السعودية حوالى 3 ملايين طن من المنتجات البترولية، ضمن اتفاقية إمداد شركة أرامكو السعودية لمصر من المنتجات البترولية لمدة 5 سنوات.

 

وأضافت المصادر، أن الاتفاق يتيح لمصر عدم التقييد بـتوريد الـ700 ألف طن المتفق عليها شهريا ويمكن الاستيراد حسب حاجة السوق المحلى فقط، ولكن منذ وصول أول شحنة فى مايو الماضى وتسير معدلات التوريد بمعدل 700 ألف طن.

 

وأشارت المصادر إلى أن الـ3 ملايين طن التى تسلمتها الهيئة العامة للبترول وفقا لجدول الشحنات فى الموانى المصرية المختلفة تضمنت 700 ألف طن مازوت وسولار وبنزين لكل من شهر مايو ويونيو ويوليو وأغسطس بإجمالى 2 مليون و800 ألف طن إضافة إلى حوالى 200 ألف طن من شحنات شهر سبتمبر.

 

ويتضمن الاتفاق بين هيئة البترول والسعودية، أن يتم السداد على 15 سنة مع فترة سماح 3 سنوات، على أن يدفع الصندوق السعودى للتنمية مقابل المواد البترولية لشركة أرامكو بشكل فورى، ويستعيد تلك المبالغ من مصر على أقساط.

 

وتشمل شحنات المملكة العربية السعودية لمصر 400 ألف طن سولار و200 ألف طن بنزين و100 ألف طن مازوت شهريا، دون تحديد قيمة تعاقدية ثابتة لفترة الـ5 سنوات نظرا إلى أن سعر برنت متغير فى الأسواق العالمية.

 

وكانت رويترز قد نقلت مساء اليوم عن تجار قولهم إن مصر لم تتلق مخصصات المساعدات البترولية السعودية لشهر أكتوبر تشرين الأول مما اضطر الهيئة المصرية العامة للبترول إلى زيادة مناقصاتها سريعا حتى في ظل نقص حاد في الدولار وزيادة المتأخرات المستحقة لشركات إنتاج النفط.

 

وقال تاجر يتعامل مع الهيئة المصرية العامة للبترول لرويترز إن تسليم منتجات أرامكو السعودية توقف في الأول من أكتوبر تشرين الأول غير أن السبب لم يتضح إلى ا

المصدر : اليوم السابع

اليوم السابع

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى