أخبار عاجلة
رئيس وزراء نيوزيلندا يعلن استقالته بشكل مفاجئ -
مفاجأة.. العمل بالمقهى أفضل من المكتب -

اخبار السعودية - "هدية سفارة خادم الحرمين".. أجهزة إعاشة طبية لدار مسنين ببلغاريا

"المطر": زيارات متعددة لكبار السن والمساجد ومساعدات عدة تم تقديمها

زار القائم بأعمال سفارة المملكة في بلغاريا،عبدالعزيز بن عبدالله المطر، إحدى دور رعاية المسنين وكبار السن  بصوفيا عاصمة بلغاريا؛ حيث شاهد احتياجات الدار من الأجهزة المختلفة التى تساعد رواد هذه الدور على المتابعة الطبية وغيرها من الخدمات للعديد من كبار السن.

 

وبعد الجولة، قدم "المطر" هدية سفارة خادم الحرمين الشريفين المتمثلة فى الأجهزة التى تحتاجها الدار فى مساعدة الممرضين والممرضات على القيام بواجباتهم الطبية تجاه الرواد من كبار السن وغير القادرين على الحركة وتأمين جهاز للتدليك وماكينة غسيل وتنظيف الأرضيات، إضافة لتأمين جهاز فرن خاص بالمطبخ وتقديم الطعام.

 

من جهتها، أقامت دار المسنين حفل تقديم الشكر إلى سفارة خادم الحرمين بصوفيا، وعبرت مديرة الدار عن شكرها وامتنانها البالغ للسفارة ورجالها على تلك المساعدات العينينة التى أثرت تأثيراً ايجابياً كبيراً فى عمل الدار والخدمات التي تقدمها إلى المسنين  وكبار السن.

 

وأشار "المطر" إلى أن السفارة قدمت العديد من أشكال الدعم والمساعدة مثل برنامج خادم الحرمين الشريفين لإفطار الصائم فى رمضان،  وكذلك المساعدات لدور المسنين والمساجد ببلغاريا، فإنها تقدم وفق الاحتياجات الضرورية.

 

وتعد بلغاريا إحدى دول الاتحاد الأوروبي الذي ترتفع فيه أعداد المسنين بشكل متزايد، في ظاهرة تعزى خصوصاً إلى ارتفاع أمد الحياة المتوقع على ما أظهرت إحصاءات نشرها المكتب الأوروبي للإحصاء تؤكد ارتفاع نسبة من هم فوق سن الثمانين عاماً في أوروبا من 4 % في عام 2005 إلى 5,3 % في عام 2015 أي شخص واحد من كل 20 شخصًا.

 

وبشكل عام تسجل في أوروبا أعلى معدلات المسنين فوق سن الثمانين خصوصاً في إيطاليا؛ حيث يشكلون 6,5 % من السكان واليونان 6,3 %، أما النسب الأدنى في أوروبا فتسجل في أيرلندا وسلوفاكيا (3,1 %)، ويمكن لأي مسن في الثمانين من عمره أن يأمل بتسع سنوات وستة أشهر إضافية من الحياة في المتوسط في عام 2014، في مقابل ثماني سنوات وخمسة أشهر قبل عشر سنوات في فرنسا يمكن لمن بلغ الثمانين أن يأمل بالعيش 11 عاماً إضافية لتكون فرنسا المتقدمة أوروبيًا في هذا المجال، أما في بلغاريا فإن من بلغ الثمانين لا يأمل أن يعيش أكثر من سبع سنوات لا أكثر.

 

"هدية سفارة خادم الحرمين".. أجهزة إعاشة طبية لدار مسنين ببلغاريا

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2016-10-01

زار القائم بأعمال سفارة المملكة في بلغاريا،عبدالعزيز بن عبدالله المطر، إحدى دور رعاية المسنين وكبار السن  بصوفيا عاصمة بلغاريا؛ حيث شاهد احتياجات الدار من الأجهزة المختلفة التى تساعد رواد هذه الدور على المتابعة الطبية وغيرها من الخدمات للعديد من كبار السن.

 

وبعد الجولة، قدم "المطر" هدية سفارة خادم الحرمين الشريفين المتمثلة فى الأجهزة التى تحتاجها الدار فى مساعدة الممرضين والممرضات على القيام بواجباتهم الطبية تجاه الرواد من كبار السن وغير القادرين على الحركة وتأمين جهاز للتدليك وماكينة غسيل وتنظيف الأرضيات، إضافة لتأمين جهاز فرن خاص بالمطبخ وتقديم الطعام.

 

من جهتها، أقامت دار المسنين حفل تقديم الشكر إلى سفارة خادم الحرمين بصوفيا، وعبرت مديرة الدار عن شكرها وامتنانها البالغ للسفارة ورجالها على تلك المساعدات العينينة التى أثرت تأثيراً ايجابياً كبيراً فى عمل الدار والخدمات التي تقدمها إلى المسنين  وكبار السن.

 

وأشار "المطر" إلى أن السفارة قدمت العديد من أشكال الدعم والمساعدة مثل برنامج خادم الحرمين الشريفين لإفطار الصائم فى رمضان،  وكذلك المساعدات لدور المسنين والمساجد ببلغاريا، فإنها تقدم وفق الاحتياجات الضرورية.

 

وتعد بلغاريا إحدى دول الاتحاد الأوروبي الذي ترتفع فيه أعداد المسنين بشكل متزايد، في ظاهرة تعزى خصوصاً إلى ارتفاع أمد الحياة المتوقع على ما أظهرت إحصاءات نشرها المكتب الأوروبي للإحصاء تؤكد ارتفاع نسبة من هم فوق سن الثمانين عاماً في أوروبا من 4 % في عام 2005 إلى 5,3 % في عام 2015 أي شخص واحد من كل 20 شخصًا.

 

وبشكل عام تسجل في أوروبا أعلى معدلات المسنين فوق سن الثمانين خصوصاً في إيطاليا؛ حيث يشكلون 6,5 % من السكان واليونان 6,3 %، أما النسب الأدنى في أوروبا فتسجل في أيرلندا وسلوفاكيا (3,1 %)، ويمكن لأي مسن في الثمانين من عمره أن يأمل بتسع سنوات وستة أشهر إضافية من الحياة في المتوسط في عام 2014، في مقابل ثماني سنوات وخمسة أشهر قبل عشر سنوات في فرنسا يمكن لمن بلغ الثمانين أن يأمل بالعيش 11 عاماً إضافية لتكون فرنسا المتقدمة أوروبيًا في هذا المجال، أما في بلغاريا فإن من بلغ الثمانين لا يأمل أن يعيش أكثر من سبع سنوات لا أكثر.

 

01 أكتوبر 2016 - 30 ذو الحجة 1437

02:44 PM


"المطر": زيارات متعددة لكبار السن والمساجد ومساعدات عدة تم تقديمها

"هدية سفارة خادم الحرمين".. أجهزة إعاشة طبية لدار مسنين ببلغاريا

A A A

زار القائم بأعمال سفارة المملكة في بلغاريا،عبدالعزيز بن عبدالله المطر، إحدى دور رعاية المسنين وكبار السن  بصوفيا عاصمة بلغاريا؛ حيث شاهد احتياجات الدار من الأجهزة المختلفة التى تساعد رواد هذه الدور على المتابعة الطبية وغيرها من الخدمات للعديد من كبار السن.

 

وبعد الجولة، قدم "المطر" هدية سفارة خادم الحرمين الشريفين المتمثلة فى الأجهزة التى تحتاجها الدار فى مساعدة الممرضين والممرضات على القيام بواجباتهم الطبية تجاه الرواد من كبار السن وغير القادرين على الحركة وتأمين جهاز للتدليك وماكينة غسيل وتنظيف الأرضيات، إضافة لتأمين جهاز فرن خاص بالمطبخ وتقديم الطعام.

 

من جهتها، أقامت دار المسنين حفل تقديم الشكر إلى سفارة خادم الحرمين بصوفيا، وعبرت مديرة الدار عن شكرها وامتنانها البالغ للسفارة ورجالها على تلك المساعدات العينينة التى أثرت تأثيراً ايجابياً كبيراً فى عمل الدار والخدمات التي تقدمها إلى المسنين  وكبار السن.

 

وأشار "المطر" إلى أن السفارة قدمت العديد من أشكال الدعم والمساعدة مثل برنامج خادم الحرمين الشريفين لإفطار الصائم فى رمضان،  وكذلك المساعدات لدور المسنين والمساجد ببلغاريا، فإنها تقدم وفق الاحتياجات الضرورية.

 

وتعد بلغاريا إحدى دول الاتحاد الأوروبي الذي ترتفع فيه أعداد المسنين بشكل متزايد، في ظاهرة تعزى خصوصاً إلى ارتفاع أمد الحياة المتوقع على ما أظهرت إحصاءات نشرها المكتب الأوروبي للإحصاء تؤكد ارتفاع نسبة من هم فوق سن الثمانين عاماً في أوروبا من 4 % في عام 2005 إلى 5,3 % في عام 2015 أي شخص واحد من كل 20 شخصًا.

 

وبشكل عام تسجل في أوروبا أعلى معدلات المسنين فوق سن الثمانين خصوصاً في إيطاليا؛ حيث يشكلون 6,5 % من السكان واليونان 6,3 %، أما النسب الأدنى في أوروبا فتسجل في أيرلندا وسلوفاكيا (3,1 %)، ويمكن لأي مسن في الثمانين من عمره أن يأمل بتسع سنوات وستة أشهر إضافية من الحياة في المتوسط في عام 2014، في مقابل ثماني سنوات وخمسة أشهر قبل عشر سنوات في فرنسا يمكن لمن بلغ الثمانين أن يأمل بالعيش 11 عاماً إضافية لتكون فرنسا المتقدمة أوروبيًا في هذا المجال، أما في بلغاريا فإن من بلغ الثمانين لا يأمل أن يعيش أكثر من سبع سنوات لا أكثر.

 

المصدر : صحيفة سبق الالكترونية sabq.org صحيفة سعودية تأسست عام 2007م وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام. تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني، وتُقَدّم أبرز الأخبار والتغطيات الصحفية على مدار الساعة؛ وفق طرح موضوعي مهني، وتنفرد بمتابعات، وحوارات، وتقارير احترافية، تتناول أهم الأحداث المحلية بشكل خاص والعربية والدولية بشكل عام.

صحيفة سبق الإلكترونية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إحباط محاولة سرقة مخفر للشرطة تحت الإنشاء غرب رفحاء