أخبار عاجلة
لايبزيج «المفاجأة» يستعيد صدارة «البوندزليجا» -
«راموس + 90».. مدافع بدرجة هدّاف -
الآلاف يتظاهرون ضد الفساد في البرازيل -
"المغناطيس".. جديد العلماء لاستعادة الذاكرة -

اخبار السعودية - الهيئة السعودية للمحامين: "جاستا" .. انتهاكٌ صارخٌ لاتفاقيات الدول وسيادتها

قالت: لارتكازه على مبدأ إسقاط حصانتها ومخالفته قواعد القانون الدولي

الهيئة السعودية للمحامين:

 استنكرت الهيئة السعودية للمحامين، إقرار الكونجرس الأمريكي قانون "العدالة ضدّ رعاة الأعمال الإرهابية"؛ بما يُعرف اختصاراً بـــ (جاستا - JASTA).

 

ويُعَدُّ القانون مصدر قلق لدول العالم؛ لارتكازه على مبدأ إسقاط حصانتها السيادية، ويخالف قواعد القانون الدولي، وما استقرت عليه العلاقات الدولية من عدم فرض القوانين الداخلية على دول أخرى، والذي يتضمن أيضاً مخالفةً صريحةً لميثاق الأمم المتحدة فيما يتعلق بمبدأ المساواة في السيادة بين الدول.

 

ولفتت الهيئة إلى أن إهدار مبدأ "سيادة الدول وحصانتها" يُمثل انتهاكاً صارخاً لما اتفقت عليه دول العالم وتعمل على حمايته في ظل قواعد محكمة العدل الدولية؛ إذ لا يوجد أيُّ مسوغ مشروع للانتقال من المسؤولية الفردية إلى خرق حماية الدول عبر الفوضى التشريعية وتسيس القوانين، في صورة صارخة ومرفوضة من صور التجرؤ على مبدأ الحصانة السيادية الأجنبية الذي يحكم العلاقات الدولية.

 

  وأكّدت الهيئة وجوب احترام المبادئ الثابتة للقانون الدولي، آملة في قيام الولايات المتحدة الأمريكية بالخطوات اللازمة للالتزام بقواعد القانون الدولي وتجنب عواقب انتهاك مبدأ حصانة الدول، والعمل على احترام مواثيق الأمم المتحدة.

02 أكتوبر 2016 - 1 محرّم 1438 11:33 AM

قالت: لارتكازه على مبدأ إسقاط حصانتها ومخالفته قواعد القانون الدولي

الهيئة السعودية للمحامين: "جاستا" .. انتهاكٌ صارخٌ لاتفاقيات الدول وسيادتها

عبدالله البرقاوي

 استنكرت الهيئة السعودية للمحامين، إقرار الكونجرس الأمريكي قانون "العدالة ضدّ رعاة الأعمال الإرهابية"؛ بما يُعرف اختصاراً بـــ (جاستا - JASTA).

 

ويُعَدُّ القانون مصدر قلق لدول العالم؛ لارتكازه على مبدأ إسقاط حصانتها السيادية، ويخالف قواعد القانون الدولي، وما استقرت عليه العلاقات الدولية من عدم فرض القوانين الداخلية على دول أخرى، والذي يتضمن أيضاً مخالفةً صريحةً لميثاق الأمم المتحدة فيما يتعلق بمبدأ المساواة في السيادة بين الدول.

 

ولفتت الهيئة إلى أن إهدار مبدأ "سيادة الدول وحصانتها" يُمثل انتهاكاً صارخاً لما اتفقت عليه دول العالم وتعمل على حمايته في ظل قواعد محكمة العدل الدولية؛ إذ لا يوجد أيُّ مسوغ مشروع للانتقال من المسؤولية الفردية إلى خرق حماية الدول عبر الفوضى التشريعية وتسيس القوانين، في صورة صارخة ومرفوضة من صور التجرؤ على مبدأ الحصانة السيادية الأجنبية الذي يحكم العلاقات الدولية.

 

  وأكّدت الهيئة وجوب احترام المبادئ الثابتة للقانون الدولي، آملة في قيام الولايات المتحدة الأمريكية بالخطوات اللازمة للالتزام بقواعد القانون الدولي وتجنب عواقب انتهاك مبدأ حصانة الدول، والعمل على احترام مواثيق الأمم المتحدة.

الكلمات المفتاحية

المصدر : صحيفة سبق الالكترونية sabq.org صحيفة سعودية تأسست عام 2007م وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام. تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني، وتُقَدّم أبرز الأخبار والتغطيات الصحفية على مدار الساعة؛ وفق طرح موضوعي مهني، وتنفرد بمتابعات، وحوارات، وتقارير احترافية، تتناول أهم الأحداث المحلية بشكل خاص والعربية والدولية بشكل عام.

صحيفة سبق الإلكترونية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الأهلي يفقد “بصاص” أسبوعين للإصابة
التالى إحباط محاولة سرقة مخفر للشرطة تحت الإنشاء غرب رفحاء