اخبار السعودية - ساكنو ينبع وبدر يعانون من روائح غازات المصانع.. ومطالب بالرقابة عليها

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

خصوصًا الذين يعانون من أمراض الربو والحساسية

ساكنو ينبع وبدر يعانون من روائح غازات المصانع.. ومطالب بالرقابة عليها

طالب أهالي مدينة ينبع الصناعية وينبع البحر ومحافظة بدر والقرى المجاورة لها، الإدارة المعنية بحماية البيئة بالهيئة الملكية بينبع بذل جهد أكبر للرقابة على انبعاث غازات المصانع والتخفيف من معاناتهم، خصوصًا الذين يعانون من أمراض الربو والحساسية ووضع حلول عاجلة من مخاطر انتشار روائح الغازات والدخان المنبثقة من المصانع القريبة من الأحياء السكنية، معبرين عن استيائهم من تكرار ظهور روائح الغازات.
 
وتلقت "سبق" شكاوى عدد من سكان أحياء جنوب ينبع البحر وينبع الصناعية ومحافظة بدر التي تبعد أكثر من ٣٠ كم للمصانع من وصول رائحة الغازات والدخان إلى داخل منازلهم، حيث اعتاد السكان على استنشاق الغازات المنبعثة من المصانع القريبة من الأحياء السكنية، مشيرين إلى أنَّ الأسبوع الماضي لوحظ زيادة كبيرة في مستوى الغازات المنبعثة.
 
وأضاف الأهالي:"لا يخفى مدى الأضرار الصحية التي تسببها الغازات والدخان المنبعث من المصانع، حيث تزداد انبعاث هذه الغازات في حالة هبوب الرياح، ما ينقل الغازات إلى بيوتنا"، مؤكدين أنهم أصبحوا يعانون من أمراض بالجهاز التنفسي بسبب تلوث الهواء نتيجة لما تبعثه المصانع إلى أحيائهم من دخان ناتجة من احتراق المواد الأولية للمصانع.
 
 

ساكنو ينبع وبدر يعانون من روائح غازات المصانع.. ومطالب بالرقابة عليها

ماجد الرفاعي سبق 2016-10-02

طالب أهالي مدينة ينبع الصناعية وينبع البحر ومحافظة بدر والقرى المجاورة لها، الإدارة المعنية بحماية البيئة بالهيئة الملكية بينبع بذل جهد أكبر للرقابة على انبعاث غازات المصانع والتخفيف من معاناتهم، خصوصًا الذين يعانون من أمراض الربو والحساسية ووضع حلول عاجلة من مخاطر انتشار روائح الغازات والدخان المنبثقة من المصانع القريبة من الأحياء السكنية، معبرين عن استيائهم من تكرار ظهور روائح الغازات.
 
وتلقت "سبق" شكاوى عدد من سكان أحياء جنوب ينبع البحر وينبع الصناعية ومحافظة بدر التي تبعد أكثر من ٣٠ كم للمصانع من وصول رائحة الغازات والدخان إلى داخل منازلهم، حيث اعتاد السكان على استنشاق الغازات المنبعثة من المصانع القريبة من الأحياء السكنية، مشيرين إلى أنَّ الأسبوع الماضي لوحظ زيادة كبيرة في مستوى الغازات المنبعثة.
 
وأضاف الأهالي:"لا يخفى مدى الأضرار الصحية التي تسببها الغازات والدخان المنبعث من المصانع، حيث تزداد انبعاث هذه الغازات في حالة هبوب الرياح، ما ينقل الغازات إلى بيوتنا"، مؤكدين أنهم أصبحوا يعانون من أمراض بالجهاز التنفسي بسبب تلوث الهواء نتيجة لما تبعثه المصانع إلى أحيائهم من دخان ناتجة من احتراق المواد الأولية للمصانع.
 
 

02 أكتوبر 2016 - 1 محرّم 1438

09:07 PM


خصوصًا الذين يعانون من أمراض الربو والحساسية

ساكنو ينبع وبدر يعانون من روائح غازات المصانع.. ومطالب بالرقابة عليها

A A A

طالب أهالي مدينة ينبع الصناعية وينبع البحر ومحافظة بدر والقرى المجاورة لها، الإدارة المعنية بحماية البيئة بالهيئة الملكية بينبع بذل جهد أكبر للرقابة على انبعاث غازات المصانع والتخفيف من معاناتهم، خصوصًا الذين يعانون من أمراض الربو والحساسية ووضع حلول عاجلة من مخاطر انتشار روائح الغازات والدخان المنبثقة من المصانع القريبة من الأحياء السكنية، معبرين عن استيائهم من تكرار ظهور روائح الغازات.
 
وتلقت "سبق" شكاوى عدد من سكان أحياء جنوب ينبع البحر وينبع الصناعية ومحافظة بدر التي تبعد أكثر من ٣٠ كم للمصانع من وصول رائحة الغازات والدخان إلى داخل منازلهم، حيث اعتاد السكان على استنشاق الغازات المنبعثة من المصانع القريبة من الأحياء السكنية، مشيرين إلى أنَّ الأسبوع الماضي لوحظ زيادة كبيرة في مستوى الغازات المنبعثة.
 
وأضاف الأهالي:"لا يخفى مدى الأضرار الصحية التي تسببها الغازات والدخان المنبعث من المصانع، حيث تزداد انبعاث هذه الغازات في حالة هبوب الرياح، ما ينقل الغازات إلى بيوتنا"، مؤكدين أنهم أصبحوا يعانون من أمراض بالجهاز التنفسي بسبب تلوث الهواء نتيجة لما تبعثه المصانع إلى أحيائهم من دخان ناتجة من احتراق المواد الأولية للمصانع.
 
 

المصدر : صحيفة سبق الالكترونية sabq.org صحيفة سعودية تأسست عام 2007م وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام. تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني، وتُقَدّم أبرز الأخبار والتغطيات الصحفية على مدار الساعة؛ وفق طرح موضوعي مهني، وتنفرد بمتابعات، وحوارات، وتقارير احترافية، تتناول أهم الأحداث المحلية بشكل خاص والعربية والدولية بشكل عام.

صحيفة سبق الإلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق