Propellerads

اخبار السعودية اليوم - أمير الباحة يُدشن مشروع إنشاء مباني كليات البنات العاجلة بجامعة الباحة

جريدة الرياض 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

دشن صاحب السمو الملكي الأمير مشاري بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة أمس ‎مشروع إنشاء مباني كليات البنات العاجلة بجامعة الباحة، التي بلغت قيمتها أكثر من 156 مليون ريال، وذلك بمقر المشروع على طريق العقيق الباحة.

وكان في استقبال سموه لدى وصوله مقر الحفل وزير التعليم د. أحمد العيسى وعدد من المسؤولين في المنطقة.

بعد ذلك استقل سموه ووزير التعليم عربة مكشوفة تجولا فيها على المباني الجديدة، واستمعا لشرح من مدير الجامعة عن مراحل إنشائها وما تضمه من كليات، كما قام سموه بالتجول في إحدى الكليات، حيث شاهد سموه أقسام المباني وإداراتها والقاعات الدراسية والمعامل، مستمعاً إلى شرح عن ما تقدمه تلك المباني من خدمات للطالبات.

عقب ذلك بدأ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى مدير جامعة الباحة المكلف د. عبدالله الزهراني كلمة رحب فيها بسمو أمير منطقة الباحة ووزير التعليم والحضور، معبراً عن شكره لسموه على رعايته حفل تدشين المباني الجديدة، ودعمه لمختلف المناشط والبرامج التعليمية في المنطقة.

وبين د. الزهراني أنه تم تنفيذ الأمر السامي الكريم بمعالجة أوضاع كليات البنات بالجامعة، من خلال محور تحسين البيئة القائمة من خلال برامج الترميم والصيانة والتأثيث، ومحور إنشاء مجمعات أكاديمية لكليات البنات، مشيراً إلى أنه تم إنشاء ثمانية عشر مبنى بمساحة 44 ألفا و800 متر مربع بتكلفة 156 مليونا و864 ألف ريال.

وأضاف د. الزهراني أن تلك المشروعات شملت إنشاء خمسة مبان في مدينة الباحة في المرحلة الأولى شملت كليات، الطب، والعلوم الطبية التطبيقية، والآداب والعلوم الإنسانية، وإنشاء ستة مبان أخرى كقاعات دراسية وبعض المباني المساندة، وإنشاء ثلاثة مبان بمحافظة المخواة ضمن المرحلة الأولى، ومبنيين آخرين في المرحلة الثانية لاستيعاب كافة الأقسام العلمية بكلية العلوم والآداب بالمخواة.

وأبان أن المشروع شمل إنشاء مبنيين للأقسام العلمية بكلية العلوم والآداب بمحافظة المندق، مفيداً بأنه روعي في تجهيز المباني بكافة الأجهزة الحديثة من الأنظمة الكهربائية والميكانيكية والهاتف الشبكي وأنظمة التكييف المركزي والمصاعد، إلى جانب تزويدها بخدمات الانترنت لتقديم المحاضرات عن بعد عن طريق الفيديو كونفرانس.

وأكد د. عبدالله الزهراني أن الجامعة استطاعت بهذه المشروعات الاستغناء عن كافة المباني المستأجرة للبنات في مدينة الباحة ومحافظة المخواة ،مؤكداً بأن الجامعة عازمة على مواصلة منجزاتها ومبانيها التي سترى النور قريباً في المدينة الجامعية وذلك من أجل خدمة طلاب وطالبات الباحة.

وأشاد بجهود المسؤولين بإدارة المشروعات بالجامعة الذين صمموا واشرفوا على تنفيذ هذه المجمعات الأكاديمية وجهود وتعاون المسؤولين بأمانة الباحة وشركة كهرباء المنطقة، داعياً الله أن يحفظ للمملكة قيادتها الحكيمة، وأن يديم عليها أمنها واستقرارها.

اثر ذلك دشن سمو أمير الباحة مشروع مباني كليات البنات العاجلة بجامعة الباحة ، ثم شاهد سموه والحضور فيلماً وثائقياً عن مراحل تنفيذ المشروع الذي تم إنجازه على مرحلتين مدة المرحلة الأولى 12 شهراً والمرحلة الثانية 18 شهراً ، حيث اشتمل المشروع في مرحلته الأولى إنشاء عشرة مبان بتكلفة إجمالية بلغت 156 مليون ريال ، كما عرض الفيلم مكونات تلك المباني وعدد أدوارها وأقسامها ومساحاتها.

وفي ختام الحفل كرم الأمير مشاري بن سعود أمانة منطقة الباحة وشركة الكهرباء على تعاونهما في تنفيذ مشروعات الجامعة، فيما تسلم سموه عددا من إصدارات جامعة الباحة الجديدة بهذه المناسبة.

وأعرب صاحب السمو الملكي الأمير مشاري بن سعود في تصريح صحافي عن سعادته بافتتاح هذه المشروعات التي سيكون لها الأثر الإيجابي بمشيئة الله في دعم ومواصلة التعليم بالمنطقة، مشيراً سموه إلى أن العمل سيستكمل في المدينة الجامعية من حيث إنشاء الكليات المختلفة والمستشفى الجامعي.

وبين سموه بأنه تم التباحث مع الوزير حول احتياجات ومتطلبات منطقة الباحة لما فيه مصلحة التعليم ، مبيناً سموه اهتمام وحرص الوزير لتحقيق متطلبات المنطقة، مؤكداً سموه بأن هناك في كل عام مشروعات جديدة يتم افتتاحها في سبيل الاستغناء عن المباني المستأجرة.

من جانبه، أعرب وزير التعليم د. أحمد العيسى عن شكره لسمو أمير منطقة الباحة على دعمه لجامعة الباحة وعلى تشريفه ورعايته لهذا الحفل، معرباً عن سعادته بتواجده في منطقة الباحة والمشاركة في حفل تدشين مباني الجامعة.

وبين أن هذا المشروع يعد نموذجاً من المشروعات التي تبنى لاستكمال منظومة المشروعات بجامعة الباحة، متطلعاً إلى استكمال مشروعات المدينة الجامعية خلال الفترة المقبلة.

بعد ذلك عقد الأمير مشاري بن سعود اجتماعاً موسعاً مع وزير التعليم د. أحمد العيسى.

وفي بداية الاجتماع رحب سمو أمير الباحة بوزير التعليم في منطقة الباحة، منوهاً سموه بما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد الأمين وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله – بالتعليم كونه بوصفه القاعدة الأساسية لبناء وتطوير المواطن.

وجرى خلال الاجتماع مناقشة العديد من الأمور والموضوعات المتعلقة بدعم مسيرة التعليم في منطقة الباحة وسبل تطويرها.

image 0

سموه مدشناً المباني

image 0

أمير الباحة خلال الحفل

المصدر : جريدة الرياض www.alriyadh.com

جريدة الرياض

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق