اخبار السعودية - "النقل" تبحث الطرق البديلة للوقود والحد من الانبعاثات الغازية

خلال ندوة استضافتها الشركة السعودية للنقل الجماعي "سابتكو" بالرياض

افتتح الرئيس العام للمؤسسة العامة للخطوط الحديدية الدكتور رميح بن محمد الرميح اليوم الندوة الرابعة لحافلات النقل العام والتي نظمتها الاتحاد العالمي للمواصلات العامة للشرق الأوسط وشمال أفريقيا تحت عنوان "كفاءة استهلاك الوقود والطاقة البديلة" والتي عقدت برعاية وزارة النقل واستضافتها الشركة السعودية للنقل الجماعي "سابتكو" بالرياض.

 

وأكد الدكتور الرميح في تصريح صحفي عقب افتتاحه أعمال الندوة أهمية الموضوعات التي ستناقشها هذه الندوة التي يأتي انعقادها متزامناً مع ما توليه حالياً المملكة من اهتمام بالغ بتأسيس منظومات النقل العام عبر المشروعات العملاقة التي تتم مراحلها حالياً في المدن الرئيسية ذات الكثافة السكانية العالية، ومنها ما يتم حالياً في مدينة الرياض التي تحتضن إقامة أكبر مشروع للنقل العام في العالم بشقية المترو والحافلات.

 

من جانبه ذكر رئيس الاتحاد العالمي للمواصلات العامة للشرق الأوسط وشمال أفريقيا الرئيس التنفيذي لسابتكو المهندس خالد بن عبدالله الحقيل أن الندوة الرابعة لحافلات النقل العام ركزت على عدد من المحاور من أبرزها كفاءة الوقود والطاقة البديلة ومستقبل ونجاح الطاقة البديلة وزيادة الوعي بأهمية الترشيد وكفاءة الطاقة.

 

 وأشار المهندس الحقيل إلى أن الندوة شهدت مشاركة واسعة من مؤسسات وشخصيات عالمية بارزة برؤى وخبرات متنوعة في هذا المجال، مشدداً في الوقت ذاته على أهميتها في إثراء الدراسات والبحوث المتعلقة بتطور أعمال وانشطة النقل العام بما يتناسب مع تطلعات مجتمعاتنا نحو سلامة البيئة واستراتيجيات المحافظة على مصادر الطاقة وكفاءة استخدام الوقود.

 

وحول خصوصية العائلات في مشروع النقل العام بين الحقيل أنهم يراعون خصوصية العائلات، وأن هناك دراسة تقوم بها هيئة تطوير الرياض لتخصيص كبائن للعائلات والأفراد في مشاريع النقل العام.

 

الجدير بالذكر أن المشاركين في الندوة قد ناقشوا في جلساتهم الثلاث اثنتي عشر ورقة عمل تمحورت حول نمو أعداد الحافلات المستخدمة للوقود غير الأحفوري والآفاق المتاحة ونجاح مصادر الطاقة البديلة والوقود التقليدي مقارنة بالوقود البديل.

 

03 أكتوبر 2016 - 2 محرّم 1438 05:01 PM

خلال ندوة استضافتها الشركة السعودية للنقل الجماعي "سابتكو" بالرياض

"النقل" تبحث الطرق البديلة للوقود والحد من الانبعاثات الغازية

افتتح الرئيس العام للمؤسسة العامة للخطوط الحديدية الدكتور رميح بن محمد الرميح اليوم الندوة الرابعة لحافلات النقل العام والتي نظمتها الاتحاد العالمي للمواصلات العامة للشرق الأوسط وشمال أفريقيا تحت عنوان "كفاءة استهلاك الوقود والطاقة البديلة" والتي عقدت برعاية وزارة النقل واستضافتها الشركة السعودية للنقل الجماعي "سابتكو" بالرياض.

 

وأكد الدكتور الرميح في تصريح صحفي عقب افتتاحه أعمال الندوة أهمية الموضوعات التي ستناقشها هذه الندوة التي يأتي انعقادها متزامناً مع ما توليه حالياً المملكة من اهتمام بالغ بتأسيس منظومات النقل العام عبر المشروعات العملاقة التي تتم مراحلها حالياً في المدن الرئيسية ذات الكثافة السكانية العالية، ومنها ما يتم حالياً في مدينة الرياض التي تحتضن إقامة أكبر مشروع للنقل العام في العالم بشقية المترو والحافلات.

 

من جانبه ذكر رئيس الاتحاد العالمي للمواصلات العامة للشرق الأوسط وشمال أفريقيا الرئيس التنفيذي لسابتكو المهندس خالد بن عبدالله الحقيل أن الندوة الرابعة لحافلات النقل العام ركزت على عدد من المحاور من أبرزها كفاءة الوقود والطاقة البديلة ومستقبل ونجاح الطاقة البديلة وزيادة الوعي بأهمية الترشيد وكفاءة الطاقة.

 

 وأشار المهندس الحقيل إلى أن الندوة شهدت مشاركة واسعة من مؤسسات وشخصيات عالمية بارزة برؤى وخبرات متنوعة في هذا المجال، مشدداً في الوقت ذاته على أهميتها في إثراء الدراسات والبحوث المتعلقة بتطور أعمال وانشطة النقل العام بما يتناسب مع تطلعات مجتمعاتنا نحو سلامة البيئة واستراتيجيات المحافظة على مصادر الطاقة وكفاءة استخدام الوقود.

 

وحول خصوصية العائلات في مشروع النقل العام بين الحقيل أنهم يراعون خصوصية العائلات، وأن هناك دراسة تقوم بها هيئة تطوير الرياض لتخصيص كبائن للعائلات والأفراد في مشاريع النقل العام.

 

الجدير بالذكر أن المشاركين في الندوة قد ناقشوا في جلساتهم الثلاث اثنتي عشر ورقة عمل تمحورت حول نمو أعداد الحافلات المستخدمة للوقود غير الأحفوري والآفاق المتاحة ونجاح مصادر الطاقة البديلة والوقود التقليدي مقارنة بالوقود البديل.

 

المصدر : صحيفة سبق الالكترونية sabq.org صحيفة سعودية تأسست عام 2007م وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام. تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني، وتُقَدّم أبرز الأخبار والتغطيات الصحفية على مدار الساعة؛ وفق طرح موضوعي مهني، وتنفرد بمتابعات، وحوارات، وتقارير احترافية، تتناول أهم الأحداث المحلية بشكل خاص والعربية والدولية بشكل عام.

صحيفة سبق الإلكترونية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إحباط محاولة سرقة مخفر للشرطة تحت الإنشاء غرب رفحاء