أخبار عاجلة

اخبار السعودية - مدير الـC.I.A: قانون "جاستا" سيئ التوجيه وخطير على الأمن القومي الأمريكي

اخبار السعودية - مدير الـC.I.A: قانون "جاستا" سيئ التوجيه وخطير على الأمن القومي الأمريكي
اخبار السعودية - مدير الـC.I.A: قانون "جاستا" سيئ التوجيه وخطير على الأمن القومي الأمريكي

هاجم "ترامب" وقال: قضيت عمراً بالمملكة.. أنا قلق كيف سيفهم السعوديون هذا القرار

مدير الـC.I.A: قانون

 أكد مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية "جون برينان"، مجدداً، أن قانون "جاستا" الذي وافق عليه مجلس الشيوخ ورفض الفيتو الذي استخدمه الرئيس "أوباما" سيئ التوجيه، وقال "برينان" الذي كان يتحدث أمام مؤتمر "اسبن"، إن هذا القانون الذي يخول لأول مرة إقامة دعاوى مدنية ضد السعودية لا يأخذ في الاعتبار الردود السلبية والخطيرة على الأمن القومي الأمريكي.

وأضاف: "تقرير لجنة هجمات 11 سبتمبر، توصل إلى أنه لا يوجد دليل على تورط الحكومة السعودية أو مسؤولين سعوديين في تلك الهجمات، وأن خرق حصانة الدول الذي اعتمد في العلاقات الدولية لقرون هو أمر خطير جداً، وسيقود إلى منزلقات غير متوقعة، وقد تقوم دول أجنبية بوضع قوانين مشابهة لهذا القانون؛ لمقاضاة الولايات المتحدة في محاكمها ضد أي اتهامات ضد ما قامت به أمريكا".

وأوضح "برينان": "هناك اعتبارات سياسية وعاطفية وراء تحدي فيتو الرئيس أوباما لهذا القانون"، وبيّن: "لقد قضيت عدة سنوات في السعودية أعمل فيها في مكافحة الإرهاب، ونظرائي في السعودية متعاونون كثيراً معي، ولكن بعد هجمات سبتمبر غيّر السعوديون مواقفهم وأصبحوا متعاونين جداً معنا ضد الإرهاب".

وتابع: "قاموا بتزويدنا بالمعلومات وقاموا بعمليات ضد القاعدة آنذاك، والآن ضد تنظيم داعش"، وأضاف: "إنني قلق كيف سيفهم السعوديون هذا القانون الأمريكي".

وحول تعليقات المرشح الرئاسي الجمهوري دونالد ترامب، حول الإسلام، قال "برينان": "التصريحات التي تهاجم الإسلام وأنه سبب الإرهاب تسيء للمصالح الأمريكية، وتسيء فهم ظاهرة الإرهاب".

ونوّه إلى أنه التقى ببعض قادة دول العالم الإسلامي الذين أعربوا عن غضبهم من أن بعض المسلمين أصابهم هذا السرطان، وأن بعض الأفراد خرقوا وفسّروا الإسلام خدمة لأهدافهم العنيفة، واعترفوا بأنه يجب تطهير مجتمعاتهم من هذه التأثيرات.

وأشار إلى أن هؤلاء المتطرفين والإرهابيين تدفعهم الأيديولوجيا التي لا علاقة لها بالإسلام، إنها أيديولوجيا مميتة، وذات بُعْد واحد يقوم على أنه إذا لم تكن معنا فأنت ضدنا، وإن من يتحدث عن الإسلام بهذه الطريقة الخاطئة إنما هو يدعم هذه المنظمات الإرهابية وأهدافها.

مدير الـC.I.A: قانون "جاستا" سيئ التوجيه وخطير على الأمن القومي الأمريكي

بندر الدوشي سبق 2016-10-04

 أكد مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية "جون برينان"، مجدداً، أن قانون "جاستا" الذي وافق عليه مجلس الشيوخ ورفض الفيتو الذي استخدمه الرئيس "أوباما" سيئ التوجيه، وقال "برينان" الذي كان يتحدث أمام مؤتمر "اسبن"، إن هذا القانون الذي يخول لأول مرة إقامة دعاوى مدنية ضد السعودية لا يأخذ في الاعتبار الردود السلبية والخطيرة على الأمن القومي الأمريكي.

وأضاف: "تقرير لجنة هجمات 11 سبتمبر، توصل إلى أنه لا يوجد دليل على تورط الحكومة السعودية أو مسؤولين سعوديين في تلك الهجمات، وأن خرق حصانة الدول الذي اعتمد في العلاقات الدولية لقرون هو أمر خطير جداً، وسيقود إلى منزلقات غير متوقعة، وقد تقوم دول أجنبية بوضع قوانين مشابهة لهذا القانون؛ لمقاضاة الولايات المتحدة في محاكمها ضد أي اتهامات ضد ما قامت به أمريكا".

وأوضح "برينان": "هناك اعتبارات سياسية وعاطفية وراء تحدي فيتو الرئيس أوباما لهذا القانون"، وبيّن: "لقد قضيت عدة سنوات في السعودية أعمل فيها في مكافحة الإرهاب، ونظرائي في السعودية متعاونون كثيراً معي، ولكن بعد هجمات سبتمبر غيّر السعوديون مواقفهم وأصبحوا متعاونين جداً معنا ضد الإرهاب".

وتابع: "قاموا بتزويدنا بالمعلومات وقاموا بعمليات ضد القاعدة آنذاك، والآن ضد تنظيم داعش"، وأضاف: "إنني قلق كيف سيفهم السعوديون هذا القانون الأمريكي".

وحول تعليقات المرشح الرئاسي الجمهوري دونالد ترامب، حول الإسلام، قال "برينان": "التصريحات التي تهاجم الإسلام وأنه سبب الإرهاب تسيء للمصالح الأمريكية، وتسيء فهم ظاهرة الإرهاب".

ونوّه إلى أنه التقى ببعض قادة دول العالم الإسلامي الذين أعربوا عن غضبهم من أن بعض المسلمين أصابهم هذا السرطان، وأن بعض الأفراد خرقوا وفسّروا الإسلام خدمة لأهدافهم العنيفة، واعترفوا بأنه يجب تطهير مجتمعاتهم من هذه التأثيرات.

وأشار إلى أن هؤلاء المتطرفين والإرهابيين تدفعهم الأيديولوجيا التي لا علاقة لها بالإسلام، إنها أيديولوجيا مميتة، وذات بُعْد واحد يقوم على أنه إذا لم تكن معنا فأنت ضدنا، وإن من يتحدث عن الإسلام بهذه الطريقة الخاطئة إنما هو يدعم هذه المنظمات الإرهابية وأهدافها.

04 أكتوبر 2016 - 3 محرّم 1438

09:32 AM


هاجم "ترامب" وقال: قضيت عمراً بالمملكة.. أنا قلق كيف سيفهم السعوديون هذا القرار

مدير الـC.I.A: قانون "جاستا" سيئ التوجيه وخطير على الأمن القومي الأمريكي

A A A

 أكد مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية "جون برينان"، مجدداً، أن قانون "جاستا" الذي وافق عليه مجلس الشيوخ ورفض الفيتو الذي استخدمه الرئيس "أوباما" سيئ التوجيه، وقال "برينان" الذي كان يتحدث أمام مؤتمر "اسبن"، إن هذا القانون الذي يخول لأول مرة إقامة دعاوى مدنية ضد السعودية لا يأخذ في الاعتبار الردود السلبية والخطيرة على الأمن القومي الأمريكي.

وأضاف: "تقرير لجنة هجمات 11 سبتمبر، توصل إلى أنه لا يوجد دليل على تورط الحكومة السعودية أو مسؤولين سعوديين في تلك الهجمات، وأن خرق حصانة الدول الذي اعتمد في العلاقات الدولية لقرون هو أمر خطير جداً، وسيقود إلى منزلقات غير متوقعة، وقد تقوم دول أجنبية بوضع قوانين مشابهة لهذا القانون؛ لمقاضاة الولايات المتحدة في محاكمها ضد أي اتهامات ضد ما قامت به أمريكا".

وأوضح "برينان": "هناك اعتبارات سياسية وعاطفية وراء تحدي فيتو الرئيس أوباما لهذا القانون"، وبيّن: "لقد قضيت عدة سنوات في السعودية أعمل فيها في مكافحة الإرهاب، ونظرائي في السعودية متعاونون كثيراً معي، ولكن بعد هجمات سبتمبر غيّر السعوديون مواقفهم وأصبحوا متعاونين جداً معنا ضد الإرهاب".

وتابع: "قاموا بتزويدنا بالمعلومات وقاموا بعمليات ضد القاعدة آنذاك، والآن ضد تنظيم داعش"، وأضاف: "إنني قلق كيف سيفهم السعوديون هذا القانون الأمريكي".

وحول تعليقات المرشح الرئاسي الجمهوري دونالد ترامب، حول الإسلام، قال "برينان": "التصريحات التي تهاجم الإسلام وأنه سبب الإرهاب تسيء للمصالح الأمريكية، وتسيء فهم ظاهرة الإرهاب".

ونوّه إلى أنه التقى ببعض قادة دول العالم الإسلامي الذين أعربوا عن غضبهم من أن بعض المسلمين أصابهم هذا السرطان، وأن بعض الأفراد خرقوا وفسّروا الإسلام خدمة لأهدافهم العنيفة، واعترفوا بأنه يجب تطهير مجتمعاتهم من هذه التأثيرات.

وأشار إلى أن هؤلاء المتطرفين والإرهابيين تدفعهم الأيديولوجيا التي لا علاقة لها بالإسلام، إنها أيديولوجيا مميتة، وذات بُعْد واحد يقوم على أنه إذا لم تكن معنا فأنت ضدنا، وإن من يتحدث عن الإسلام بهذه الطريقة الخاطئة إنما هو يدعم هذه المنظمات الإرهابية وأهدافها.

المصدر : صحيفة سبق الالكترونية sabq.org صحيفة سعودية تأسست عام 2007م وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام. تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني، وتُقَدّم أبرز الأخبار والتغطيات الصحفية على مدار الساعة؛ وفق طرح موضوعي مهني، وتنفرد بمتابعات، وحوارات، وتقارير احترافية، تتناول أهم الأحداث المحلية بشكل خاص والعربية والدولية بشكل عام.

صحيفة سبق الإلكترونية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السعودية اليوم - خادم الحرمين ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة
التالى إحباط محاولة سرقة مخفر للشرطة تحت الإنشاء غرب رفحاء