أخبار عاجلة
«الكهرباء»: لم نخفف الأحمال الجمعة -
التراث المصري يتحدى الزمن بمتحف الطفل غدًا -

اخبار السعودية اليوم - القتل لجانٍ قتل زوجته بضربها وإلقائها على الأرض في المدينة

اخبار السعودية اليوم - القتل لجانٍ قتل زوجته بضربها وإلقائها على الأرض في المدينة
اخبار السعودية اليوم - القتل لجانٍ قتل زوجته بضربها وإلقائها على الأرض في المدينة

أصدرت وزارة الداخلية اليوم بيانًا بشأن تنفيذ حكم القتل بأحد الجناة في المدينة المنورة , فيما يلي نصه :

قال الله تعالى: ( إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادًا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم ), أقدم محمد بن سلمان بن سليمان الرحيلي - سعودي الجنسية - على قتل زوجته نائفة بنت غالي بن نازل الرحيلي - سعودية الجنسية - وذلك بضربها وإلقائها على الأرض ودعسها على رقبتها إلى أن فارقت الحياة .

وبفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور, وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته وبإحالته إلى المحكمة العامة صدر بحقه صك شرعي يقضي بثبوت مانسب إليه ولأن ما أقدم عليه المدعى عليه يعدّ جريمة شنيعة يستوجب معها إيقاع أشد العقوبات, ولكون المذكور كان يتعاطى المخدرات قبل وقوع الجريمة, ولأن ما أقدم عليه يعدّ قتل غيلة والمجني عليها ائتمنت المدعى عليه في مخدعها وفي بيتها حيث أمنت معه المقتولة من غائلة المدعى عليه, فقد تم الحكم عليه بالقتل حد الغيلة, وأيد الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا, وصدر أمر ملكي يقضي بإنفاذ ما تقرر شرعاً, وأيّد من مرجعه بحق الجاني المذكور .

وقد تم تنفيذ حكم القتل حداً بالجاني محمد بن سلمان بن سليمان الرحيلي _ سعودي الجنسية _ اليوم الثلاثاء 1438/1/3هـ بمنطقة المدينة المنورة.

ووزارة الداخلية إذ تعلن عن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دمائهم, وتحذر في الوقت ذاته كل من تسول له نفسه الإقدام عل مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره, والله الهادي إلى سواء السبيل.

المصدر : جريدة الرياض www.alriyadh.com

جريدة الرياض

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بالفيديو.. #المغامسي : هذه دلائل شُكر الله على نِعَمِه