أخبار عاجلة
المولد النبوي بين تحريم السلفية واحتفال الأزهر -
تفاصيل حفل توقيع كتاب إسعاد يونس «زي مابقولك كده» -
"صحة النواب":مصير "تقصي حقائق الأدوية" مجهول -

اخبار السعودية - "العمل" تبحث عن مقر جديد "لملاحظة تبوك" بشرط عدم قربه من المدارس أو "الصناعية"

اخبار السعودية - "العمل" تبحث عن مقر جديد "لملاحظة تبوك" بشرط عدم قربه من المدارس أو "الصناعية"
اخبار السعودية - "العمل" تبحث عن مقر جديد "لملاحظة تبوك" بشرط عدم قربه من المدارس أو "الصناعية"

"سبق" أكدت قبل أيام رغبة الوزارة في استئجار مبنى آخر عقب تسجيل حالات هروب

تجنبت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في إعلانها للبحث عن مبنى ليكون مقرًا لدار الملاحظة بتبوك، الملاحظات التي تم تسجيلها في مبنى دار الملاحظة المستأجر الحالي  عقب تسجيل عدة حالات هروب، أشارت مصادر فيه لـ"سبق"  إلى أنه يعود لعدم صلاحية المبنى.
 
واشترطت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لاستئجار مبنى آخر أن يكون عبارة عن صالات أو غرف قابلة للتعديل، وأن يتوفر في المبنى فناء واسع، وفضلت ألا يزيد ارتفاعه على دورين، وأن يتوفر له بوابة كبيرة تسمح بدخول السيارات، وأن يتوفر مواقف داخلية وخارجية مناسبة، وألا يكون جزءًا منه مؤجرًا لجهة أخرى، وأن يكون حديثًا وعلى شارع رئيس، ويفضل ألا يكون قريبًا من مدارس أو منطقة صناعية.
 
وكانت "سبق" قد نشرت قبل عدة أيام عن توجيه وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لفرعها بتبوك بالبحث عن مبنى آخر، بعد أن  سجل المبنى الحالي طوال 20 عامًا عددًا من حالات الهروب، بسبب سوء بنائه، كان آخرها هروب 8 أحداث، قبل  ما يزيد على 16 يومًا، تم القبض على سبعة، فيما يجري البحث عن النزيل الثامن.
 
وجاء توجيه وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بعد أيام من تقريرين نشرتهما "سبق" بعنوان "مبنى دار الملاحظة بتبوك مطمع لتجار العقار.. ويسهل للنزلاء اختراقه" و"سبق" تكشف لغز فرار أحداث تبوك الثمانية.. "الهروب الكبير"، حيث أشارت فيه إلى أبرز عيوب المبنى الحالي الذي تداركته الوزارة في شروطها للمبنى الجديد.
 
يُشار إلى أنَّ وزارة الشؤون الاجتماعية، سابقًا، أنشأت مبنى متكاملاً مجهزًا ليكون دارًا للملاحظة بتكلفة ما يقارب 35 مليون ريال، كما أنشأت أيضًا مبنى آخر مجهزًا ليكون مبنى للتأهيل الشامل بتكلفة إجمالية قدرت بـ65 مليون ريال، وقبل أن تتم عملية النقل ظهرت عيوب إنشائية في مبنى التأهيل الشامل الواقع على طريق الأردن، وعليه تقرر نقل نزلاء التأهيل الشامل في مبنى الأحداث الجديد بشكل مؤقت على أن تتم إصلاحات مبنى التأهيل الشامل الجديد، وعليه تم إبقاء دار الملاحظة في المبنى المستأجر.

"العمل" تبحث عن مقر جديد "لملاحظة تبوك" بشرط عدم قربه من المدارس أو "الصناعية"

بدر الجبل سبق 2016-10-04

تجنبت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في إعلانها للبحث عن مبنى ليكون مقرًا لدار الملاحظة بتبوك، الملاحظات التي تم تسجيلها في مبنى دار الملاحظة المستأجر الحالي  عقب تسجيل عدة حالات هروب، أشارت مصادر فيه لـ"سبق"  إلى أنه يعود لعدم صلاحية المبنى.
 
واشترطت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لاستئجار مبنى آخر أن يكون عبارة عن صالات أو غرف قابلة للتعديل، وأن يتوفر في المبنى فناء واسع، وفضلت ألا يزيد ارتفاعه على دورين، وأن يتوفر له بوابة كبيرة تسمح بدخول السيارات، وأن يتوفر مواقف داخلية وخارجية مناسبة، وألا يكون جزءًا منه مؤجرًا لجهة أخرى، وأن يكون حديثًا وعلى شارع رئيس، ويفضل ألا يكون قريبًا من مدارس أو منطقة صناعية.
 
وكانت "سبق" قد نشرت قبل عدة أيام عن توجيه وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لفرعها بتبوك بالبحث عن مبنى آخر، بعد أن  سجل المبنى الحالي طوال 20 عامًا عددًا من حالات الهروب، بسبب سوء بنائه، كان آخرها هروب 8 أحداث، قبل  ما يزيد على 16 يومًا، تم القبض على سبعة، فيما يجري البحث عن النزيل الثامن.
 
وجاء توجيه وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بعد أيام من تقريرين نشرتهما "سبق" بعنوان "مبنى دار الملاحظة بتبوك مطمع لتجار العقار.. ويسهل للنزلاء اختراقه" و"سبق" تكشف لغز فرار أحداث تبوك الثمانية.. "الهروب الكبير"، حيث أشارت فيه إلى أبرز عيوب المبنى الحالي الذي تداركته الوزارة في شروطها للمبنى الجديد.
 
يُشار إلى أنَّ وزارة الشؤون الاجتماعية، سابقًا، أنشأت مبنى متكاملاً مجهزًا ليكون دارًا للملاحظة بتكلفة ما يقارب 35 مليون ريال، كما أنشأت أيضًا مبنى آخر مجهزًا ليكون مبنى للتأهيل الشامل بتكلفة إجمالية قدرت بـ65 مليون ريال، وقبل أن تتم عملية النقل ظهرت عيوب إنشائية في مبنى التأهيل الشامل الواقع على طريق الأردن، وعليه تقرر نقل نزلاء التأهيل الشامل في مبنى الأحداث الجديد بشكل مؤقت على أن تتم إصلاحات مبنى التأهيل الشامل الجديد، وعليه تم إبقاء دار الملاحظة في المبنى المستأجر.

04 أكتوبر 2016 - 3 محرّم 1438

09:08 PM


"سبق" أكدت قبل أيام رغبة الوزارة في استئجار مبنى آخر عقب تسجيل حالات هروب

"العمل" تبحث عن مقر جديد "لملاحظة تبوك" بشرط عدم قربه من المدارس أو "الصناعية"

A A A

تجنبت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في إعلانها للبحث عن مبنى ليكون مقرًا لدار الملاحظة بتبوك، الملاحظات التي تم تسجيلها في مبنى دار الملاحظة المستأجر الحالي  عقب تسجيل عدة حالات هروب، أشارت مصادر فيه لـ"سبق"  إلى أنه يعود لعدم صلاحية المبنى.
 
واشترطت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لاستئجار مبنى آخر أن يكون عبارة عن صالات أو غرف قابلة للتعديل، وأن يتوفر في المبنى فناء واسع، وفضلت ألا يزيد ارتفاعه على دورين، وأن يتوفر له بوابة كبيرة تسمح بدخول السيارات، وأن يتوفر مواقف داخلية وخارجية مناسبة، وألا يكون جزءًا منه مؤجرًا لجهة أخرى، وأن يكون حديثًا وعلى شارع رئيس، ويفضل ألا يكون قريبًا من مدارس أو منطقة صناعية.
 
وكانت "سبق" قد نشرت قبل عدة أيام عن توجيه وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لفرعها بتبوك بالبحث عن مبنى آخر، بعد أن  سجل المبنى الحالي طوال 20 عامًا عددًا من حالات الهروب، بسبب سوء بنائه، كان آخرها هروب 8 أحداث، قبل  ما يزيد على 16 يومًا، تم القبض على سبعة، فيما يجري البحث عن النزيل الثامن.
 
وجاء توجيه وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بعد أيام من تقريرين نشرتهما "سبق" بعنوان "مبنى دار الملاحظة بتبوك مطمع لتجار العقار.. ويسهل للنزلاء اختراقه" و"سبق" تكشف لغز فرار أحداث تبوك الثمانية.. "الهروب الكبير"، حيث أشارت فيه إلى أبرز عيوب المبنى الحالي الذي تداركته الوزارة في شروطها للمبنى الجديد.
 
يُشار إلى أنَّ وزارة الشؤون الاجتماعية، سابقًا، أنشأت مبنى متكاملاً مجهزًا ليكون دارًا للملاحظة بتكلفة ما يقارب 35 مليون ريال، كما أنشأت أيضًا مبنى آخر مجهزًا ليكون مبنى للتأهيل الشامل بتكلفة إجمالية قدرت بـ65 مليون ريال، وقبل أن تتم عملية النقل ظهرت عيوب إنشائية في مبنى التأهيل الشامل الواقع على طريق الأردن، وعليه تقرر نقل نزلاء التأهيل الشامل في مبنى الأحداث الجديد بشكل مؤقت على أن تتم إصلاحات مبنى التأهيل الشامل الجديد، وعليه تم إبقاء دار الملاحظة في المبنى المستأجر.

المصدر : صحيفة سبق الالكترونية sabq.org صحيفة سعودية تأسست عام 2007م وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام. تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني، وتُقَدّم أبرز الأخبار والتغطيات الصحفية على مدار الساعة؛ وفق طرح موضوعي مهني، وتنفرد بمتابعات، وحوارات، وتقارير احترافية، تتناول أهم الأحداث المحلية بشكل خاص والعربية والدولية بشكل عام.

صحيفة سبق الإلكترونية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إحباط محاولة سرقة مخفر للشرطة تحت الإنشاء غرب رفحاء