أخبار عاجلة
صور| أحراز انفجار الكاتدرائية -
مجلس النواب ينعى ضحايا حادث الكاتدرائية -

اخبار السعودية - التكنولوجيا "كلمة السر" في معرض باريس للسيارات

"مرسيدس" و"فولكسفاجن" يعرضان سيارات كهربائية ذكية

التكنولوجيا

تبارت مختلف الشركات الكبرى المتخصصة في مجال تصنيع السيارات -بشدة- في تقديم أفضل وأبرز ما تَوَصّلت إليه من ابتكارات في عالم السيارات؛ ولكن كانت "التكنولوجيا" هي السلاح الرئيسي لتلك الشركات للتنافس.

 

سعت كل شركة لتقديم أبرز التقنيات التي تَوَصّلت إليها وابتكرتها في دعم سياراتها؛ علاوة على محاولة كل منهم للتميز في مجال السيارات الكهربائية الصديقة للبيئة والسيارات ذاتية القيادة.

 

ونقدم في التقرير الآتي أبرز ما قدّمته الشركات الكبرى من ابتكارات وسيارات في معرض باريس الدولي، الذي افتتح أبوابه في الأول من شهر أكتوبر الجاري، وسيستمر حتى يوم 16 أكتوبر:

 

السيارات الكهربائية

يبدو أن فضيحة شركة "فولكسفاجن" الشهيرة حول تزويرها اختبارات الديزل في سياراتها، دفعت كثيراً من الشركات الكبرى إلى التركيز على العمل في مجال السيارات الكهربائية الصديقة للبيئة.

 

كما أن تراجع تكاليف البطارية وتزايُدَ إقبال الجمهور عليها وحَثِّ عدد من الحكومات للشركات على استخدام تلك السيارات الصديقة البيئة؛ كان من ضمن العوامل الحاسمة لكي تقدم تلك الشركات منتجات جديدة من سياراتها الكهربائية.

 

وكانت في السابق تسيطر على سوق السيارات الكهربائية شركاتٌ بعينها مثل "رينو"، و"تسلا" و"نيسان"؛ ولكن دخول كبرى شركات تصنيع السيارات في هذا المجال يشير إلى أن المستقبل الحقيقي سيكون لتلك السيارات.

 

وجاءت أبرز السيارات الكهربائية المعروضة على النحو التالي:

 

فولكسفاجن:

ويبدو أن فولكسفاجن كانت أبرز الشركات التي سعت لغسل ماء وجهها من الفضيحة التي لَحِقَت بها العام الماضي، بعدما قررت الشركة الألمانية عرض سيارة كهربائية جديدة من تصميمها.

 

ووعدت الشركة الألمانية بأنها ستبيع بحلول عام 2025 أكثر من 3 ملايين سيارة كهربائية من تصميمها، في إشارة إلى تركيزها بقوة على السيارات التي تعمل بالكهرباء؛ تاركة تلك السيارات التي تعمل بالديزل أو أي نوع وقود أحفوري آخر.

 

وأشارت "فولكسفاجن" إلى أن سيارتها الجديدة ستكون متاحة في الأسواق بحلول عام 2020، وستكون سيارة كهربائية مدمجة مثل نموذج "جولف" ومتميزة من حيث القوة والسعر.

 

ووعدت الشركة الألمانية أن يصل مدى بطارية سيارتها الجديدة لنحو 600 كيلومتر من دون أن تحتاج إلى شحن، كما أن سيارتها ستكون "عديمة الانبعاثات تماماً"؛ في إشارة لأزمتها الأخيرة بشأن محركات الديزل.

 

مرسيدس

كما أعلنت كذلك شركة "مرسيدس" الألمانية عن نموذج مبتكر من سيارة المستقبل الكهربائية الخاصة بها، التي أطلقت عليها "مايباخ 6"، والتي وعدت بأنها ستنافس في هذا السوق خلال السنوات المقبلة.

 

وقدمت الشركة الألمانية في سيارتها الجديدة مجموعة من التقنيات المتميزة، مثل أن المصابيح الأمامية جميعها مصممة بنظام وحدة العرض الرقمي الواحدة.

 

كما أن باب السيارة لا يفتح إلا بنظام مستشعر بصمات الأصابع لمالك السيارة أو مَن يسمح لهم مالك السيارة بركوبها، بالإضافة إلى مجموعة من التقنيات المتميزة بالداخل؛ مثل وجود دواسة رياضية حديثة تسمح للراكب بأن يضغط على دواسة البنزين بلافتة أمامه بمجرد ما يضغط على "زائد" تزداد السرعة، وتعمل الفرامل تلقائياً بمجرد ضغطه على زر "ناقص".

 

ودعمت "مرسيدس" السيارة "مايباخ 6" بلوحة عرض رقمية قابلة للمس 24 بوصة، والمزودة بخرائط ثلاثية الأبعاد، وإمكانية التحكم في الموسيقى ومعرفة أحوال الطقس والمناخ، كما أن بطاريتها يمكن أن تعمل لـ500 كيلومتر متواصلة من دون شحن.

 

ويبلغ طول السيارة نحو 6 أمتار، مدعومة بأربعة محركات كهربائية تولد طاقة قدرها 750 حصان، وسرعتها القصوى 322 كيلومتراً في الساعة.

 

وتتميز السيارة بأنها من طراز السيارات الفاخرة الفارهة؛ حيث تم طلاؤها من الخارج باللون الأحمر، كما تم تصميم الأبواب بحيث تفتح لأعلى كالأبواب الكلاسيكية القديمة للسيارات الفارهة.

 

رينو

بدلاً من إعادة اختراع العجلة، استمرت "رينو" الفرنسية في تطوير نماذجها السابقة للسيارات الكهربائية، بعدما قدّمت في معرض باريس نسخة معدّلة ومحسّنة من سيارتها "زوي"، بالإضافة إلى سيارة جديدة تحت اسم "تيرزور"، وتم مضاعفة قدرات البطارية بحيث تصل إلى 400 كيلومتر من دون شحن.

 

وقالت الشركة الفرنسية: "بتلك البطارية الجديدة، سيتم إزالة الحاجز النفسي الذي يقف أمام أي شخص لشراء سيارة كهربائية؛ فبتلك البطارية يمكنك السفر لأي مكان من دون القلق حول شحن البطارية".

 

كما أشارت إلى أن سيارتيها الجديدتين سيتم طرحهما في الأسواق خلال الأسابيع المقبلة؛ أي أنها ليست مجرد سيارة مستقبلة كمثيلتها المعروضة.

 

سيارات ذكية

برغم عدم إعلان الشركات حتى الآن عن إنتاج أي سيارات ذاتية القيادة؛ فإن معظم المشاركين في المعرض تباروْا في عرض تقنيات تمهّد لإنتاج سيارات ذاتية القيادة.

 

وقد سَبَق أن أعلنت كثير من شركات تصنيع السيارات الكبرى عن اتجاهها لتصنيع سيارات ذاتية القيادة عن طريق تطوير التقنيات الذكية التي تزود سياراتها بها، كما بدأت فعلياً بعض الشركات مثل "بي إم دبليو" و"جوجل" و"تسلا" في اختبار السيارات ذاتية القيادة فائقة الذكاء.

 

لذلك سنقدم هنا أبرز الابتكارات التي قدّمتها شركات السيارات حول العالم، والتي تمهد للدخول في عالم السيارات ذاتية القيادة عن طريق طرح تقنيات ذكية في السيارة تمهّد لدخولها إلى عصر جديد من المحركات:

 

لاندروفر ديسكفري

قالت شركة "لاندروفر ديسكفري": إنها استخدمت تقنية "الهندسة الافتراضية" في تصميم واختبار أحدث سياراتها، والتي تسمح بالمحاكاة الرقمية لنماذج التصنيع واختبار مزايا السيارة، واكتشاف العيوب ومعالجتها قبل إطلاق السيارة رسمياً.

 

كما تسمح الهندسة الافتراضية أيضاً بمنح السيارة خبرات عديدة في التعامل مع مختلف المواقف؛ مثل إخضاعها لتجارب الوقوف السريع قبل اصطدام السيارة، وتحذير السائق إذا ما غَلَبه النوم أو إذا ما واجه أي عطل مفاجئ في السيارة لا يشعر به مثل عدم توازن الإطارات الخاصة بالسيارة، أو وجود خلل في المحرك أو أي من أجزائها الداخلية، وما إلى ذلك من أمور.

 

نيسان ميكرا

وعرضت كذلك شركة "نيسان" اليابانية سيارتها الجديدة "ميكرا" التي دعمتها بتقنية "البارومتر التقني"، الذي يوفر عدداً هائلاً من المزايا التكنولوجية.

 

وتوفّر تلك التقنية إمكانية ضغط مكابح السيارة أوتوماتيكياً وبصورة ذاتية في حالة الطوارئ، كما تتصل مباشرة بخدمات الطوارئ في حالة تَعَرّض السيارة لحادثة مفاجئة، وتتصل بأحد أرقام أصدقائه أو أقاربه المسجلة لدى سائق السيارة لتحذيرهم، وإرسال الموقع الجغرافي الخاص بالسيارة؛ حتى يتمكنوا من العثور عليه، وإيقاظ سائق السيارة إذا ما غلبه النوم عن طريق التحذير الصوتي القوي والنبضات الكهربائية الخفيفة.

 

فيراري أبترا

ويمكن أن تكون سيارة شركة "فيراري" الجديدة "أبترا" هي أفضل وأقوى ما تم عرضه من سيارات حتى الآن في معرض باريس الدولي للسيارات.

 

واتسم تصميم تلك السيارة بالجرأة الشديدة؛ حيث صمّمته الشركة الإيطالية بالكامل من مادة الرصاص؛ بحيث يكون مظهرها جذاباً، وتحقق نِسَبَ تلويث منخفضة للجو؛ خاصة وأن الهيكل الرصاصي يقلل معدل استهلاك الوقود بصورة كبيرة.

 

كما أن شكلها الرياضي المميز جعلها تخطف أنظار جميع الحضور، بالإضافة إلى تقنياتها المتميزة، التي من أبرزها منظومة الركن الأتوماتيكية، التي لا تحتاج إلى أي تدخل بشري على الإطلاق، وكذلك كاميرات المراقبة الأمامية التي تحذّر السائق خلال اقترابه أو اقتراب أي سيارة منه.

 

وقالت الشركة الإيطالية إنها صنعت من تلك السيارة 209 نسخة فقط، وبيعت كلها قبل أن تصل إلى صالة المعرض.

التكنولوجيا

التكنولوجيا

التكنولوجيا

05 أكتوبر 2016 - 4 محرّم 1438 09:45 AM

"مرسيدس" و"فولكسفاجن" يعرضان سيارات كهربائية ذكية

التكنولوجيا "كلمة السر" في معرض باريس للسيارات

تبارت مختلف الشركات الكبرى المتخصصة في مجال تصنيع السيارات -بشدة- في تقديم أفضل وأبرز ما تَوَصّلت إليه من ابتكارات في عالم السيارات؛ ولكن كانت "التكنولوجيا" هي السلاح الرئيسي لتلك الشركات للتنافس.

 

سعت كل شركة لتقديم أبرز التقنيات التي تَوَصّلت إليها وابتكرتها في دعم سياراتها؛ علاوة على محاولة كل منهم للتميز في مجال السيارات الكهربائية الصديقة للبيئة والسيارات ذاتية القيادة.

 

ونقدم في التقرير الآتي أبرز ما قدّمته الشركات الكبرى من ابتكارات وسيارات في معرض باريس الدولي، الذي افتتح أبوابه في الأول من شهر أكتوبر الجاري، وسيستمر حتى يوم 16 أكتوبر:

 

السيارات الكهربائية

يبدو أن فضيحة شركة "فولكسفاجن" الشهيرة حول تزويرها اختبارات الديزل في سياراتها، دفعت كثيراً من الشركات الكبرى إلى التركيز على العمل في مجال السيارات الكهربائية الصديقة للبيئة.

 

كما أن تراجع تكاليف البطارية وتزايُدَ إقبال الجمهور عليها وحَثِّ عدد من الحكومات للشركات على استخدام تلك السيارات الصديقة البيئة؛ كان من ضمن العوامل الحاسمة لكي تقدم تلك الشركات منتجات جديدة من سياراتها الكهربائية.

 

وكانت في السابق تسيطر على سوق السيارات الكهربائية شركاتٌ بعينها مثل "رينو"، و"تسلا" و"نيسان"؛ ولكن دخول كبرى شركات تصنيع السيارات في هذا المجال يشير إلى أن المستقبل الحقيقي سيكون لتلك السيارات.

 

وجاءت أبرز السيارات الكهربائية المعروضة على النحو التالي:

 

فولكسفاجن:

ويبدو أن فولكسفاجن كانت أبرز الشركات التي سعت لغسل ماء وجهها من الفضيحة التي لَحِقَت بها العام الماضي، بعدما قررت الشركة الألمانية عرض سيارة كهربائية جديدة من تصميمها.

 

ووعدت الشركة الألمانية بأنها ستبيع بحلول عام 2025 أكثر من 3 ملايين سيارة كهربائية من تصميمها، في إشارة إلى تركيزها بقوة على السيارات التي تعمل بالكهرباء؛ تاركة تلك السيارات التي تعمل بالديزل أو أي نوع وقود أحفوري آخر.

 

وأشارت "فولكسفاجن" إلى أن سيارتها الجديدة ستكون متاحة في الأسواق بحلول عام 2020، وستكون سيارة كهربائية مدمجة مثل نموذج "جولف" ومتميزة من حيث القوة والسعر.

 

ووعدت الشركة الألمانية أن يصل مدى بطارية سيارتها الجديدة لنحو 600 كيلومتر من دون أن تحتاج إلى شحن، كما أن سيارتها ستكون "عديمة الانبعاثات تماماً"؛ في إشارة لأزمتها الأخيرة بشأن محركات الديزل.

 

مرسيدس

كما أعلنت كذلك شركة "مرسيدس" الألمانية عن نموذج مبتكر من سيارة المستقبل الكهربائية الخاصة بها، التي أطلقت عليها "مايباخ 6"، والتي وعدت بأنها ستنافس في هذا السوق خلال السنوات المقبلة.

 

وقدمت الشركة الألمانية في سيارتها الجديدة مجموعة من التقنيات المتميزة، مثل أن المصابيح الأمامية جميعها مصممة بنظام وحدة العرض الرقمي الواحدة.

 

كما أن باب السيارة لا يفتح إلا بنظام مستشعر بصمات الأصابع لمالك السيارة أو مَن يسمح لهم مالك السيارة بركوبها، بالإضافة إلى مجموعة من التقنيات المتميزة بالداخل؛ مثل وجود دواسة رياضية حديثة تسمح للراكب بأن يضغط على دواسة البنزين بلافتة أمامه بمجرد ما يضغط على "زائد" تزداد السرعة، وتعمل الفرامل تلقائياً بمجرد ضغطه على زر "ناقص".

 

ودعمت "مرسيدس" السيارة "مايباخ 6" بلوحة عرض رقمية قابلة للمس 24 بوصة، والمزودة بخرائط ثلاثية الأبعاد، وإمكانية التحكم في الموسيقى ومعرفة أحوال الطقس والمناخ، كما أن بطاريتها يمكن أن تعمل لـ500 كيلومتر متواصلة من دون شحن.

 

ويبلغ طول السيارة نحو 6 أمتار، مدعومة بأربعة محركات كهربائية تولد طاقة قدرها 750 حصان، وسرعتها القصوى 322 كيلومتراً في الساعة.

 

وتتميز السيارة بأنها من طراز السيارات الفاخرة الفارهة؛ حيث تم طلاؤها من الخارج باللون الأحمر، كما تم تصميم الأبواب بحيث تفتح لأعلى كالأبواب الكلاسيكية القديمة للسيارات الفارهة.

 

رينو

بدلاً من إعادة اختراع العجلة، استمرت "رينو" الفرنسية في تطوير نماذجها السابقة للسيارات الكهربائية، بعدما قدّمت في معرض باريس نسخة معدّلة ومحسّنة من سيارتها "زوي"، بالإضافة إلى سيارة جديدة تحت اسم "تيرزور"، وتم مضاعفة قدرات البطارية بحيث تصل إلى 400 كيلومتر من دون شحن.

 

وقالت الشركة الفرنسية: "بتلك البطارية الجديدة، سيتم إزالة الحاجز النفسي الذي يقف أمام أي شخص لشراء سيارة كهربائية؛ فبتلك البطارية يمكنك السفر لأي مكان من دون القلق حول شحن البطارية".

 

كما أشارت إلى أن سيارتيها الجديدتين سيتم طرحهما في الأسواق خلال الأسابيع المقبلة؛ أي أنها ليست مجرد سيارة مستقبلة كمثيلتها المعروضة.

 

سيارات ذكية

برغم عدم إعلان الشركات حتى الآن عن إنتاج أي سيارات ذاتية القيادة؛ فإن معظم المشاركين في المعرض تباروْا في عرض تقنيات تمهّد لإنتاج سيارات ذاتية القيادة.

 

وقد سَبَق أن أعلنت كثير من شركات تصنيع السيارات الكبرى عن اتجاهها لتصنيع سيارات ذاتية القيادة عن طريق تطوير التقنيات الذكية التي تزود سياراتها بها، كما بدأت فعلياً بعض الشركات مثل "بي إم دبليو" و"جوجل" و"تسلا" في اختبار السيارات ذاتية القيادة فائقة الذكاء.

 

لذلك سنقدم هنا أبرز الابتكارات التي قدّمتها شركات السيارات حول العالم، والتي تمهد للدخول في عالم السيارات ذاتية القيادة عن طريق طرح تقنيات ذكية في السيارة تمهّد لدخولها إلى عصر جديد من المحركات:

 

لاندروفر ديسكفري

قالت شركة "لاندروفر ديسكفري": إنها استخدمت تقنية "الهندسة الافتراضية" في تصميم واختبار أحدث سياراتها، والتي تسمح بالمحاكاة الرقمية لنماذج التصنيع واختبار مزايا السيارة، واكتشاف العيوب ومعالجتها قبل إطلاق السيارة رسمياً.

 

كما تسمح الهندسة الافتراضية أيضاً بمنح السيارة خبرات عديدة في التعامل مع مختلف المواقف؛ مثل إخضاعها لتجارب الوقوف السريع قبل اصطدام السيارة، وتحذير السائق إذا ما غَلَبه النوم أو إذا ما واجه أي عطل مفاجئ في السيارة لا يشعر به مثل عدم توازن الإطارات الخاصة بالسيارة، أو وجود خلل في المحرك أو أي من أجزائها الداخلية، وما إلى ذلك من أمور.

 

نيسان ميكرا

وعرضت كذلك شركة "نيسان" اليابانية سيارتها الجديدة "ميكرا" التي دعمتها بتقنية "البارومتر التقني"، الذي يوفر عدداً هائلاً من المزايا التكنولوجية.

 

وتوفّر تلك التقنية إمكانية ضغط مكابح السيارة أوتوماتيكياً وبصورة ذاتية في حالة الطوارئ، كما تتصل مباشرة بخدمات الطوارئ في حالة تَعَرّض السيارة لحادثة مفاجئة، وتتصل بأحد أرقام أصدقائه أو أقاربه المسجلة لدى سائق السيارة لتحذيرهم، وإرسال الموقع الجغرافي الخاص بالسيارة؛ حتى يتمكنوا من العثور عليه، وإيقاظ سائق السيارة إذا ما غلبه النوم عن طريق التحذير الصوتي القوي والنبضات الكهربائية الخفيفة.

 

فيراري أبترا

ويمكن أن تكون سيارة شركة "فيراري" الجديدة "أبترا" هي أفضل وأقوى ما تم عرضه من سيارات حتى الآن في معرض باريس الدولي للسيارات.

 

واتسم تصميم تلك السيارة بالجرأة الشديدة؛ حيث صمّمته الشركة الإيطالية بالكامل من مادة الرصاص؛ بحيث يكون مظهرها جذاباً، وتحقق نِسَبَ تلويث منخفضة للجو؛ خاصة وأن الهيكل الرصاصي يقلل معدل استهلاك الوقود بصورة كبيرة.

 

كما أن شكلها الرياضي المميز جعلها تخطف أنظار جميع الحضور، بالإضافة إلى تقنياتها المتميزة، التي من أبرزها منظومة الركن الأتوماتيكية، التي لا تحتاج إلى أي تدخل بشري على الإطلاق، وكذلك كاميرات المراقبة الأمامية التي تحذّر السائق خلال اقترابه أو اقتراب أي سيارة منه.

 

وقالت الشركة الإيطالية إنها صنعت من تلك السيارة 209 نسخة فقط، وبيعت كلها قبل أن تصل إلى صالة المعرض.

المصدر : صحيفة سبق الالكترونية sabq.org صحيفة سعودية تأسست عام 2007م وحاصلة على ترخيص رسمي من وزارة الثقافة والإعلام. تعمل في مجال الإعلام الإلكتروني، وتُقَدّم أبرز الأخبار والتغطيات الصحفية على مدار الساعة؛ وفق طرح موضوعي مهني، وتنفرد بمتابعات، وحوارات، وتقارير احترافية، تتناول أهم الأحداث المحلية بشكل خاص والعربية والدولية بشكل عام.

صحيفة سبق الإلكترونية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق حصاد الشورى : أكثر من 590 قرارًا لدعم الأجهزة التنفيذية
التالى إحباط محاولة سرقة مخفر للشرطة تحت الإنشاء غرب رفحاء