أخبار عاجلة
40 % انخفاضاً متوقعاً لإيجارات الشقق السكنية بجدة -
21 % من محافظ الأسهم المحلية تملكها سيدات أعمال -
سفارة أمريكية مزيفة عملت في غانا لمدة عشر سنوات -

اخبار السعودية اليوم - 2300 مهندس أميركي يبرئون المسلمين .. ويقدمون أدلة جديدة في أحداث سبتمبر

تؤكد أصوات غربية أن قانون "العدالة ضد رعاة الإرهاب" المعروف اختصاراً بـ"جاستا" سيفتح أبواب جهنم، على الأميركيين واليهود قبل غيرهم، مشيرة إلى أن هذا القانون لن يسير وفق ما خطط له الأميركيون، الذين يسعون إلى ابتزاز الدول الإسلامية والعربية، ومحاصرتها والنيل من سيادتها وهيبتها في المجتمع الدولي. وتتجسد أهمية هذه الأصوات، ليس في كونها غربية فحسب، وإنما لأنها نبعت من قلب الولايات المتحدة الأميركية نفسها، التي تعرضت لهجوم غير مسبوق في 11 سبتمبر عام 2001، وأسفر آنذاك عن انهيار برجي التجارة العالميين، ومقتل نحو 4 آلاف شخص، معظمهم من الجنسية الأميركية.

وبمجرد التصويت بـ"لا" على الفيتو الرئاسي، الذي أعلنه الرئيس الأميركي أوباما، لوقف قانون "جاستا"، والتأكيدات تأتي تباعا من عواصم العالم الإسلامية والعربية والغربية، بأن هذا القانون سيفتح أبواب جهنم، على الأميركيين واليهود، بالتزامن مع تكرار الدعوات بفتح باب التحقيق في أحداث 11 سبتمبر من جديد، لمعرفة الجناة الحقيقيين الذين يقفون وراء تفجير برجي التجارة، مع لفت الانتباه إلى أن طريقة التفجير وشكله وآليته، تتجاوز قدرات وإمكانات زعيم تنظيم القاعدة في ذلك الوقت أسامة بن لادن ورفاقه، في إشارة واضحة إلى أن أجهزة مخابرات متطورة، هي التي خططت لهذا التفجير بحرفية ومهارة غير عادية، ووصلت هذه المهارات إلى حد تصوير عملية التفجير بشكل سينمائي احترافي، ومن زوايا متعددة، ما يؤكد المعرفة المسبقة بعملية التفجير وتوقيتها.

ويطالب 2300 مهندس أميركي بإعادة التحقيق في عملية تفجير البرجين من جديد، وفتح الملفات المغلقة منذ 15 عاما، ودراسة كل الاحتمالات التي تم استبعادها آنذاك، مؤكدين أن السقوط الدراماتيكي للبرجين، وكأنهما قطع دومينو، يشير إلى أن المتفجرات قد زرعت في أساس البرجين والوسط، ما أدى إلى سقوطهما بشكل عمودي، مستبعدين قدرة الطائرتين على إسقاط البرجين من أعلى إلى أسفل كما ظهر في الفيلم المنتشر.

وتشير أصابع الاتهام صراحة إلى اليهود والصهاينة، إنهم الذين خططوا لتفجير البرجين، وأنهم الذين زرعوا المتفجرات في أسفل البرجين، قبل 11 سبتمبر. وأكد المهندسون الأميركيون أنه "من الصعب بل من المستحيل أن تكفي درجات الحرارة المنبعثة من ارتطام الطائرتين بالبرجين، لصهر حديد التسليح في المبنيين، مشيرين إلى أن "هذا الانصهار يؤكد فرضية زرع متفجرات في داخل البرجين".

وراهن الباحث فرقان على حياته شخصيا، بأن المسلمين ليس لهم أدنى علاقة بعملية تفجير البرجين. وساق الباحث أدلة علمية دامغة، حين قال إن "اليهود العاملين في برجي التجارة، وصلت إليهم رسائل على جوالاتهم، صبيحة يوم 11 سبتمبر 2001 بعدم الذهاب إلى العمل اليوم"، مشيراً إلى أن "هذا أكبر دليل على تورط اليهود ومعرفتهم المسبقة بالحادث". وقال: "ليس هناك ما يفسر حتى الآن عملية إطلاق سراح يهود بعد 24 ساعة من القبض عليهم في أميركا، في أعقاب التفجير، للتحقيق معهم، وليس هناك ما يفسر مسارعة المسؤولين الإسرائيليين آنذاك بتوجيه الاتهام إلى تنظيم القاعدة بأنهم وراء تفجير البرجين، قبل أن يستكمل التحقيق من أساسه".

وكشف الباحث نفسه، أن عناصر من المخابرات الأميركية هي التي منحت المتورطين العرب من تنظيم القاعدة، تأشيرات دخول إلى الولايات المتحدة الأميركية، وهي التي سهلت لهم سيطرتهم على الطائرات في الجو، وهي التي سهلت أيضا لبعض اليهود التمركز في أماكن إستراتيجية، لتصوير عملية التفجير، حتى تكون عاملا مساعدا على نشر أكاذيب وافتراءات على وحشية المسلمين في تعاملهم مع الغرب.

وتوقع الأميركيون أنفسهم أن يكون رد المملكة العربية السعودية، على قانون "جاستا" مزلزلا إلى أبعد مدى، مشيرين إلى أن المملكة تتبع الهدوء والحكمة في اتخاذ قراراتها المصيرية. ولم يستبعد هؤلاء أن ترفع السعودية، يدها عن دعم العملة الأميركية (الدولار) كعملة احتياطية عالمية وتقرر بيع النفط بعملات أخرى غير الدولار، ولم يستبعدوا أيضا أن يتم استبدال الدولار في الصناديق السيادية السعودية، بسلة عملات أخرى"، مشيرين إلى أن "الرياض قد تتجه شرقاً، وتبني تحالفات إستراتيجية مع الصين، وتستغني بها عن الولات المتحدة الأميركية، مؤكدين في الوقت ذاته أن الصين تأمل، بل تتمنى عقد هذه التحالفات مع السعودية.

image 0

فيلم منذ عام 1996يتحدث عن تفجير البرجين!

image 0

أميركي دخل الإسلام يتحدث عن الاحترام وحسن المعاملة في المملكة

المصدر : جريدة الرياض www.alriyadh.com

جريدة الرياض

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السعودية اليوم - حارس ليون يفقد قدرته على السمع بسبب الألعاب النارية
التالى اخبار السعودية اليوم - مرتضى منصور يعلن انسحاب الزمالك من الدوري المصري