أخبار عاجلة

اخبار السعودية اليوم - حالتا وفاة فجأة خلال 48 ساعة بملاعب «الحواري» بالقطيف

اخبار السعودية اليوم - حالتا وفاة فجأة خلال 48 ساعة بملاعب «الحواري» بالقطيف
اخبار السعودية اليوم - حالتا وفاة فجأة خلال 48 ساعة بملاعب «الحواري» بالقطيف

فارق الشاب موسى حسن علي آل الشيخ حسين "30 عاما" الحياة مساء يوم الجمعة أثناء أدائه لعب كرة القدم في أحد ملاعب القطيف في ثاني حادثة تشهدها في أقل من ٤٨ ساعة، وثامن حالة في أقل من عامين.

وشهد الخميس الماضي وفاة الشاب مصطفى الحيراني مساء أول من أمس الحياة بعد أن سقط أثناء لعبه مباراة كرة قدم غير رسمية "حواري"، فيما تعد حالة الوفاة الفجائية في الملاعب السابعة من نوعها خلال أقل من عامين، وشخصت بعض الحالات وفق التقارير الطبية على أنها حالات ما يعرف بـ"ببلع اللسان" التي غالبا من يفشل الشبان في تقديم الإسعافات الأولية إلى المصاب بها، ما يؤدي للوفاة اختناقا.

وتشير التفاصيل التي حصلت عليها "الرياض" إلى سقوط الشاب الذي لم يتجاوز 22 عاما فجأة في أحد الملاعب بمحافظة القطيف، وكان الشاب الراحل يلعب ضمن فريق حواري، وحين سقط حاول اللاعبون إسعافه، إلا أن كل تلك المحاولات فشلت وتوفي في الموقع، وتعيد وفاة الشاب إلى الأذهان حالات الوفاة التي شهدتها الملاعب، وقال ماجد الشبركة خبير الإعلام الاجتماعي: "رصدنا من خلال خدمتنا الإعلامية الاجتماعية حالات وفاة مماثلة، ففي الرابع والعشرين من ربيع الثاني 1436هـ توفي الشاب حسين علي آل محمد حسين خلال مباراة كرة قدم بعد سقوطه بالملعب خلال مباراة حواري بجزيرة تاروت، وفي الثاني والعشرين من شهر جمادى الثاني 1436هـ توفي حارس كرة القدم الشاب محمد مرزوق حبيب آل خليف أثناء مباراة ضمن دورة الجراري الخيرية في محافظة القطيف، وفي السادس والعشرين من شهر جمادى الثاني 1436هـ توفي لاعب كرة القدم الشاب هاني علي سلمان آل سالم، وذلك أثناء تمارين رياضية، بعد أن سقط فجأة على ملعب مدرسة سعد بن عبادة بالدخل المحدود أثناء تمارين رياضية، وفي الثامن عشر من شهر جمادى الأول 1437هـ توفي الشاب فايز عبدالله "عبدالواحد" مكي الغانم بعد سقوطه بالملعب خلال مباراة بحي المزروع مع أحد فرق حواري الذي كان يلعب له، وفي الثالث عشر من ذو الحجة 1437 هـ توفي اللاعب مصطفى علي سليم ، بعد أن سقط فجأة في إحدى الملاعب الرياضية بمحافظة القطيف، فيما الحالة السابعة وفاة الشاب فاضل الناصر في أحد ملاعب المحافظة بالمحافظة"، وتابع "بالنسبة للجانب التوعوي أو البحث عن الأسباب فهي مسؤولية جهات أخرى، ونحن ينحصر دورنا في الرصد لهذه الحالات".

المصدر : جريدة الرياض www.alriyadh.com

جريدة الرياض

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إحباط محاولة سرقة مخفر للشرطة تحت الإنشاء غرب رفحاء