أخبار عاجلة

اخبار السعودية اليوم - استمرار المعارك العنيفة في تعز وشبوة.. ومصرع قيادي حوثي في «الصلو»

اخبار السعودية اليوم - استمرار المعارك العنيفة في تعز وشبوة.. ومصرع قيادي حوثي في «الصلو»
اخبار السعودية اليوم - استمرار المعارك العنيفة في تعز وشبوة.. ومصرع قيادي حوثي في «الصلو»

تواصلت المعارك بين القوات الشرعية والانقلابيين في عدد من جبهات القتال في تعز. واندلعت اشتباكات عنيفة في منطقة الصلو جنوب شرق تعز إثر هجوم للقوات الشرعية على مواقع المتمردين في المنطقة. واكدت مصادر عسكرية مصرع المشرف الميداني للمتمردين الحوثيين الملقب بأبو حرب في عملية للجيش الوطني في منطقة الصلو. وقصفت قوات الجيش الوطني مواقع المتمردين في منطقة الاعبوس بمديرية حيفان جنوب تعز، فيما شهدت المنطقة الشرقية لمدينة تعز اشتباكات خفيفة ومتقطعة.

كما تجددت الاشتباكات بين الجيش الوطني من جهة ومليشيات الحوثي وصالح في الجبهة الغربية لمدينة تعز، خاصة في محيط جبل هان ومحيط اللواء 35 مدرع. ودارت اشتباكات في قرى منطقة الشقب في جبل صبر جنوب شرق تعز.

هذا فيما دفع الانقلابيون بتعزيزات عسكرية كبيرة تصل الى منطقة الأخلود لاقتحام منطقة حمير بمديرية مقبنة غربي تعز. يأتي ذلك عقب مقتل اربعة من المتمردين واصابة اثنين في مواجهات مع القوات الشرعية في المنطقة.

وفي محافظة شبوة، اندلعت اشتباكات عنيفة في مديرية عسيلان عقب محاولة مليشيات الحوثي وصالح الهجوم على مواقع القوات الشرعية، واكدت مصادر عسكرية مقتل 12 من الانقلابيين واصابة اخرين. وواصلت مقاتلات التحالف العربي غاراتها في صعدة بعد سلسلة غارات مكثفة استهدفت مواقع واهداف للمتمردين في مناطق متفرقة من محافظة صعدة الحدودية مع المملكة والتي تعد المعقل الرئيسي للحوثيين.

الى ذلك، أفادت مذكرة صادرة عن السلطات التابعة لمليشيات الحوثي في محافظة الحديدة، غرب اليمن، تقر بمنع المنظمات والنشطاء من توزيع أي مساعدات إغاثية في مديرية التحيتا التي تعاني من مجاعة. وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مذكرة صادرة عن وزارة الإدارة المحلية الواقعة تحت سيطرت المليشيات، موجهة من وكيل المحافظة رئيس ما يسمى لجنة تنسيق الإغاثة أقر بتشكيل لجنة لتوزيع الإغاثة في مديرية التحيتا الأكثر تضرراً برئاسة مدير المديرية وينوبه مشرف الحوثيين وعضوية عدد من المسؤولين التابعين للجماعة. وبحسب التوجيه الصادر عن المذكرة بأن لا يتم توزيع أي مساعدات إلا عبرهم. وتتهم الحكومة اليمنية، مليشيات الحوثي بمنع إيصال المساعدات في محافظة الحديدة للمناطق التي تتفاقم معاناة السكان فيها جراء الحرب التي فرضتها المليشيات.

من جانب اخر، اعلنت شبكة الراصدين المحليين بتعز أن مليشيا الحوثي والمخلوع هجرت (3582) أسرة، والتي يقدر عدد أفرادها ب (21492) نسمة، وذلك منذ سبتمبر2015م وحتى أكتوبر 2016م، معظمها في ريف المحافظة. واستهدف الراصدون التابعون للشبكة مناطق في مديريات: الوازعية، حيفان، الصلو في الريف الجنوبي وجنوبي غرب المحافظة، وكذلك منطقة الدبح الواقعة غرب المدينة، وحي صالة السكني الكائن شرق المدينة.

وبحسب إحصائيات الشبكة، فإن مديرية الوازعية تتصدر المناطق الأكثر تهجيرا لأهاليها في ريف تعز، حيث بلغ عدد الأسر المهجرة منها قسرا (3000) أسرة، فيما نزحت باقي الأسر تحت وطأة الخوف من القصف العشوائي للمليشيات الانقلابية.

ورصدت الشبكة تهجيرا قسريا الاسبوع الماضي لأهالي منطقة الدبح، الواقعة غرب المدينة، من قبل مليشيا الحوثي وصالح، والتي بلغ عدد الأسر فيها (175) أسرة، وذلك بعد أن قتل 2 من أبناء المنطقة وأصيب 11 آخرين؛ إثر قصف للمليشيات الانقلابية بقذائف الهاون. وهددت عناصر المليشيات - بحسب شبكة الراصدين - أهالي منطقة الدبح بقتل جميع الذكور من أبناء المنطقة، في حال لم تغادر جميع الأسر من منازلها، وتحت التهديد بالقتل ترك أهالي الدبح منازلهم، دون وجهة محددة، سوى العراء المفتوح.

وأشار التقرير إلى أنه وفي يوليو من العام الجاري، تعرضت (142) أسرة، للتهجير القسري من قبل مليشيا الحوثي والمخلوع في منطقة الأعبوس "إحدى عزل مديرية حيفان" جنوب تعز، بعد تهديد أهالي قرى: ظبي، حارات، دومان وقرية البوادية بالقتل، في حال لم يغادروا قراهم. وفي مديرية الصلو، الواقعة في الريف الجنوبي للمحافظة، شهدت قرية الصيار تهجيرا قسريا جماعيا لأهالي المنطقة، البالغ عددهم (250) أسرة، مع منعهم من أخذ أي من الأمتعة، من قبل مليشيا الحوثي والمخلوع، قبل أن تتعدى حوادث التهجير القسري قرية الصيار لتشمل مناطق المعبرين، الشرف، الحود، المقاطرة، الصعيد والمنصورة؛ تحت وطأة الخوف من وصول انتهاكات المليشيات الانقلابية إليهم. وكشف التقرير الحقوقي أن غالبية الأسر المهجرة من الصلو لجأت إلى كلٍ من مناطق: دمنة خدير، الحوبان، قدس، التربة، مدينة عدن، مدينة إب، صنعاء، وبعض القرى المجاورة، مشددا أن أكثر من 80 أسرة مهجرة وصلت إلى قرى القابلة والعكيشة والضعة، الواقعة في ذات المديرية، لا تملك أدنى فرص العيش، مع انعدام فرص الأعمال.

من جانب اخر، كشفت الحكومة اليمنية أن انقلاب ميليشيا الحوثي وحلفائهم في اليمن أدى إلى تدمير 98 مصنعاً بمختلف المحافظات؛ ما نتج عنه خسائر بلغت قيمتها قرابة 75.89 مليار دولار.

وأصدرت وزارة الصناعة والتجارة اليمنية إحصائية رسمية السبت، جاء فيها أن "أغلب المصانع المدمرة يملكها رجال أعمال يمنيون، تقع في المدن التي يسيطر عليها الحوثيون، وعلى رأسها صنعاء وصعدة وعمران ولحج، وأن عدداً قليلاً منها يتبع الحكومة اليمنية ومؤسساتها الرسمية".

وبحسب الإحصائية فإن خسائر المصانع بمدينة الحديدة، بلغت قرابة 30 مليار دولار، لتحتلّ بذلك المدينة الأعلى من حيث الخسائر، رغم أن عدد المصانع فيها لم يتجاوز 16 مصنعاً، على رأسها مصنع مشتقات الألبان والمنتجات الغذائية، ومصنع إنتاج المياه والعصائر والمشروبات الغازية، ومصنع إنتاج الزيت ومواد التعبئة والتغليف، إضافة إلى وجود أكبر مصنع لتكرير وتعليب الملح فيها. وشهدت صنعاء تدمير 35 مصنعاً بإجمالي خسائر 27 مليار دولار، ومعظمها مصانع متخصصة بإنتاج المواد الغذائية والمستلزمات المنزلية الاستهلاكية، إضافة إلى أخرى متخصصة في مستلزمات مواد البناء.

المصدر : جريدة الرياض www.alriyadh.com

جريدة الرياض

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السعودية اليوم - استقالة رئيس وزراء إيطاليا
التالى إحباط محاولة سرقة مخفر للشرطة تحت الإنشاء غرب رفحاء