أخبار عاجلة
محافظة الفيوم تنعي شهداء «كمين الهرم» -
رسميًا.. إقالة خير الدين مضوي من تدريب #الوحدة -

“طبيب واحد” يغضب مراجعي طوارئ مستشفى الملك عبد العزيز بالطائف

  ......       

المواطن ـ فيصل الزيادي ـ الطائف

شهدت عيادة الفحص الأولي “الفرز” بمستشفى الملك عبد العزيز التخصصي بالطائف، مساء أمس الأحد، ازدحامًا كبيرًا من المراجعين، وسط استياء وتذمّر من المراجعين المرضى، بعد تخصيص طبيب واحد فقط لاستقبال الحالات المرضية.

وأوضح عدد من المراجعين لـ “المواطن“، أنهم انتظروا ساعات طويلة حتى يصل دور دخولهم على الطبيب، مشيرين إلى أنهم حاولوا إقناع المسؤولين بالمستشفى بتكليف دكتور آخر يغطي مع زميله في استقبال المراجعين، إلا أنهم رفضوا ذلك معللين بأنه تم توزيع الكادر الطبي على قسم الطوارئ وطوارئ النساء، إضافةً إلى عيادة الفحص الأولي “الفرز”.

واستاء عدد من المراجعين من التهاون بصحة وسلامة المراجعين، لاسيما أن بعضًا منهم من الأطفال بعد السماح لمرضى الجهاز التنفسي بمخالطة مراجعي الأمراض الأخرى، حيث إن النسبة الكبيرة من المراجعين هم ممن يعانون من التهابات في الجهاز التنفسي، كما تذمروا من انتظار المراجعين والتي لا تسمح حالتهم المرضية الانتظار طويلًا، إضافةً إلى كبار السن الذين لا يستطيعون الانتظار لساعات، والذين حضروا للحصول على الدواء؛ فوجدوا الداء خلال فترة الانتظار، فيما فضّل عدد من المراجعين إلى مغادرة المستشفى بسبب الازدحام.

وطالب عدد من المراجعين من صحة الطائف بتخصيص عيادة لمن يعانون من التهابات في الجهاز التنفسي حفاظًا على صحة وسلامة المراجعين، وعيادة أخرى للأمراض الأخرى، كما طالبوا بتخصيص كوادر طبية منعًا للزحام لاسيما هذه الأيام، والتي تشهد فيها المحافظة تقلبات جويّة، إضافةً إلى تجهيز صالة انتظار، حيث إن صالة الانتظار الحالية لا تتسع لعدد كبير من المراجعين.

من جانبها، تواصلت “المواطن” مع المتحدث الرسمي بصحة الطائف عبد الهادي الربيعي، حيث أفاد بأنّه يتواجد بقسم الطوارئ بمستشفى الملك عبد العزيز أكثر من ١٢ طبيبًا بما فيهم إخصائيين واستشاريين خلال النوبة لخدمة المرضى من الحالات الطارئة والحرجة التي تصل الطوارئ على مدار الساعة إلى جانب عيادة نساء وأخرى رجال للحالات الباردة والبسيطة التي تصل قسم الطوارئ بعد خضوعها للفرز الأولي يتم إحالته للعيادات المساندة، وهي التي تشهد ازدحامًا في بعض الأوقات؛ نظرًا لكثرة الحالات البسيطة التي تتوافد لقسم الطوارئ المخصص لحالات الطوارئ والحالات الحرجة إلى جانب كثرة المرافقين مع المريض.

وأضاف: “علمًا بأن هذه العيادات مساندة لعيادات مماثلة في المراكز الصحية المناوبة حتى الساعة الثانية عشر ليلًا يوميًا في مركز صحي وسط المدينة ومركز صحي الفيصلية ومركز صحي غرب الحوية ومركز صحي المطار وملتزمون بخدمة المريض وتخفيف الضغط على أقسام الطوارئ التي يتفرغ فيها الأطباء لمعاينة الحالات الحرجة والحوادث الإصابية والحالات الطارئة، وندعو الجميع للتعاون معنا في تحقيق ذلك بمراجعة المراكز الصحية المناوبة للحالات البسيطة”.

عبدالعزيز 1 عبدالعزيز 2

 

المصدر : صحيفة المواطن

صحيفة المواطن

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إحباط محاولة سرقة مخفر للشرطة تحت الإنشاء غرب رفحاء